أخر الأخبار

مرح جبر تضع الكرة في ملعب الجمهور حول موقفها السياسي بعد مشاركتها في مسلسل “ابتسم أيها الجنرال”

مرح جبر تضع الكرة في ملعب الجمهور حول موقفها السياسي بعد مشاركتها في مسلسل “ابتسم أيها الجنرال”

طيف بوست – فريق التحرير

أثارت الفنانة والممثلة السورية “مرح جبر” الجدل وفتحت باب التساؤلات على مصراعيه واضعة الكرة في ملعب الجمهور والمتابعين حول موقفها السياسي مما يحصل في سوريا، وذلك على خلفية مشاركتها في مسلسل “ابتسم أيها الجنرال” بجانب كوكبة من الفنانين المعارضين.

وتساءل عدد كبير من رواد مواقع التواصل الاجتماعي خلال الساعات الماضية ، فيما إذا كانت الفنانة “مرح جبر” معارضة أم مؤيدة للنظـ.ـام السوري أم أنها مازالت تضع قدم هنا وقدم هناك، بمعنى أن موقفها لا يزال رمادي.

وأشار المعلقون إلى “جبر” على  عكس زملائها من الفنانين المشاركين في المسلسل، مثل مكسيم خليل وعبد الحكيم قطيفان ومازن الناطور وعزة البحرة وسوسن أرشيد الذي أعلنوا معارضتهم للنظـ.ـام في سوريا بعد اندلاع الثـ.ـورة السورية عام 2011.

وأوضح المعلقون أن الفنانة مرح جبر التي تبلغ من العمر 54 عاماً بقيت بعيدة كل البعد عن لإعلان عن أي موقف سياسي بشكل عام، منوهين أنها بقيت تعمل دون خسارة أي طرف من الأطراف طيلة السنوات الماضية.

وبخصوص مشاركتها في مسلسل “ابتسم أيها الجنرال” يشير بعض المتابعين إلى أن المشاركة بهذا العمل يعتبر بحد ذاته إعلاناً عن موقفها التي حاولت إخفائه طيلة الأعوام الفائتة.

وعلى الرغم من حديث البعض عن أن العمل لا يناقش بشكل مباشر الأوضاع السيـ.ـاسية في سوريا بل أن أحداث القصة متخيلة، إلا أن كثيرين أشاروا إلى أنه العمل يحمل رسائل سيـ.ـاسية موجهة للنظـ.ـام، لاسيما أن معظم أبطال العمل هم ممثلين سوريين معارضين بشدة لنظـ.ـام الأسـ.ـد.

وبحسب معلقين فإن مشاركة “مرح جبر” في هذا العمل قد يعرضها للمساءلة، حيث أبدى كثير من المتابعين خشيتهم من تعرضها للأذى في حال عودتها إلى سوريا.

واكتسبت مشاركة “جبر” في العمل أهمية خاصة واهتمام من قبل الجمهور، لسببين أساسيين، أولهما كونها تنحدر من عائلة فنية شهيرة وعريقة جداً، فهي ابنة محمود جبر والممثلة هيفاء واصف شقيقة النجمة السورية الشهيرة “منى واصف”.

فيما تمثل السبب الثاني بأن مشاركة “مرح جبر” في مسلسل “ابتسم أيها الجنرال” جاء بعد غياب لعدة سنوات عن المشاركة في الأعمال الفنية والدرامية.

الفنانة “مرح جبر” بدأت العمل في الدراما السورية في ثمانينات القرن المنصرم، ونجحت بنيل شهرة عربية واسعة النطاق وأصبحت من نجوم الصف الأول منذ عام 1994، وذلك بعد أداء دور “جواهر” في المسلسل البدوي الذي حمل نفـ.ـس العنوان وحقق نجاحاً باهراً في تلك الأثناء.

اقرأ أيضاً: شاب سوري ينجح بزراعة عشبة برية تدر آلاف الدولارات ويبيع لتر الزيت المستخرج منها بـ 50 دولار (فيديو)

تجدر الإشارة إلى أن القائمين على مسلسل “ابتسم أيها الجنرال” أكدوا أن العمل لا يتناول أي بلد عربي محدد بأي شكل من الأشكال، منوهين أن الشخصيات والأحداث هي قصة من محض الخيال.

وشدد صناع العمل أن وجود أي تشابه بين الأحداث التي تدور ضمن القصة وبين الواقع هو من محض الصدفة، حيث أخلى القائمون على العمل مسؤوليتهم عبر التنبيه إلى ذلك قبل شارة البداية من كل حلقة من حلقاته التي تعرض على قناتي “تلفزيون سوريا” و”العربي 2″.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى