أخر الأخبار

الأكبر في العالم.. اكتشاف كميات هائلة من الذهب والنحاس تقدر قيمتها بمليارات الدولارات في دولة عربية (فيديو)

الأكبر في العالم.. اكتشاف كميات هائلة من الذهب والنحاس تقدر قيمتها بمليارات الدولارات في دولة عربية (فيديو)

طيف بوست – فريق التحرير

تحدثت عدة وسائل إعلام عربية وغربية عن تمكن المملكة العربية السعودية من اكتشاف كميات هائلة من الذهب والنحاس تقدر قيمتها بمليارات الدولارات في مناطق غرب الممكلة، حيث أكد العديد من الخبراء في مجال المعادن والثروات أن الكميات المكتشفة تعد الأكبر في العالم.

فيما أفادت وسائل إعلام سعودية بأن هيئة المساحة الجيولوجية في المملكة العربية السعودية اكتشفت مواقع جديدة لخامي الذهب النحاس في مناطق قريبة من “المدينة المنورة”.

كميات هائلة من الذهب

وذكرت وسائل الإعلام نقلاً عن الهيئة أنها تمكنت من اكتشاف وجود خام الذهب ضمن حدود ابا الرحا “درع أم البراك في إقليم الحجار قرب المدينة المنورة.

كما أشارت التقارير الواردة إلى أن الهيئة اكتشفت أيضاً خلال عمليات التنقيب وجود خام النحاس في 4 مواقع في منطقة المضيق في وادي الفرع أيضاً بالقرب من منطقة المدينة المنورة غرب المملكة.

وقد وصف الخبراء الكميات المكتشفة من الذهب والنحاس الخام بأنها ربما تكون الأكبر في العالم، ليضاف ذلك إلى رصيد المملكة العربية السعودية التي تعتبر أغنى دولة في منطقة الشرق الأوسط ومن بين أكثر الدول ثراءً على المستوى العالمي.

وبحسب الأبحاث والدراسات فإن المملكة العربية السعودية تعتبر بلداً يعوم على بحر من الكنوز الضخمة والثروات الطبيعة.

اقرأ أيضاً: بقيمة 10 آلاف كوادريليون دولار.. اكتشاف كوكب كامل من المعادن الثمينة (صور/ فيديو)

كما أشارت دراسات حديثة إلى أن السعودية تعد بلداً مغطى بالكنوز والموارد الطبيعة ومصادر الطاقة والثروات المائية والمعادن، مثل الذهب والنحاس وغيرها من المعادن الثمينة.

تجدر الإشارة إلى المملكة العربية السعودية مصنفة على أنها ثالث أكبر دولة في العالم من حيث امتلاكها للمخزونات والاحيتاطات من الثروات الطبيعية، وفي مقدمتها النفط.

وقد تم وضع المملكة العربية السعودية في هذا التصنيف بعد تقدير الموارد الطبيعية بعشرة مواد وسلع أساسية وهي على النحو الأتي: النفط والغاز والفحم والأخشاب والغابات والذهب والنحاس والفضة وخام الحديد والفوسفات، فضلاً عن توفر اليورانيوم ومعادن أخرى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى