أخر الأخبار

السعودية توضح موقفها من نظام بشار الأسد وعملية التسوية السياسية في سوريا

السعودية توضح موقفها من نظام بشار الأسد وعملية التسوية السياسية في سوريا

طيف بوست – فريق التحرير

جددت المملكة العربية السعودية موقفها من نظام بشار الأسد وعملية التسوية السياسية في سوريا، مؤكدة على ضرورة تحقيق تقدم في مسار الحل السياسي ودعم الجهود التي تقودها الأمم المتحدة ومبعوثها “غير بيدرسون” بهذا الشأن.

وحمّلت النظام السوري مسؤولية المـ.ــأساة الإنسانية في سوريا، محذرة من دور بعض الدول الإقليمية في زعـ.ـزعة الاستقرار هناك عبر إرسال ميلـ.ـيشيات طائفية إلى الأراضي السورية، في إشارة إلى الدور الذي تلعبه إيران.

جاء ذلك عبر كلمة ألقاها نائب المندوب الدائم للمملكة لدى الأمم المتحدة “خالد منزلاوي” في اجتماع اللجنة الثالثة الذي انعقد يوم أمس حول تعزيز حقوق الإنسان.

وقال “منزلاوي” إن الظروف التي تم إدانـ.ـتها عبر قرارات سابقة بشأن حالة حقوق الإنسان في سوريا لا تزال قائمة حتى اللحظة”.

وأضاف: “يأتي هذا القرار ليدينَ انتهـ.ـاكات حقوق الإنسان في سوريا أيّاً كان مصدرُها، علماً بأنّ تقارير الأمم المتحدة الأخيرة حمّلت النظام السوري مسؤولية الغالبية العظمى من تلك الانتـ.ـهاكات”.

ولفت إلى أن القرار الجديد يدين بشدة تردي الأوضاع الإنسانية في سوريا، واستخدام الأسلـ.ـحة بشكل عشوائي ضد المدنيين.

كما أشار إلى أن هذا القرار يؤكد أن الحل السياسي هو الحل الوحيد لما يجري في سوريا، مبيناً أن التسوية السياسية وفق قرار مجلس الأمن رقم 2254 ومسار “جنيف”1 تمثل الحل الشامل والمستدام للملف السوري بما يضمن تلبية تطلعات الشعب السوري المشروعة، على حد تعبيره.

وتأتي أهمية تصريحات المسؤول السعودي كونها تزامنت مع تقارير إعلامية تحدثت عن إمكانية أن تقوم المملكة العربية السعودية بإعادة علاقاتها الدبلوماسية مع النظام السوري على غرار ما فعلت دولة الإمارات.

وجاءت تصريحات “منزلاوي” يوم أمس، لتجدد موقف المملكة العربية السعودية الرافض لإعادة تأهيل نظام بشار الأسد عربياً ودولياً، وذلك بخلاف ما قيل مؤخراً عبر بعض وسائل الإعلام.

اقرأ أيضاً: لافروف: عملياتنا مستمرة ضد بعض المناطق في سوريا.. وتقرير أمريكي يتوقع عملية روسية ضد إدلب

وكان العاهل السعودي “سلمان بن عبد العزيز”، قد أكد قبل أيام في اتصال مرئي خلال افتتاح أعمال السنة الأولى من الدورة الثامنة لمجلس الشورى، أن بلاده تدعم مسار الحل السياسي في سوريا بموجب قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2254 ومسار “جنيف 1”.

وشدد العاهل السعودي في معرض حديثه على ضرورة خروج كافة الميليـ.ـشيات من الأراضي السورية والحفاظ على وحدة ترابها.

وحذر من المشروع الإيراني في المنطقة، معبراً عن رفضه لتدخل إيران في شؤون بعض دول المنطقة عبر إرسال الجماعات “المتطرفة” إلى سوريا وتمويلها لتأجـ.ـيج الأوضاع هناك.

اقرأ أيضاً: وفد عسكري تركي يجري جولة ميدانية في منطقة جبل الزاوية جنوب إدلب.. ومصادر توضح الغاية!

تجدر الإشارة إلى أن تجديد السعودية لموقفها من نظام الأسد والحل في سوريا، جاء بعد أن وجهت دولة الإمارات مؤخراً دعوة للرياض من أجل خلق مقاربة جديدة لإيجاد حل شامل ونهائي للملف السوري.

وكانت المملكة العربية السعودية قد طالبت عدة مرات في السنوات الماضية بتنحي بشار الأسد، مؤكدة أنها ترفض بقائه على رأس السلطة في سوريا، إلا أن تصريحات المسؤولين السعوديين في الآونة الأخيرة أخذت منحى جديد، حيث لا تتعدى مطالب الرياض مسألة “تفعيل المسار السياسي للحل في سوريا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close