أخر الأخبار

“4 مسائل هامة بخصوص سوريا”.. الكشـ.ـف عن تفاصيل اجتماع دولي موسع بشأن الملف السوري!

“4 مسائل هامة بخصوص سوريا”.. الكشـ.ـف عن تفاصيل اجتماع دولي موسع بشأن الملف السوري!

طيف بوست – فريق التحرير

كشفت مصادر صحفية وإعلامية عن تفاصيل اجتماع دولي موسع أقيم مؤخراً في العاصمة الفرنسية “باريس” بمشاركة أحد عشر دولة ومنظمتين دوليتين بخصوص الملف السوري، حيث تمت مناقشة 4 مسائل هامة تتعلق بالتطورات الأخيرة في سوريا.

وذكرت المصادر أن مبعوثو عدة دول عربية وغربية عقدوا اجتماعاً مغلقاً في باريس لمناقشة التطورات الأخيرة المتعلقة بالملف السوري.

وأفادت أن الاجتماع جاء بدعوة رسمية من المبعوثة الفرنسية إلى سوريا “بريجيب كورمي”، مشيرة أن الاجتماع عقد تحت عنوان “التأكيد على الالتزام بدعم الشعب السوري.

وأوضحت أن ممثلون عن الجامعة العربية والاتحاد الأوروبي، بالإضافة إلى كل من فرنسا وألمانيا والنرويج والعراق ومصر وقطر والأردن والمملكة العربية السعودية والمملكة المتحدة وتركيا والولايات المتحدة الأمريكية قد حضروا الاجتماع.

وحول تفاصيل ما دار من نقاشات خلال الاجتماع، أصدرت الدول والجهات المشاركة في الاجتماع بياناً مشاركاً أعربوا عبره عن التزامهم بالدائم بالتخفيف من معـ.ـاناة السوريين.

وبحسب المصادر فإن المجتمعين ناقشوا 4 مسائل هامة، أولها تجديد الدعم الثابت لجهود المبعوث الأممي إلى سوريا “غير بيدرسون” بما يخدم مسألة الدفع بمسار الحل السياسي الدائم والشامل للأزمة السورية بموجب قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2254 مع التأكيد على احترام وحدة وسلامة سوريا وأراضيها.

أم المسألة الثانية، فتم خلالها التشديد على أهمية استمرار وزيادة حجم المساعدات التي تصل إلى السوريين عبر الحدود بتفويض من الأمم المتحدة، بالإضافة إلى ضرورة تفويض آلية إيصال المساعدات عبر الحدود في الفترة المقبلة، وضمان وصول تلك المساعدة الإنسانية التي تعتبر شـ.ـريان حياة لعدد كبير من السوريين.

في حين تمثلت المسألة الثالثة التي تمت مناقشها خلال الاجتماع بالتأكيد على ضرورة الاستمرار بالضغط من أجل المسألة والمحاسبة، لاسيما من أجل ملاحقة أخطـ.ـر الجـ.ـرائـ.ـم المرتكبة في سوريا خلال السنوات الماضية.

فيما تمثلت المسألة الرابعة بالتشديد على الضرورة الملـ.ـحة لمواصلة تقديم دعـ.ـم هـ.ـادف وكافٍ للاجئين السوريين والبلدان المضيفة.

وتأتي أهمية هذه الخطوة كونها جاءت في الوقت الذي يعتبر فيه الملف السوري غائباً عن اهتمامات الكثير من الدول حول العالم، لاسيما تلك الدول التي تعد فاعلة ومؤثرة في هذا الملف.

وقد ربط معظم المحللين الحراك الدولي وعودة اهتمام بعض الدول بالملف السوري مؤخراً برغبة الولايات المتحدة الأمريكية بتضييق الخنـ.ـاق على روسيا بسبب تعنتها بشأن الملف الأوكـ.ـراني.

وكانت العديد من التقارير الصحيفة قد أشارت إلى أن الإدارة الأمريكية بدأت في الآونة الأخيرة تحشد حلفائها من أجل قلب الموازين وتغيير المعادلة في سوريا عبر التأثير على المصالح الروسية هناك.

اقرأ أيضاً: ضربتان قويتان لروسيا بتوقيع تركيا بخصوص الملف السوري وحديث عن تطورات كبرى قادمة شمال سوريا!

تجدر الإشارة إلى أن عدة صحف عالمية كانت قد أكدت في وقت سابق أن ما يحدث في أوكـ.ـرانيا سيكون له تداعيات وآثار كبيرة على الملف السوري من كافة النواحي سياسياً وعسكرياً واقتصادياً وإنسانية.

كما أكدت مصادر محلية أن روسيا بدأت بالفعل بتقليص تواجدها العسكري على الأراضي السورية مؤخراً، وذلك بسبب ورطتها بأوكـ.ـرانيا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close