أخر الأخبار

خليفة ميركل يتراجع عن تصريحاته السابقة الداعمة للنظام.. ماذا قال عن بشار الأسد والملف السوري؟

خليفة ميركل يتراجع عن تصريحاته السابقة الداعمة للنظام، ماذا قال عن بشار الأسد والملف السوري؟

طيف بوست – فريق التحرير

تراجع رئيس الحزب “الديمقراطي المسيحي” الألماني “أرمن لاشيت” عن عدة تصريحات داعمة لموقف النظام السوري كان قد أدلى بها في وقت سابق.

ووصف “لاشيت” المرشح الأقرب لخلافة “أنجيلا ميركل” في منصب الاستشارية في ألمانيا، الاتهـ.ـامات التي توجه له دائماً بالتقرب من رأس النظام السوري “بشار الأسد” بـالكلام الفراغ الذي لامعنى له، وفق تعبيره.

وأضاف في حديث لمجلة “انترناشونال بولتيك كوارترلي” أن تصريحاته السابقة بخصوص الملف السوري كانت دائماً ما تُحذّر من خطــ.ـر سيطرة تنظيم “الدولة” على الأراضي السورية بالكامل.

وشدد في معرض حديثه على عدم وجود أي شي من الممكن أن يغير حقيقة أن بشار الأسد “مجـ.ـرم حـ.ـرب”، على حد قوله.

وأوضح “لاشيت” أنه قبل 8 أعوام دعا إلى فهم الفروق الدقيقة بشكل أكثر عمقاً بخصوص ما يجري على الأراضي السورية.

ونوه أنه دائماً ما كان يتحدث عن وجود مجموعات من المعارضة السورية تستحق أن يُقدم لها المجتمع الدولي دعماً كبيراً.

وأشار إلى أنه في المقابل تحدث آنذاك عن وجود مجموعات معارضة تأثرت بشكل كبير بالمتطرفين، وكانوا يسيطرون على أجزاء كبيرة من سوريا.

ورأى “لاشيت” أن الأوضاع في تلك الأثناء كانت تتجه نحو الأسوأ، خاصةً في المناطق التي سيطرت عليها تلك “الجماعات المتطـ.ـرفة”، وفق وصفه.

وكان “أرمين لاشيت” قد تمكن من الفوز في رئاسة حزب الاتحاد الديمقراطي خلفاً لميركل، وذلك بعد تقدمه على منافسه “فريدريش ميرتس” خلال الانتخابات التي جرت في السادس عشر من شهر يناير/ كانون الثاني الفائت.

وقد عُرف عن “لاشيت” من خلال عدة مواقف وتصريحات أدلى بها خلال السنوات الماضية أنه يميل إلى تأييد نظام الأسد.

اقرأ أيضاً: من قاعدة حميميم.. رسالة من بوتين إلى بايدن بشأن الوجود العسكري الروسي في سوريا

ومن أبرز تلك التصريحات هو ما قاله “لاشيت” للصحافة الألمانية أواخر عام 2014 حول سماح النظام السوري للتنوع الديني لدرجة أن كافة الطـ.ـوائف، لاسيما الأقليات منها قد وجدت متنفساً كبيراً.

وأضاف حينها أن إبعاد رأس النظام السوري “بشار الأسد” عن الحكم في سوريا، يعني السماح للجماعات المتطـ.ـرفة بالوصول إلى العاصمة دمشق والاقتراب من الحدود مع إسرائيل.

ودعم “لاشيت” رواية نظام الأسد في عام 2018 حول مسؤولية تنظيم “الدولة” عن استخدام الكيمـ.ـاوي ضد المدنيين في الغوطة الشرقية، وذلك عبر تغريدة على حسابه في “تويتر” دون أن يحمل النظام السوري أي مسؤولية.

كما علّق المرشح  المحتمل لخلافة “ميركل” أواخر عام  2018 على استهـ.ـداف روسيا لمناطق المعارضة في تلك الأثناء مشيراً أن ما تفعله موسكو هو الحل الوحيد في سوريا.

اقرأ أيضاً: “لإزاحة بشار الأسد”.. أنباء عن تشكيل مجلس عسكري جديد يجمع ضباطاً من المعارضة والنظام لقيادة سوريا

تجدر الإشارة إلى أن “لاشيت” كان قد عبر في أكثر من مناسبة عن تأييده لسياسة “ميركل” بما يتعلق باستقبال اللاجئين على الأراضي الألمانية.

ويبدو من خلال تصريحاته الأخيرة أنه سيستمر بتبني الموقف الألماني الرسمي الرافـ.ـض لبقاء “بشار الأسد” على رأس السلطة في سوريا خلال الفترة المقبلة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close