أخر الأخبار

كمال اللبواني يكشف عن وجود اتفاق روسي أمريكي على الإطاحة بالأسد.. وهذه الجهة ستقود البلاد في المرحلة المقبلة

كمال اللبواني حول تنحية بشار الأسد.. تحدث عن وجود اتفاق روسي أمريكي على تغيير النظام في سوريا

طيف بوست – فريق التحرير

كشف المعارض السوري البارز كمال اللبواني عن معلومات تفيد بوجود اتفاق بين روسيا والولايات المتحدة الأمريكية على الإطاحة برأس النظام السوري “بشار الأسد” خلال المرحلة المقبلة.

وأكد “اللبواني” في تصريحات صحفية أن الاتفاق الروسي الأمريكي على تنحية بشار الأسد سيعقبه تشكيل مجلس عسكري أمني مكون من شخصيات من النظام الحالي، وذلك لقيادة البلاد بدلاً عن الأسد والإمساك بزمام السلطة في سوريا.

وأوضح أن القيادة الروسية وعلى رأسها الرئيس الروسي “فلاديمير بوتين: قد وافقا على استبدال “بشار الأسد” بمجلس عسكري-أمني يقود البلاد في الفترة القادمة، على حد تعبيره.

وأشار إلى أن المعلومات التي يملكها تتحدث عن إنشاء مجلس عسكري وأمني يمسك بزمام السلطة في سوريا، وأن هذا المجلس مكون من ضباط النظام حصراً.

وأكد أن المجلس الجديد المتوقع إنشاؤه في سوريا بعد الإطاحة بالأسد، ليس مجلس حكم انتقالي كما أشارت تقارير صحفية سابقة.

وأضاف أن القيادة الروسية وافقت على هذا الطرح بعد أن قدمت الولايات المتحدة الأمريكية لها بعض الضمانات حول الحفاظ على المصالح والامتيازات الروسية التي كسبتها روسيا جراء تدخلها في سوريا منذ أواخر عام 2015.

واعتبر أن المجلس العسكري والأمني هو امتداد لنظام الأسد الحالي، لكنه في الوقت نفسه تحدث عن إمكانية أن يتم التفاوض معه من أجل تشكيل مجلس حكم انتقالي فيما بعد.

ولفت إلى أن مهمة المجلس الانتقالي الجديد في حال تم الاتفاق على تشكيله، ستكون العمل على نقل سوريا إلى نظام جديد مختلف كلياً عن شكل ومضمون النظام الحالي.

اقرأ أيضاً: “انهيار مفاجئ لنظام الأسد”.. دراسة أمريكية تتحدث عن إفلاس النظام ورغبة روسيا بالتخلص منه

وأما بالنسبة للموعد المقدر لإنشاء مجلس الحكم الانتقالي في سوريا، فقال “اللبواني” إنه من الممكن أن يتم تشكيله خلال العام المقبل، وذلك بعد أن تتضح الرؤية بالنسبة للتوافق بين روسيا والولايات المتحدة الأمريكية بشأن الملف السوري بشكل عام.

وأشار إلى أن مهمة المجلس العسكري والأمني ستكون تنحية رأس النظام السوري “بشار الأسد”، إلى جانب تفكيك كل الملفات الأمنية التي تورطت بها الدول، وفقاً لتعبيره.

وأوضح “اللبواني” أن هذا المجلس سيطلب من إيران الخروج من الأراضي السورية، بالإضافة إلى قبوله الدخول في عملية التسوية السياسية مع المعارضة السورية بموجب قرار مجلس الأمن الدولي 2254.

واختتم تصريحاته قائلاً: “الموقف الأمريكي مشابه تماماً لموقف إسرائيل بخصوص الملف السوري، حيث ترى واشنطن وتل أبيب أن بشار الأسد لم يعد صالحاً، وذلك بعد أن ربط مصيره بالتواجد الإيراني على الأراضي السورية”.

ولفت إلى أن الضغوطات الأخيرة التي تمارسها الولايات المتحدة الأمريكية وإسرائيل على نظام الأسد، كانت بسبب علاقته مع إيران، ورفضه الابتعاد عن النظام الإيراني.

اقرأ أيضاً: “انشقاق داخل عائلته”.. واشنطن بوست: بشار الأسد يواجه أصعب التحديات منذ عام 2011 وصندوق أدواته أصبح فارغاً

جاء ذلك في ظل حديث وسائل الإعلام الأمريكية عن وجود صفقة دولية بين روسيا وأمريكا بشأن الملف السوري، وهذا ما يدعم ما تحدث عنه المعارض السوري البارز “كمال اللبواني” حول وجود توافق بين واشنطن وموسكو على الإطاحة بالأسد خلال المرحلة المقبلة.

يذكر أن معهد “جيمس تاون” الأمريكي كان قد نشر دراسة سلط من خلالها الضوء على إمكانية انهيار نظام الأسد بشكل مفاجئ في أي لحظة، وذلك بعد أن سئمت روسيا من دعمه، حيث أكدت الدراسة أن روسيا تريد الإطاحة برأس النظام السوري “بشار الأسد”، لكنها لا تملك حتى الآن رؤية واضحة لتنفيذ ذلك.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى