أخر الأخبار

“قيصر ومصير الأسد”.. تفاصيل الاجتماع الأول بين مبعوثة “بايدن” والمعارضة السورية!

“قيصر ومصير الأسد” تفاصيل الاجتماع الأول بين مبعوثة “بايدن” والمعارضة السورية!

طيف بوست – فريق التحرير

اجتمعت المبعوثة الأمريكية بالإنابة لشؤون سوريا “إيمي كترونا” المعينة حديثاً في هذا المنصب لأول مرة مع المعارضة السورية لمناقشة الخطوات القادمة التي ستتخذها إدارة الرئيس الأمريكي الجديد “جو بايدن” حيال الملف السوري.

وأكدت “كترونا” خلال اجتماعها الأول مع المعارضة السورية على أن الإدارة الأمريكية سوف تستمر بالضغط على بشار الأسد ونظامه خلال الفترة المقبلة.

وشددت على أن بلادها ستستمر بفرض المزيد من العقـ.ـوبات على النظام السوري بموجب قانون “قيصر” حتى يتخذ “الأسد” خطوات عملية واضحة تجاه مسار الحل السياسي في سوريا وفقاً لقرار مجلس الأمن الدولي رقم 2254.

جاء ذلك خلال اجتماع “كترونا” مع رئيس هيئة التفاوض السورية “أنس العبـ.ـدة”، ورئيس وفد المعارضة السورية في اللجنة الدستورية “هادي البحرة” قبل عدم أيام.

وكشف “العبـ.ـدة” في تصريحات صحفية أن مبعوثة “بايدن” الجديدة إلى سوريا قد أكدت خلال الاجتماع على بقاء سياسة واشنطن تجاه الملف السوري على حالها دون أي تغيير.

ونوهت “كترونا” في حديثها إلى أن سياسة الضغط على بشار الأسد ونظامه تحظى بدعم من الحزبين الجمهوري والديمقراطي في واشنطن.

ولفتت مبعوثة “بايدن” إلى أن مصير الأسد ونظامه تحدده مدى استجابته وتنفيذه للقرارات الأممية المتعلقة بالملف السوري، مؤكدة أن بلادها لن تعترف بشرعية “الأسد” في حال استمر سلوكه على هذا النحو.

من جهته قال “العبـ.ـدة” إن وفد المعارضة أكد للمبعوثة الأمريكية أهمية استمرار ضغط واشنطن على نظام الأسد عبر فرض المزيد من العقـ.ـوبات على رموز النظام والجهات الداعمة له.

وأشار إلى أن وفد المعارضة ركز خلال الاجتماع على أربع نقاط أساسية، أولها ملف المعتـ.ـقلين وضرورة الإفـ.ـراج عنهم بأسرع وقت ممكن، والنقطة الثانية تركزت على ملف المحاسبة والحفاظ على حقوق السوريين.

اقرأ أيضاً: رسائل عاجلة من “بوتين” إلى بشار الأسد عبر “لافرنتييف” وحديث عن نقلة نوعية في الموقف الروسي!

أما النقطة الثالثة فتمثلت بالحديث عن ملف عملية التسوية السياسية وتفعيل جميع السـ.ـلال التي نص عليها قرار مجلس الدولي رقم 2254، بما في ذلك الحديث عن مرحلة الحكم الانتقالي.

كما تحدث وفد المعارضة عن انتخابات الرئاسة القادمة في سوريا وأهمية عدم الاعتراف بشرعيتها واتخاذ موقف دولي موحد تجاهها.

اقرأ أيضاً: مؤشرات على تحركات “قوية” لإدارة “بايدن” ضد بشار الأسد في الأيام القادمة.. ما الجديد؟

تجدر الإشارة إلى أن وزارة الخارجية الأمريكية كانت قد أعلنت رسمياً يوم الخميس الفائت عن تعيين مساعدة وزير الخارجية لشؤون بلاد الشام “إيمي كترونا” في منصب ممثلة خاصة بالإنابة لشؤون سوريا.

وأشار العديد من المحللين إلى أن تعيين “كترونا” في هذا المنصب يعد مؤشراً قوياً على توجه الإدارة الأمريكية الجديدة إلى الضغط على بشار الأسد ونظامه إلى أقصى درجة خلال الفترة المقبلة.

ورجّح الإعلامي السوري “أيمن عبد النور” المقيم في الولايات المتحدة بالاستناد إلى ما يملكه من معلومات أن “كترونا” ستحاول أن تضع بصمتها منذ البداية عبر تكثيف تحركاتها الدبلوماسية المتعلقة بالملف السوري.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close