أخر الأخبار

مسؤول في الإدارة الذاتية يوجه نداءً عاجلاً لبشار الأسد ويكشـ.ـف تفاصيل هامة حول الحوار بين قسد والنظام!

مسؤول في الإدارة الذاتية يوجه نداءً عاجلاً لبشار الأسد ويكشـ.ـف تفاصيل هامة حول الحوار بين قسد والنظام!

طيف بوست – فريق التحرير

أدلى مسؤول رفيع المستوى في الإدارة الذاتية التي تسيطر على مساحات واسعة من الأراضي السورية في المنطقة الشمالية الشرقية من البلاد بتصريحات جديدة هامة حول المفاوضات بين قيادة قوات سوريا الديمقراطية “قسد” والنظام السوري في دمشق.

ووجّه “لقمان أحمي” الناطق الرسمي باسم الإدارة الذاتية التي تعتبر الذراع السياسي لقوات “قسد” نداءً عاجلاً لنظام الأسد بشأن المفاوضات والحوار بين الجانبين.

ونقلت وكالة “هاوار” عن “أحمي” قوله إن المسؤولين في الإدارة ومجلس سوريا الديمقراطية “مسد” يوجهون نداء للنظام السوري من أجل البدء بحوار ينهي الأزمـ.ـة السورية التي طال أمدها ودفع ضريبتها أبنـ.ـاء الشعب السوري.

وشدد المسؤول الكردي على أن رفض النظام السوري وتعنته بشأن الحوار يجعل كافة الطرق المؤدية إلى إيجاد حلول جدية للأزمة السورية مغلقة.

ونوه “أحمي” في معرض حديثه إلى أن الإدارة الذاتية نادت من البداية بالحل عبر الطرق الديمقراطية والسلمية دون أن تجد آذاناً صاغية.

وأشار إلى أن الحل الحقيقي والشامل في سوريا لا يمكن التوصل إليه إلا عبر حوار سوري بين مختلف الأطراف في سوريا، على حد تعبيره.

وأوضح بالقول: “مع الآسف، أيدينا ممدودة للحوار، ولكن لا يوجد طرف آخر تواصــ.ـل معنا من أجل إجراء حـ.ـوار جدي”.

وحول المفاوضات السابقة بين التي جرت بين النظام السوري وممثلين عن الإدارة الذاتية وقيادة “قسد”، لفت “أحمي” إلى أن اللقاءات التي جرت سابقاً لم تكن مثمرة على الإطلاق.

وأضاف قائلاً: “للأسف اللقاءات السابقة بين الطرفين لم تصل إلى المصلحة السوري أو تلبية طموحات السوريين”.

وتأتي أهمية تصريحات المتحدث الرسمي باسم الإدارة الذاتية كونها تزامنت مع تقارير إعلامية تحدثت عن تحضيرات أمريكية لإطلاق مشروع جديد في سوريا.

وبحسب التقارير فإن المشروع الأمريكي الجديد يتمثل بإجراء حوار بين الإدارة الذاتية وقيادة “قسد” من جهة مع المعارضة السورية من جهة أخرى.

وأوضحت المصادر أن الإدارة الأمريكية تجد أن توحيد مناطق سيطرة “قسد” مع مناطق سيطرة فصائل المعارضة السورية في الشمال السوري من الممكن أن يشكل نقطة بداية قوية باتجاه التوصل إلى حل سياسي حقيقي وشامل في سوريا بموجب القرارات الأممية.

وأشارت المصادر إلى إن إدارة “بايدن” تضغط باتجاه الدفع نحو عقد اتفاقات والتوصل إلى تفاهمات بين الجهات التي تسيطر على المناطق الخارجة عن سيطرة النظام السوري.

اقرأ أيضاً: “بضغط أمريكي”.. مصادر تتحدث عن مشروع جديد في سوريا يضع بشار الأسد على المحك.. إليكم تفاصيله!

تجدر الإشارة إلى أن الرئيس المشترك لمجـ.ـلس سوريا الديمقراطية “مسد” رياض درار كان قد أكد في تصريحات صحفية على أن المجـ.ـلس قام بطرح مشروع الشمال السـ.ـوري بإدارتين لا مركزيتين على الائتلاف الوطني السوري لقوى الثورة والمعارضة.

فيما نوهت مصادر محلية مطلعة إلى أن إدارة الرئيس الأمريكي “جو بايدن” قد بدأت بالتحرك عبر وزارة الخارجية الأمريكية مؤخراً، وذلك من أجل تقريب وجهات النظر وردم الهوة بين قيـ.ـادة قـ.ـوات سوريا الديمقراطية “قسد” وبين الائتلاف الوطـ.ـني السوري.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close