أخر الأخبار

مسؤول أمريكي يلتقي بـ “معاذ الخطيب” في قطر.. هذه تفاصيل اللقاء..!

مسؤول أمريكي يلتقي بـ “معاذ الخطيب” في قطر.. هذه تفاصيل اللقاء..!

طيف بوست – فريق التحرير

التقى مساعد وزير الخارجية الأمريكية لشؤون الشرق الأدنى “ديفيد شينكر” برئيس الائتلاف الوطني السوري الأسبق ورئيس حركة “سوريا الأم” حالياً، الشيخ “معاذ أحمد الخطيب” في العاصمة القطرية “الدوحة”.

وأصدرت حركة “سوريا الأم” بياناً قالت فيه، إن اللقاء بين المسؤول الأمريكي و”معاذ الخطيب” قد جرى يوم الثلاثاء في الدوحة.

وأفادت أن الجانبين ناقشا خلال اللقاء عملية التسوية السياسية في سوريا وضرورة بذل جهود إضافية من أجل الدفع بها بموجب قرارات مجلس الأمن الدولي المتعلقة بالملف السوري.

وأضاف البيان أن الحركة أكدت أنها ترفض أي مشاريع انفصالية أو بشكل منفرد من شأنها أن تمس بوحدة الأراضي السورية”.

وطالبت الحركة خلال اللقاء بأن تعمل الولايات المتحدة الأمريكية على تسهيل دخول الأدوية والأغذية إلى أبناء الشعب السوري دون قيـ.ـود أو شروط.

ووفقاً للبيان، فإن الشيخ “معاذ الخطيب” تحدث خلال اللقاء عن مسألة انسداد آفاق اللجنة الدستورية السورية والحاجة إلى بديل يكون منسجماً بدرجة أكبر مع قرارات مجلس الأمن الدولي، خاصة القرار 2254.

كما نوه الجانب السوري على ضرورة أن تنطلق العملية السياسية التفاوضية بالتزامن مع طرح البدائل المنسجمة مع القرارات الأممية.

اقرأ أيضاً: صحيفة أمريكية تدعو “ترمب” إلى لجم روسيا في سوريا وتحذره من طموحات “بوتين” في المنطقة!

يأتي لقاء “الخطيب” مع المسؤول الأمريكي بعد أشهر قليلة من لقاء جمعه مع نائب وزير الخارجية الروسي “ميخائيل بوغدانوف” في العاصمة القطرية الدوحة.

وكان “الخطيب” و”بوغدانف” قد تبادلا خلال لقائهما الذي جرى خلال شهر يونيو/ حزيران الماضي، وجهات النظر بشأن الأوضاع في سوريا.

وأفادت وسائل الإعلام التابعة للمعارضة السورية حينها، أن الخطيب والوفد الروسي قد ركزا على الحديث حول آفاق عملية التسوية السياسية من أجل التوصل إلى حل حقيقي وشامل لما يجري في سوريا منذ 9 سنوات.

وشدد الطرفان آنذاك على ضرورة أن يكون قرار مجلس الأمن الدولي ذو الرقم 2254، منطلقاً لأي عملية تفاوضية وسياسية متعلقة بالملف السوري.

“معاذ الخطيب” تولى منصب رئاسة الائتلاف الوطني السوري بتاريخ 11 من شهر نوفمبر/ تشرين الثاني من العام 2012، ثم قدم الاستقالة بتاريخ 14 من شهر مارس/ آذار من العام 2013.

اقرأ أيضاً: خطوة مفاجئة.. إجراء تدريبات عسكرية مشتركة بين روسيا وتركيا في إدلب.. وموسكو تكشف الغاية منها!

تجدر الإشارة إلى أن “الخطيب” كان قد طرح عدة مبادرات من أجل الحل في سوريا، حيث نشر خلال شهر مارس/ آذار الفائت كلمة مسجلة بعنوان “دعوة إلى لمّ الشمل في زمن الوبـ.ـاء”.

وذكر فيها أن النظام السوري يهمه فقط أن يحافظ على السلطة ولا يهمه ما يحصل للمواطنين السوريين.

وأشار حينها إلى أن الدول الكبرى حتى اللحظة لا تملك أي رؤية واضحة لحل الأوضاع في سوريا، موضحاً أنه لمس ذلك من خلال عدة لقاءات جمعته مع مسؤولين روس وأمريكيين، على حد تعبيره.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close