أخر الأخبار

محادثات سرية بين الأسد والسيسي.. ومصادر تكشف تفاصيلها والهدف منها..!

محادثات سرية بين الأسد والسيسي.. ومصادر تكشف تفاصيلها والهدف منها..!

طيف بوست – فريق التحرير

أكدت مصادر إعلامية أن نظام الأسد أجرى محادثات دبلوماسية مع الجانب المصري قبل عدة أيام في العاصمة المصرية “القاهرة”.

ونقل موقع “الخليج الجديد”، اليوم الخميس 17 أيلول/ سبتمبر عن مصادر دبلوماسية مطلعة قولها: “إن الوفد السوري الذي زار القاهرة قد ضم قيادات سياسية وعسكرية سورية”.

وأوضحت المصادر أن الوفد السوري بحث خلال المحادثات مع الجانب المصري سبل تعزيز التعاون بين البلدين، لا سيما في مواجـ.ـهة تركيا.

وأشارت إلى أن المحادثات غير المعلنة التي جرت وسط تكـ.ـتم رسمي من البلدين، قد ركزت على الحديث بشأن التطورات والمستجدات المتعلقة بالملف السوري.

ولفتت إلى أن أحد أهم أهداف المباحثات السـ.ـرية بين الجانبين، كانت لمناقشة كيفية الوقوف في وجه التدخلات التركية في الشؤون العربية، وذلك بحسب ما نقلت المصادر الدبلوماسية.

وأضافت أن مسؤولي كلا البلدين أكدا على ضرورة العمل من أجل رفع تجـ.ـميد عضوية سوريا في مجلس جامعة الدول العربية خلال الفترة المقبلة.

ونوهت المصادر إلى أن المحادثات بين الوفد السوري والمسؤولين المصريين قد جرت بسـ.ـرية تامة في مبنى وزارة الخارجية المصرية قبل عدة أيام.

وبحسب المصادر، فإن مصر، كانت قد أرسلت خلال الأيام القليلة الماضية مساعدات جديدة لرأس النظام السوري “بشار الأسد”.

وذكرت أن المساعدات، كانت عبارة عن 3 ملايين كمـ.ـامة، بالإضافة إلى 40 جهاز تنـ.ـفس، فضلاً عن بعض المستلزمات الطبية الأخرى لمواجـ.ـهة “فيـ.ـروس كـ.ـورونا”.

اقرأ أيضاً: تركيا تتحدث عن إمكانية نهاية اتفاق إدلب بعد محادثات غير مثمرة مع الروس في أنقرة..!

وبحسب المصادر، فإنه تم مناقشة رفع التجـ.ـميد عن عضوية سورية في الجامعة العربية، حيث تم بحث الجهود التي يمكن من خلالها إعادة سورية إلى مقعدها في الجامعة العربية.

يأتي ذلك في الوقت الذي تحدثت فيه عدة مصادر إعلامية عن تواجد قوات مصرية أرسلتها وزارة الدفاع المصرية أواخر شهر تموز/ يوليو الماضي إلى سوريا لمساندة نظام الأسد.

وأكدت وكالة “الأناضول” حينها أن عشرات الجنود المصريين قد وصولوا إلى خطوط التماس مع فصائل المعارضة السورية في محافظتي إدلب وحلب شمال غرب سوريا.

ونقلت الوكالة عن مصادرها الخاصة، أن إرسال مصر لعدد من عناصر الجيش المصري إلى الأراضي السورية جاء بالتنسيق مع الحـ.ـرس الثـ.ـوري الإيراني.

من جانبها، أكدت المعارضة السورية في ذلك الوقت، الأنباء التي تحدثت عن وصول جنود مصريين إلى حلب وإدلب، وذلك من خلال بثها لمقاطع صوتية تم رصـ.ـدها للجنود المصريين أثناء حديثهم عبر أجهزة اللاسـ.ـلكي.

اقرأ أيضاً: الفجوة تتسع بين روسيا وتركيا في إدلب.. والوفد الروسي في أنقرة بحثاً عن تنازلات يقدمها الأتراك..!

تجدر الإشارة إلى أن الموقف المصري الرسمي قد شهد تغيراً كبيراً تجاه ثورة أبناء الشعب السوري، وذلك منذ وصول “عبد الفتاح السيسي” إلى سدة الحكم في مصر.

وتؤكد عدة تقارير إعلامية صادرة عن وسائل إعلام غربية وعربية أن “السيسي” قدم دعماً أمنـ.ـياً وعسكرياً للنظام السوري منذ عدة أعوام.

فيما تدل المؤشرات على استمرار الدعم المصري لنظام الأسد حتى يومنا هذا في مختلف النواحي سياسياً وأمنـ.ـياً واقتصادياً.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close