أخر الأخبار

مجلة أمريكية تدعو “بايدن” للتحرك في سوريا وتحذره من انقلاب الموازين مجدداً لصالح الأسد

مجلة أمريكية تدعو بايدن للتحرك في سوريا وتحذره من انقلاب الموازين مجدداً لصالح الأسد

طيف بوست – فريق التحرير

نشرت مجلة “نيوزويك” الأسبوعية الأمريكية مقالاً مطولاً تحدثت من خلاله عن تطورات الأوضاع في سوريا وطريقة تعامل إدارة الرئيس “جو بايدن” معها، مشيرة إلى أنسب الطرق للتعامل مع الملف السوري في الفترة القادمة.

ودعت المجلة الإدارة الأمريكية الجديدة إلى التركيز بشكل أكبر على ضرورة الدفع بعملية التسوية السياسية في سوريا، وعدم نسيان المضي قدماً بهذا المسار في الوقت الذي ترتب فيه واشنطن أولوياتها في منطقة الشرق الأوسط.

وشددت المجلة في مقال كتبه “بيتر ميتزغر”، وهو المساعد الخاص السابق لرئيس شؤون الأمن القومي الأمريكي على أن الوقت ليس مناسباً في المرحلة الراهنة لتغيير تعاطي الولايات المتحدة الأمريكية مع الأوضاع في سوريا.

وطالبت بضرورة استمرار النهج الحالي الذي يركز على التوافق بين الحزبين الجمهوري والديمقراطي، ويتضمن فـ.ـرض عقـ.ـوبات اقتصادية على النظام السوري والجهات الداعمة له بموجب قانون حماية المدنيين في سوريا المعروف باسم قانون “قيصر”.

وأكدت على أهمية أن تستمر الإدارة الأمريكية وحلفاء واشنطن في المجتمع الدولي بفـ.ـرض المزيد من العزلة الاقتصادية الدولية على نظام الأسد عبر الاستفادة من علاقاتها الدبلوماسية مع القوى الإقليمية والعالمية.

وطالبت المجلة إدارة “بايدن” بالعمل على الاستفادة من جامعة الدولة العربية التي تواصل تجميد عضوية نظام الأسد، وعدم السماح لعودة دمشق لشغل مقعدها في مجلس الجامعة.

ونوهت المجلة الأمريكية في معرض حديثها إلى ضرورة عدم فقـ.ـدان الضغـ.ـط على الحليف الرئيسي لإيران في المنطقة، وعدم الخلط بين مساعي الإدارة الأمريكية الجديدة للعودة إلى الاتفاق النـ.ـووي مع إيران وبين التعامل مع الملف السوري.

وبحسب الكاتب، فإنه من الخطأ الجزم بأن الولايات المتحدة الأمريكية لم تعد لها أي مصالح سياسية في سوريا بعد هزيـ.ـمة تنظيم “الدولة” هناك عام 2019.

وأكد الكاتب أن مصلحة الولايات الأمريكية في المرحلة الراهنة هي التركيز على مواصلة عزل نظام الأسد، وذلك مع اقتراب انتهاء مهمة القوات الأمريكية ضد تنظيم “الدولة”.

اقرأ أيضاً: روسيا تتحدث عن خطة لتحركات عسكرية واسعة ضد نظام الأسد في المدن الكبرى قبل إجراء انتخابات الرئاسة!

ورأى “ميتزغر” أن الإدارة الأمريكية ورغم سعيها للعودة إلى الاتفاق النـ.ـووي مع الجانب الإيراني عليها أن تعمل بشكل أكبر باتجاه الدفع نحو حل سياسي حقيقي وشامل للأوضاع في سوريا.

وأشار إلى أن الحل الذي يجب أن تسعى إليه إدارة “بايدن” هو منح الكلمة أخيراً للشعب السوري الذي طالت معـ.ـاناته، منوهاً أن ذلك سيصب في مصلحة واشنطن، على حد تعبيره.

اقرأ أيضاً: صحيفة لبنانية تتحدث عن ترتيبات يجريها “حزب الله” لإجبار اللاجئين السوريين على انتخاب بشار الأسد!

وحذّر الكاتب في ختام مقاله من انقلاب الموازين لصالح رأس النظام السوري “بشار الأسد” والدول الداعمة له خلال الفترة المقبلة، وذلك في حال قررت الإدارة الأمريكية الجديدة تغيير نهج تعاملها مع الملف السوري والابتعاد عن سياسة الضغـ.ـط الاقتصادي والدبلوماسي التي أثبتت فعاليتها ضد نظام الأسد في الآونة الأخيرة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close