أخر الأخبار

مجموعة من قوات الكوماندوز التركية تدخل قريباً إلى الشمال السوري.. ما مهمتها..؟

مجموعة من قوات الكوماندوز التركية تدخل قريباً إلى الشمال السوري.. ما مهمتها..؟

طيف بوست – فريق التحرير

أكدت مصادر إعلامية محلية أن مجموعة من قوات الكوماندوز التركية ستدخل في خلال الأيام القليلة المقبلة إلى الشمال السورية.

ونقل موقع “نداء سوريا” عن مصدر أمني (فضل عدم الكشف عن اسمه)، أن مجموعة من القوات الخاصة التركية ستدخل قريباً إلى منطقة عمليات “نبع السلام” شمال شرق سوريا.

وأشار المصدر إلى أن المجموعة التي من المقرر أن تدخل المنطقة الشمالية الشرقية من سوريا، تتألف من قرابة الخمسين جندي.

وأضاف أن المجموعة ستنتشر في مدينتي “رأس العين” و”تل أبيض” والأرياف التابعة لهما في المناطق التي تقع تحت سيطرة الجيشين التركي والوطني السوري.

وحول مهمة قوات الكوماندوز التركية التي ستدخل تلك المنطقة، أوضح المصدر أن تلك المجموعات المدربة تدريباً خاصاً ستكون مهمتها ضبط الأمن في منطقة عمليات “نبع السلام”، والحد من عمليات التفـ.ـجير التي تعرضت لها المنطقة بشكل مكثف في الآونة الأخيرة.

وقد تمكن الجيشان التركي والوطني السوري من السيطرة على منطقة عمليات “نبع السلام” شمال شرق سوريا قبل نحو عام، حيث تضم هذه المنطقة عدداً من المدن والبلدات في ريفي الحسكة والرقة.

اقرأ أيضاً: روسيا تطلق عملية عسكرية جديدة وسط سوريا.. هذه أهدافها..!

ومنذ ذلك الحين يجري تنسيق كبير بين الجيش الوطني السوري والقوات الأمنية التركية للحد من أي نشاطات تخـ.ـريبية لقوات سوريا الديمقراطية في المنطقة.

تعرف على قوات “الكوماندوز” التركية

قوات الكوماندوز التركية أو “أصحاب القبعات الحمر”، هي قوات خاصة تركية مدربة تدريباً خاصاً ويطلق عليها الأتراك لقب “ماكينات المـ.ـوت”، وذلك لصعوبة المهام التي تسند إليها.

وقد تم تأسيس هذه القوات عام 1992، وهي تتبع بشكل مباشر لرئاسة الأركان العامة في الجيش التركي، ولا تأخذ الأوامر إلا منها حصرياً.

ومن أهم ما يميز قوات الكوماندوز التركية عن غيرها من القوات والوحدات العسكرية، أنها تلقت تدريبات خاصة جداً لمواجـ.ـهة أي سيناريوهات أو تطورات محتملة قد تطرأ بشكل مفاجئ على أرض المعـ.ـركة.

وحول عملية اختيار أفراد هذه القوات، فمن غير الممكن لأي شخص الانضمام لها، بل يتم اختيار عناصرها عبر معايير محددة واختبارات عديدة.

ويتلقى أفراد هذه القوات تدريبات على جميع أنواع الأسلـ.ـحة الخفيفة والثقيلة، كما يتلقون تدريبات خارج الأراضي التركية أيضاً، بالإضافة إلى أن معظم أفرادها يتقنون عدة لغات أجنبية.

وتستمر الدورات التدريبية لهذه القوات لسنوات عديدة، حيث يتم تدريب الجنود على مختلف أنواع التضاريس والظروف الجوية والمناخية المتنوعة من أجل مواجـ.ـهة أي أحداث طارئة على الصعيدين الداخلي والخارجي.

اقرأ أيضاً: مصادر: روسيا تسعى للسيطرة على مدينة استراتيجية قرب إدلب وتخطط لقضم مناطق جديدة شمال سوريا

وأكثر ما يميز هذه القوات، أن بإمكان عناصرها صنع أدوات متفـ.ـجرة وأسلـ.ـحة من مواد الطبيعة التي تتوفر حولهم في مختلف الظروف.

كما أن التواصل بين عناصر قوات الكوماندوز التركية يختلف تماماً عن باقي القوات العسكرية، حيث أن المكالمات اللاسلكية بين أفرادها لا يفهم رموزها سواهم، إذ يتم التواصل فيما بينهم بلغة خاصة بهم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close