أخر الأخبار

مؤشرات متزايدة لعملية عسكرية تركية قريبة في سوريا.. ومقترح روسي جديد لإيقافها..!

مؤشرات متزايدة لعملية عسكرية تركية قريبة في سوريا.. ومقترح روسي جديد لإيقافها..!

طيف بوست – فريق التحرير

شهدت المنطقة الشمالية الشرقية من سوريا تطورات لافتة خلال الساعات القليلة الماضية، حيث كثف الجيشان التركي والوطني السوري من وتيرة استهـ.ـدافهم لمواقع قوات سوريا الديمقراطية “قسد” في بلدة “عين عيسى شمال محافظة الرقة.

وأشارت مصادر محلية أن الطيران التركي حلّق تحليقاً كثيفاً الليلة الماضية في أجواء المنطقة، وذلك بالتزامن مع استهـ.ـداف مواقع “قسد” على أطراف بلدة “عين عيسى” بالمـ.ـدفعية الثقيلة.

يأتي ذلك وسط مؤشرات متزايدة ظهرت مؤخراً تدل على قرب تنفيذ تركيا لعملية عسكرية جديدة شمال شرق سوريا من أجل السيطرة على بلدة “عين عيسى” ، وبعض المناطق المجاورة لها.

ومن أول تلك المؤشرات كانت تصريحات الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان” في وقت سابق التي توعد من خلالها بمواصلة العمليات العسكرية في سوريا، وذلك حال لم تنفذ روسيا تعهداتها ووعودها المقدمة لأنقرة بشأن إبعاد قوات “قسد” عن بعض المناطق القريبة من الحدود التركية شرق الفرات.

أما المؤشر الثاني فيتمثل بالتصريحات الصادرة عن قيادة قوات سوريا الديمقراطية التي أكدت أن تركيا وبالتنسيق مع الجيش الوطني السوري تستعد لعمل عسكري قريب للسيطرة على الطريق الدولي “إم 4” عبر التقدم نحو بلدة “عين عيسى”.

وأما المؤشر الأبرز فكان تصريح لقيادي عسكري يعمل في صفوف الجيش الوطني، فضّل عدم الكشف عن اسمه، حيث قال لموقع “عنب بلدي” بأن التطورات الأخيرة التي شهدتها المنطقة المحيطة ببلدة “عين عيسى” تأتي في إطار التمهيد للبدء بعملية عسكرية جديدة هناك.

وأوضح القيادي أن العملية الجديدة ربما تبدأ خلال الأيام القليلة المقبلة، مؤكداً أن الجيش الوطني ما زال يعزز مواقعه باستمرار بالقرب من تلك المنطقة.

اقرأ أيضاً: جيفري يتحدث بشفافية مطلقة عن أسباب تركه لمنصبه وثلاثة أهداف رئيسية لم تحققها إدارة “ترمب” في سوريا

وفي سياق متصل، كشفت مصادر محلية أن قوات سوريا الديمقراطية “قسد” طلبت المساعدة من روسيا من أجل إيقاف العملية التركية المحتملة ضد مواقعها شمال شرق سوريا.

وأفادت المصادر أن اجتماعاً جرى مؤخراً بين الروس وقيادة “قسد” في مدرسة “علي بن أبي طالب” في الحي الشرقي من البلدة، حيث تتخذ القوات الروسية تلك المدرسة قاعدةً لها.

وبحسب ما قال الصحفي “سعد الصبر” الذي ينحدر من بلدة “عين عيسى” لموقع عنب بلدي، فإن الروس قدموا مقترحاً لقوات سوريا الديمقراطية لإيقاف العملية التركية ضد البلدة.

وأوضح “الصبر” نقلاً عن قيادي في “قسد” حضر ذلك الاجتماع، أن المقترح الروسي الجديد، تضمن موافقة قوات سوريا الديمقراطية على إقامة مربع أمني داخل البلدة يضم إدارة مدنية، وعناصر من الشرطة، وهو ما يعني تسليم “قسد” البلدة لقوات النظام السوري.

ولفت أن أحد الضباط الروس أكد خلال الاجتماع أن الأمر الذي يثني تركيا عن التقدم نحو بلدة “عين عيسى” حتى اللحظة، هو التواجد الروسي داخل البلدة.

اقرأ أيضاً: رسالة أمريكية حاسمة لروسيا ونظام الأسد بشأن إدلب وانتخابات الرئاسة القادمة في سوريا

وأشار إلى أن الضابط الروسي تحدث عن علم القيادة الروسية بوجود عناصر “إرهـ.ـابية” في صفوف “قسد”، حيث خاطب الضابط قيادة “قسد” قائلاً: “ليس بإمكاننا أن نفعل شيئاً بسبب تهـ.ـور عناصركم الذين يمنـ.ـعون قوات النظام من التنقل داخل البلدة بأريحية ولا يسمحون لهم بنصب حـ.ـواجز فيها”.

ونوه أن قيادة “قسد” رفضت المقترح الروسي في نهاية الاجتماع، وذلك نظراً لأن الروس يريدون استلام “عين عيسى” بشكل كامل مع إخراج كافة العناصر، بالإضافة إلى الهيئات المدنية والعسكرية مقابل إيقاف العملية التركية المحتملة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close