أخر الأخبار

“لافروف” يحسم الجدل بشأن عملية إدلب ويكشف ما بحثه مع بشار الأسد أثناء زيارته الأخيرة إلى دمشق!

“لافروف” يحسم الجدل بشأن عملية إدلب ويكشف ما بحثه مع “بشار الأسد” أثناء زيارته الأخيرة إلى دمشق!

طيف بوست – فريق التحرير

أكد وزير الخارجية الروسي “سيرغي لافروف” أن المواجهة العسكرية في سوريا قد انتهت بين المعارضة السورية ونظام الأسد.

وتحدث “لافروف” في مقابلة مع مكتب قناة “العربية” في روسيا عن عدم الحاجة للقيام بأي عمل عسكري جديد على محافظة إدلب شمال غرب سوريا.

وكشف الوزير الروسي خلال المقابلة عن فحوى المباحثات التي دارت بينه وبين رأس النظام السوري “بشار الأسد” مطلع شهر أيلول/ سبتمبر الجاري.

وذكر “لافروف” أنه ناقش مع “بشار الأسد” آخر المستجدات والتطورات المتعلقة بالملف السوري وأعمال اللجنة الدستورية والمسار السياسي للحل في سوريا.

وأشار إلى أن نائب رئيس الحكومة الروسية “يوري بوريسوف” تولى مهمة إجراء محادثات حول آفاق التعاون الاقتصادي بين دمشق وموسكو.

وأوضح أنه من خلال المحادثات التي أجراها مع “الأسد” ومسؤولين في حكومته يمكنه القول بأن الحكومة السورية لا تعول فقط على خيار الحسم العسكري، وفق زعمه.

وأضاف: “ما يتم تداوله حول مراهنة الحكومة في دمشق على حل الأوضاع في سوريا عسكرياً أمر ينافي الحقيقة، فالمواجهة العسكرية بين حكومة البلاد والمعارضة انتهت هناك”.

واعتبر “لافروف” في معرض حديثه أن الهدوء يسود معظم الأراضي السورية باستثناء نقطتين بقيتا ساخنتين، هما محافظة إدلب وعدة مناطق تقع على الضفة الشرقية لنهر الفرات.

اقرأ أيضاً: تفاصيل جديدة.. روسيا تعلن رسمياً عن نتائج المحادثات مع تركيا بشأن إدلب..!

ولفت إلى أن منطقة إدلب تقع تحت سيطرة تنظيم “تحرير الشام”، مشيراً في الوقت نفسه إلى أن سيطرة التنظيم على المنطقة بدأت تتراجع في الآونة الأخيرة.

ونوه إلى أن تركيا مازالت تبذل جهوداً من أجل تنفيذ بنود الاتفاق الموقع مع بلاده مطلع شهر آذار/ مارس الفائت بشأن محافظة إدلب.

وعبّر الوزير الروسي عن تأييده للتحركات التي يبذلها الجانب التركي في سبيل مكافحة الجماعات “المتطرفة” ومحاولة فصلها عن فصائل المعارضة المعتدلة هناك.

وأوضح أنه لا ضرورة في الوقت الراهن للقيام بأي عمل عسكري على محافظة إدلب، لكنه أكد أنه من الضروري مواصلة استهـ.ـداف مواقع من وصفهم بـ”الإرهـ.ـابيين” من أجل التخلص من آخر بقعة يتواجدون فيها على الأراضي السورية.

وأشار إلى أن مهمة التخلص من تلك الجماعات هي مسؤولية تقع على عاتق الجانب التركي، مؤكداً أن الدوريات المشتركة بين القوات الروسية والتركية على الطريق الدولي “إم 4” ستتوقف حتى يعود الهدوء إلى المنطقة.

كما وجه “لافروف” الانتقاد للولايات المتحدة الأمريكية بسبب تواجدها العسكري في المنطقة الشمالية الشرقية من سوريا.

اقرأ أيضاً: لافروف يتحدث عن نهاية المواجهة بين نظام الأسد والمعارضة في سوريا.. وهذا ما قاله بشأن إدلب!

واعتبر الوزير الروسي أن تواجد القوات الأمريكية شرق الفرات غير شرعي وغير قانوني، مشيراً أن واشنطن تلعب دوراً مع الأكراد في تلك المنطقة بطريقة غير مسؤولة.

ولفت إلى أن الإدارة الأمريكية استقدمت إلى شمال شرق سوريا عدة شركات نفطية أمريكية من أجل استثمار النفط السوري لأغراضهم الخاصة دون احترام السيادة السورية”، على حد تعبيره.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close