أخر الأخبار

موقف روسي جديد بشأن الحل السياسي في سوريا بعد يوم من انتهاء محادثات “أستانا 15”

موقف روسي جديد بشأن الحل السياسي في سوريا بعد يوم من انتهاء محادثات “أستانا 15”

طيف بوست – فريق التحرير

اتخذت القيادة الروسية موقفاً جديداً يتعلق بمسار الحل السياسي في سوريا، وذلك بعد يوم واحد من انتهاء محادثات “أستانا 15” التي أقيمت في مدينة “سوتشي”.

وأكدت موسكو على أهمية تسريع مسار عملية التسوية السياسية عبر بدء النظام والمعارضة السورية بمناقشة المواد الأساسية للدستور السوري في اجتماعات اللجنة الدستورية القادمة.

وقال المبعوث الخاص للرئيس الروسي إلى سوريا “ألكسندر لافرنتييف” في تصريحات صحفية أدلى بها اليوم، أنه رغم كل شيء فإن الوقت قد حان للانتقال إلى مناقشة مواد محددة في الدستور.

وأضاف في حديث لوكالة “تاس” الروسية، أن المرحلة الحالية تتطلب أن نعرف ما هي وجهة نظر النظام ووجهة نظر المعارضة حول مواد الدستور.

وتابع “لافرنتييف” قائلاً: “بصراحة.. نحن ننظر بارتياح إلى مسألة الانتقال بالفعل إلى مناقشة مواد الدستور السوري، ولا نرى في ذلك أي تهـ.ـديد في حال حدوثه”.

وأقر المسؤول الروسي في معرض حديثه أن نظام الأسد هو من يجعل عمل اللجنة الدستورية يقف عند حد معين دون إحراز أي تقدم يُذكر.

ونوه “لافرنتييف” أن حكومة النظام ترى أنه من الضروري أولاً الوصول إلى فهم للمبادئ الوطنية الأساسية، مثل السيادة ووحدة الأراضي، بعد ذلك سيكون من الممكن البدء في صياغة الدستور.

ولفت إلى جود عدة مبادئ دستورية مختلفة منصوص عليها، من بينها، كيف سيكون شكل الحكم أو الدولة السورية، هل ستكون جمهورية علمانية أم لا.. عربية أم “الجمهورية السورية”.

وأشار إلى أن هذه الأسس والمبادئ هي التي أطالت المباحثات خلال الجولات الثالثة والرابعة والخامسة من اجتماعات اللجنة الدستورية السورية.

ومن اللافت أن هذا الموقف الروسي الجديد جاء بعد يوم واحد فقط من انتهاء الجولة الخامسة عشر من مباحثات “أستانا” التي أقيمت يومي 16 و 17 من شهر فبراير/ شباط الجاري في مدينة “سوتشي” الروسية.

اقرأ أيضاً: خطة روسية جديدة لتمرير بقاء بشار الأسد على رأس السلطة عبر بوابة انتخابات الرئاسة المقبلة في سوريا

وقد أصدرت الدول الضامنة لمسار أستانا (روسيا، إيران، تركيا) بعد نهاية المحادثات بياناً مشتركاً، أكدت من خلاله على أهمية استمرار أعمال اللجنة الدستورية خلال المرحلة المقبلة.

وأشار البيان أن هذه اللجنة تم تشكيلها بمساهمة من قبل الدول الضامنة لمسار “أستانا” وتنفيذاً لما نتج عن مؤتمر الحوار الوطني السوري- السوري الذي أقيم في “سوتشي” قبل نحو عامين.

اقرأ أيضاً: اجتماع أمني عاجل للحكومة الإسرائيلية لمناقشة عرض روسي “سري” مقدم لإسرائيل بشأن سوريا.. إليكم مضمونه!

تجدر الإشارة إلى أن البيان الختامي لجولة “أستانا 15” قد أكد على أهمية التزام مختلف الأطراف بالاختصاصات والقواعد الإجرائية الأساسية حتى تتمكن اللجنة من تنفيذ مهامها المتمثلة بإعداد وصياغة “إصـ.ـلاح دستوري”.

وقد تم الإعلان عن تشكيل اللجنة الدستورية خلال شهر سبتمبر عام 2019 بتوافق بين روسيا وإيران وتركيا، حيث تم الاتفاق آنذاك على تشكيل هذه اللجنة التي من المفترض أنها شُكّلت لوضع دستور سوري جديد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close