أخر الأخبار

معارض سوري يتحدث عن مبادرة “خليجية – مصرية” للحل النهائي في سوريا

معارض سوري يتحدث عن مبادرة “خليجية – مصرية” للحل النهائي في سوريا

طيف بوست – فريق التحرير

تحدث رئيس جبـ.ـهة السلام والحرية، المعارض السوري “أحمد الجربا”، اليوم الجمعة 9 يوليو/ تموز 2021، عن تقديمه مبادرة جديدة للحل النهائي في سوريا لعدة دول عربية.

وقال “الجربا” في تصريحات صحفية أنه قدّم مجموعة من الحلول لكل من السعودية ومصر وقطر، وذلك من أجل كـ.ـسر الجمود الذي يرافق الملف السوري في الفترة الماضية.

كما دعا المعارض السوري المجتمع الدولي إلى تحمل مسؤولياته والعمل بشكل أكبر من أجل التوصل إلى حل حقيقي وشامل للأوضاع في سوريا.

ووصف “الجربا” خلال مؤتمر صحفي في مدينة “اربيل” بإقليم كردستان، الحكومة السورية وتنظـ.ـيم “الدولة” بأنها تشكيلات تصادر حرية الشعب السوري، داعياً لإيجاد حل لها.

وطالب “الجربا” في معرض حديثه كل من الولايات المتحدة الأمريكية والقيادة الروسية بضرورة تحمل المسؤولية كاملة بما يخص تطبيق قرار مجلس الأمن رقم “2254” بخصوص الملف السوري.

وحول تفاصيل المبادرة المقدمة، كشف رئيس “جبـ.ـهة السلام والحرية”، أنّهم قدّموا مجموعة من الحلول تضمن الوصول إلى التغيير السياسي في سوريا.

ونوه المعارض السوري إلى أن المبادرة المقدمة قد لاقت ترحيب من قبل المملكة العربية السعودية وجمهورية مصر ودولة قطر.

وأشار إلى أن الحل السياسي القائم على المشاركة الحقيقية بين مختلف أطـ.ـياف ومكونات الشعب السوري، والتغيير الجوهـ.ـري لطبيعة نظام الاستـ.ـبداد، أحد مطالب الجبـ.ـهة منذ تأسيسها.

وبحسب وصف “الجربا” فإن المبادرة تأتي للخروج من عنـ.ـق الزجاجة، خاصةً وأنها جاءت بالتزامن مع أجواء المصـ.ـالحة الخليجية.

كما تحدث “الجربا” عن أهمية المبادرة كونها قدمت إلى دول ذات تأثير وثقـ.ـل إقليمي ودولي، ولتشكل مظلة عربية للحل القادم بالنسبة للملف السوري.

اقرأ أيضاً: السجال بشأن معبر باب الهوى مستمر.. دول غربية تؤكد أن المعبر خط أحمر وروسيا تتراجع خطوة إلى الوراء!

وتأتي هذه المبادرة وسط تطورات لافتة شهدها الملف السوري في الساعات والأيام القليلة الماضية، لاسيما بما يتعلق بالسجال الأمريكي – الروسي في مجلس الأمن الدولي حول قرار تمديد آلية إدخال المساعدات الإنسانية إلى سوريا عبر الحدود.

وتصر روسيا على تمديد آلية إيصال المساعدات عبر معبر “باب الهوى” فقط ولمدة ستة أشهر إضافية، فيما تؤكد الولايات المتحدة الأمريكية أنها لن تتراجع عن رؤيتها بأن المدة الأمثل لتمديد إدخال المساعدات عبر المعبر هي 12 شهراً إضافياً، وذلك بالاستناد إلى تقارير المنظمات الإنسانية.

اقرأ أيضاً: مصادر في المعارضة السورية تتحدث عن تغيرات في سلوك بشار الأسد بعد فوزه بالانتخابات!

تجدر الإشارة إلى أن “جبـ.ـهة السلام والحرية” التي يقودها “الجربا” قد تشكلت في المنطقة الشمالية الغربية من سوريا في 28 من شهر يوليو/ تموز من عام 2020.

وتعد “جبـ.ـهة السلام والحرية” عبارة عن تحالف سياسي معـ.ـارض يضم كل من المنظمة الآثـ.ـورية الديمقراطية، والمجلس الوطني الكردي في سوريا، إلى جانب تيـ.ـار الغد السوري والمجلس العربي في الجزيرة والفرات.

وبينت “الجبـ.ـهة” في بيانها التأسيسي آنذاك، أنها تدعم الحل السياسي في سوريا وفق قرارات الشرعية الدولية، وأهمها قرار مجلس الأمن الدولي رقم “2254”، وبيان “جنيف 1”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close