أخر الأخبار

كواليس “حرب الدفاع الصامتة” عن سعر صرف الليرة السورية .. مصادر تكشـ.ـف تفاصيل مهمة!

كواليس “حرب الدفاع الصامتة” عن سعر صرف الليرة السورية .. مصادر تكشف تفاصيل مهمة!

طيف بوست – فريق التحرير

كشفت مصادر محلية مطلعة على الواقع الاقتصادي في سوريا تفاصيل جديدة عن ما وصفته بكواليس “حـ.ـرب الدفاع الصامتة” عن سعر صرف الليرة السورية أمام الدولار وبقية العملات الأجنبية في ظل استمرار انخفاض قيمتها بشكل غير مسبوق في الآونة الأخيرة.

وأوضحت المصادر في حديث خاص لموقع “طيف بوست” وجود اختلاف كبير في وجهات النظر لدى أعضاء الفريق المسؤول عن الملف الاقتصادي في البلاد.

وبينت أن عدد من أعضاء الفريق يرون أنه من الضروري استمرار تدخل البنك المركزي السوري في سوق الصرف من أجل إيقاف تدهور الليرة السورية إلى مستويات قياسية جديدة أمام الدولار في الفترة القادمة.

فيما يرى أعضاء آخرون أنه في ظل الظروف الحالية وندرة القطع الأجنبي لدى مصرف سوريا المركزي فإنه ليس مطلوباً منه التدخل وضخ أموال لتثبيت سعر صرف الليرة السورية أو سد العجز الحاصل في الموازنة العامة للدولة.

وبحسب المصادر فإن أصحاب الرأي الثاني يشيرون إلى أن السياسات النقدية هي سياسات قصيرة الأجل، مشيرين أن مصرف سوريا المركزي من الممكن أن يتدخل في السوق لمدة محددة أقصاها شهر على أبعد التقدير لكن ليس أكثر من ذلك.

ويؤكد أصحاب هذا الرأي أن النهضة الاقتصادية الحقيقة يجب أن تقوم على تدخلات من قبل العديد من الوزارات كوزارتي الاقتصاد والزراعة، وأن يكون التدخل بناء على خطة اقتصادية متكاملة يتم من خلالها دعم القطاعات المختلفة والدفع بعجلة الإنتاج التي من شأنها أن تحل عدة مشكلات يعاني منها الاقتصاد السوري حالياً.

ووفقاً للمصادر فإن أصحاب الرأي الأول يرون بأن حديث أصحاب الرأي الثاني يعتبر صحيحاً من حيث المبدأ والمنطق، إلا أن تنفيذه على أرض الواقع يصطدم بالكثير من العقبات والمعوقات.

ويؤكدون أنه في ظل الظروف الحالية من الواجب التدخل عبر اتخاذ إجراءات سريعة توقف النزيف المستمر في سعر صرف الليرة السورية أمام الدولار وبقية العملات الأجنبية حتى لو كان هذا التدخل على حساب مخزون البنك المركزي السوري من القطع الأجنبي.

كما أشار أصحاب هذا الرأي إلى أن سعر صرف الليرة السورية محكوم بعوامل نفـ.ـسية أكثر مما يكون محكوماً بمؤشرات اقتصادية، لذلك فإن أي تدخل ينعش الليرة السورية سينعكس بشكل مباشرة على الأسعار في الأسواق وبالتالي ستتأثر حياة المواطنين ونفسيتهم إيجابياً.

ونوهت المصادر إلى وجود حـ.ـرب حقيقة تدور رحاها حالياً بين أصحاب الرأيين، مشيرة أن كل طرف يتمسك بوجهة نظره، كاشفة عن مناقشات حادة حدثت مؤخراً في أحد الاجتماعات التي تجري خلف الكواليس بين أعضاء الفريق الاقتصادي.

اقرأ أيضاً: الليرة السورية تتجاوز كل الحدود وتبلغ أرقاماً قياسية وتاريخية جديدة أمام الدولار مع افتتاح تعاملات اليوم!

وتأتي أهمية ما سبق كونه يتزامن مع تقارير صادرة عن مواقع اقتصادية تتحدث عن انهيارات كبرى قادمة في سعر صرف الليرة السورية أمام الدولار ما لم يتدخل البنك المركزي السوري بقوة للسيطرة على سعر الصرف في السوق.

وقد وصل سعر صرف الليرة السورية صباح اليوم لحدود الـ 5750 ليرة سورية لكل دولار في بعض المدن السورية، بينما سجل في دمشق أرقاماً عند مستويات الـ 5400 ليرة للدولار في السوق الموازي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close