أخر الأخبار

الغارديان: كورونا منح بشار الأسد فرصة جديدة للطغيان في سوريا..!

نشرت صحيفة “الغارديان” البريطانية مقالاً للكاتب “جوناثان فريدلاند”، تحدث فيه عن أن انتشار فيروس كورونا قد منح من وصفهم بـ “المستبـ.ـدين والطغـ.ـاة” تحقيق ما يريدونه تماماً.

وقال الكاتب البريطاني إن جائحة الفيروس التاجي العالمية قد أعطت الطغـ.ـاة والمتعـ.ـصبـين حول العالم فرصة أن تعيش شعبوهم حالة من الخـ.ـوف، وهذا ما كانوا يسعون إليه دائماً.

ورأى “فريدلاند” أن انتشار فيروس كورونا قد سمح للأقوياء وطغــ.ـاة العصر بممارسة الفوضى أكثر من ذي قبل، بينما ينظر العالم بأسره نحو مكان آخر.

وأشار إلى بعض الأمثلة التي استغـ.ـلت فيها عدة أطراف ظروف انتشار الجائحة عالمياً، عبر المضي قدماً في ممارسات القـ.ـتل والتضييق على الشعوب وتقييد الحريات.

وأوضح أنه من بين أبرز الأدلة على ذلك، هو سماح رأس النظام السوري “بشار الأسد”، والزعيم الصيني “شي جينبينغ” للفيروس أن يفتك ببعض الجماعات دون تأمين الحماية لهم.

وأضاف إن “بشار الأسد” يعتبر سكان المناطق المحررة ليسوا بشراً وأن حياتهم لا تستحق الحماية أساساً، كما أن الزعيم الصيني ينظر إلى بعض الفئات من أبناء الشعب الصيني ذات النظرة.

ولفت إلى أن انتشار فيروس كورونا قد منح “بشار الأسد” فرصة للطغيان مجدداً عبر ترك أبناء الشعب السوري في المناطق التي لا تخضع لسيطرته أكثر عرضة للإصـ.ـابة بالفيروس الذي أودى بحياة مئات آلاف الأشخاص حول العالم.

اقرأ أيضاً: روسيا بدون الأسد.. خبراء روس يكشفون إمكانية حدوث تغيرات جذرية في النظام السياسي السوري

ونقل الكاتب عن “ويل تودمان” مدير مركز الدراسات الاستراتيجية والدولية قوله: “إن الفيروس التاجي منح بشار الأسد فرصة جديدة لاستغـ.ـلال معـ.ـاناة أبناء الشعب السوري المعارضين له.

وأما فيما يتعلق بالصين، فأشار “فريدلاند” إلى أن السلطات الصينية تواصل احتجـ.ـاز أكثر من مليون مسلم من مسلمي “الإيغـ.ـور” في معسكرات مغلقة ضمن ظروف معيشية قاسية زادت من قسوتها تداعيات انتشار فيروس كورونا.

وأعتبر الكاتب أن تلك المعسكرات المغلقة هي من أكثر الأماكن المناسبة لانتشار الفيروس التاجي، وذلك نظراً لمساحتها الضيقة وافتقارها إلى مجاري الصرف الصحي والمرافق الطبية الملائمة.

وبحسب “فريدلاند” فإن الحكومة الصينية ترى أن مسلمي الإيغـ.ـور عبارة عن سلعة يمكن التخلص منها في أي وقت، حيث يجبـ.ـرون على العمل كعمال بدلاً عن غير المسلمين الذين يبقون في منازلهم من أجل حماية أنفسهم من الإصـ.ـابة بفيروس كورونا.

وأكد الكاتب البريطاني على أن هناك من يرى في انتشار الجائحة العالمية فرصة لتوسيع سلطاته، حيث قال: “في أماكن أخرى حول العالم منح فيروس كورونا للطغـ.ـاة حجة لكي يوسعوا نفوذهم ويستولوا على مزيد من السلطة”.

اقرأ أيضاً: الأسد على المحك.. روسيا وأمريكا تبحثان الملف السوري.. والاتحاد الأوروبي يعلن عن مؤتمر لمناقشة الحل السياسي في سوريا

ومن الأمثلة التي تحدث عنها “فريدلاند” هو محاولة رئيس وزراء دولة المجر “فيكتور أوربان” أن يوسع صلاحياته، حيث طلب من برلمان بلاده منحه سلطات أكبر بذريعة أن يصبح قادر على إصدار قرارات عاجلة متعلقة بمواجهة “كورونا”.

ولفت إلى أن تلك الصلاحيات التي طالب “أوربان” أن تمنح له، لم يتم تحديدها في إطار زمني معين، الأمر الذي يعني أن تلك السلطات الجديدة ستبقى بيده حتى بعد نهاية انتشار الفيروس.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close