أخر الأخبار

“لافروف” يتجه إلى دمشق الأسبوع القادم حاملاً في جعبته تطورات مثيرة.. هذه تفاصيلها..!

“لافروف” يتجه إلى دمشق الأسبوع القادم حاملاً في جعبته تطورات مثيرة.. هذه تفاصيلها..!

 طيف بوست – فريق التحرير

 أفادت وسائل إعلام غربية، بأن وزير الخارجية الروسي “سيرغي لافروف” سيتجه إلى العاصمة السورية “دمشق” خلال الأسبوع القادم من أجل بحث عدة مسائل مهمة متعلقة بالملف السوري.

وذكرت وكالة الأنباء الألمانية “dpa”، نقلاً عن مصادرها الخاصة أن زيارة “لافروف” إلى سوريا سوف تتركز على مناقشة “مكافـ.ـحة الإرهـ.ـاب” إلى جانب نتائج الجولة الثالثة من محادثات لجنة إعادة صياغة الدستور السوري التي جرت في جنيف منذ أسبوع.

وأضافت أن الوزير الروسي سيبحث مع نظام الأسد آخر التطورات والمستجدات المتعلقة بملف المنطقة الشمالية الشرقية من سوريا على وجه الخصوص، هذه المنطقة التي بدأت روسيا مؤخراً تعطيها أهمية بدرجة كبيرة وغير مسبوقة.

وفي الشأن ذاته، أشارت يوم أمس عدة وسائل إعلام إلى وجود مساعي روسية من أجل التوسط بين تركيا وقوات سوريا الديمقراطية على خلفية زيارة أجراها وفد من مجلس سوريا الديمقراطية “مسد” إلى روسيا، تبعتها بعد ساعات قليلة زيارة لوفد تركي إلى العاصمة الروسية موسكو.

ويرى مراقبون أن زيارة “لافروف” الأسبوع المقبل إلى دمشق، ليست زيارة عادية، خاصة أنها الأولى من نوعها منذ مطلع شهر شباط/ فبراير من عام 2012.

ويشير الخبراء إلى وجود مؤشرات على أن “لافروف” سيأتي إلى العاصمة السورية حاملاً في جعبته تطورات مثيرة بشأن عملية التسوية السياسية في سوريا بموجب القرارات الأممية.

وجاء إعلان وكالة الأنباء الألمانية عن زيارة “لافروف” إلى دمشق الأسبوع القادم، بعد أن اجتمع الوزير الروسي مع المبعوث الأممي إلى سوريا “غير بيدرسون” لبحث نتائج محادثات الجولة الثالثة من اجتماعات اللجنة الدستورية السورية.

اقرأ أيضاً: ما هي دلالات التدريبات العسكرية المشتركة بين روسيا وتركيا في إدلب.. خبراء يجيبون!

ووصف “لافروف” نتائج المحادثات التي جرت في جنيف بـ”الإيجابية والمثمرة”، وأنها خطوة على الطريق الصحيح من أجل التوصل إلى حل سياسي يقوده السوريون أنفسهم، على حد تعبيره.

ومن جهته، عبر “بيدرسون” عن رضاه بخصوص نتائج محادثات اللجنة الدستورية، داعياً كافة الأطراف بضرورة مواصلة الجهود من أجل إنجاح أعمال اللجنة في الفترة المقبلة.

وفي سياق متصل، يربط بعض المحللين زيارة “لافروف” إلى دمشق الأسبوع القادم، بالتصريحات التي أدلى بها المبعوث الأمريكي إلى سوريا “جيمس جيفري” في وقت سابق، بشان وجود تطورات مثيرة ستطرأ على الملف السوري خلال المرحلة القادمة.

تجدر الإشارة إلى أن عدة وسائل إعلام غربية وروسية كانت قد تحدثت في الآونة الأخيرة عن وجود حوار يجري في الكواليس بين مسؤولين روس وأمريكيين من أجل التوصل إلى صيغة مشتركة لحل الوضع في سوريا بما يخدم مصالح البلدين.

اقرأ أيضاً: لافروف يتحدث عن جهود لإعادة اللاجئين السوريين إلى وطنهم.. ما القصة؟

وكانت روسيا قد أبدت استعدادها في وقت سابق لفتح قنوات حوار مع الولايات المتحدة الأمريكية بشأن التسوية السياسية في سوريا.

وقال مبعوث الرئيس الروسي إلى سوريا “ألكسندر لافرنتييف” في تصريحات صحفية على هامش اجتماعات اللجنة الدستورية الأخيرة أن بلاده مستعدة للحوار مع واشنطن في جميع المسائل، بما في ذلك الوضع السوري.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close