أخر الأخبار

“كل الاحتمالات واردة”.. تركيا ترفع الجاهزية على طول خط التماس مع “قسد” شرق الفرات.. هل اقتربت ساعة الصفر؟

“كل الاحتمالات واردة”.. تركيا ترفع الجاهزية على طول خط التماس مع “قسد” شرق الفرات.. هل اقتربت ساعة الصفر؟

طيف بوست – فريق التحرير

أثـ.ـار التصـ.ـعيد المشترك للجـ.ـيش التركي وحلـ.ـفائه من فـ.ـصائل المعارضة السورية، ضـ.ـد قـ.ـوات سوريا الديمقراطية “قسد” في المنطقة الشمالية الشرقية من البلاد، تسـ.ـاؤلات عن هـ.ـدف هذا التصـ.ـعيد، وما إذا كان يمهـ.ـّد لعملية عسكـ.ـرية جديدة ضـ.ـد القـ.ـوات الكـ.ـردية شرق الفرات.

وضمن هذا السياق، أشارت عدة مصادر محلية مطلعة إلى إن التغـ.ـيرات والاندمـ.ـاجات التي تجريها فـ.ـصائل “الجـ.ـيش الوطني السوري” المـ.ـدعومة من أنقرة، بالإضـ.ـافة إلى التدريبات العسكـ.ـرية لعنـ.ـاصرها ضمن معسـ.ـكـ.ـرات مغـ.ـلقة، تدل على احتمـ.ـالية التحـ.ـضـ.ـير لعملية عسكـ.ـرية ضد قـ.ـوات “قسد” شمال شرق سوريا.

من جهته، ذكر مسؤول عسكـ.ـري في فـ.ـصائل المعـ.ـارضة بمدينة “رأس العين” (لم يكشـ.ـف عن اسمه)، إن الفـ.ـصائل رفعت جـ.ـاهزيتها على الجـ.ـبـ.ـهات مع منـ.ـاطق سيـ.ـطرة “قسد” منذ منتصف آب/أغسطس الفائت.

وأكد المسؤول العسكـ.ـري أن الفصائل أعادت انتشارها على طول خـ.ـط التمـ.ـاس مع قـ.ـوات سوريا الديمقراطية في “رأس العين”، تحت إشراف مباشر من الجانب التركي.

وأوضح المسؤول أن حـ.ـالة التـ.ـأهـ.ـب لم تقتـ.ـصر على منـ.ـاطق شرق الفرات، بل شـ.ـمـ.ـلت ريف حلب الغربي والشرقي، حيث وصلت آليات  تركية متنوعة إلى حـ.ـدود التــ.ـمـ.ـاس.

كما أشار ذات المصدر إلى أن القـ.ـوات التركية ستسمح لكتـ.ـائـ.ـب شكلتها تركيا حديثاً تحت إشرف ضبـ.ـاط من الجيـ.ـش التركي، بالتعامل مع أي تـ.ـطور مفـ.ـاجئ على الأرض، وفق تصـ.ـريحات نقلها موقع “المونيتور”.

من جانبه، قال المتحـ.ـدث باسم الجـ.ـيش الوطني السوري الرائد “يوسف حمود”: “الوضع مفتوح على كافة الاحتمالات في المنطقة، وذلك في حال مواصلة قسد قـ.ـصـ.ـفها”.

لكن “حمود” أشار في الوقت نفسه إلى تغيير سيحـ.ـدث في الخـ.ـريطة والتـ.ـوزيع العسكـ.ـري، وأن التصـ.ـعيد في المنطـ.ـقة محسـ.ـوب، ويستهـ.ـدف مواقـ.ـع عسكـ.ـرية وتجمعـ.ـات لقادة أمنـ.ـيين وشخـ.ـصيات محددة، ومناطق إطـ.ـلاق النـ.ـار المـ.ـضـ.ـادة، على حد قوله.

أما “مصطفى سيجري” وهو عضو مجلس “الجـ.ـبـ.ـهة السـ.ـورية للتحـ.ـرير”، فقال في تصريحات لصحيفة “الشرق الأوسط”: “بكل تأكيد، الجـ.ـيش الوطني ينتظر الوقت المناسب لاستئناف العمـ.ـليات العسكـ.ـرية ضـ.ـد التنظيمـ.ـات والمجمـ.ـوعات التابعة لحزب العمـ.ـال الكردسـ.ـتاني في المنطقة”.

وأضاف: “الجـ.ـيش الوطني السوري بمختلف مكـ.ـوناته يجري الآن الاستعـ.ـدادات العسكـ.ـرية، والإعداد العسكـ.ـري، بالتـ.ـوازي مع استمرار تـ.ـدريب العناصر على خـ.ـوض المـ.ـعـ.ـارك، كمرحلة استباقية للعمـ.ـليات العسكــ.ـرية المحتملة شرق الفرات”.

اقرأ أيضاً: الإعلام الروسي يكشـ.ـف تفاصيل جديدة هامة حول توقيت وأهداف اللقاء بين بوتين وبشار الأسد!

من جهته، قال العقيد “مصطفى بكور” التابع للمعارضة السورية في حديث للصحيفة: “إن هنالك بعـ.ـض المؤشـ.ـرات لتحـ.ـركات عسكـ.ـرية من قبل الجـ.ـيش الوطني السوري ضـ.ـد “قسد”، وثمة عملية عسكـ.ـرية ضـ.ـدها، وفق قوله.

ورحج “بكور” في سياق كلامه أن تكون العملية العسكـ.ـرية التركية ضـ.ـد “قسد” محدودة وعلى نطاق ضـ.ـيق، خاصة أن روسيا قد وجهت عدة رسائل لتركيا في الأيـ.ـام الأخيرة حول الوضع الميداني في المنطقة”.

وأوضح “بكور” أن الرسائل الروسية تمثلت بـ.ـقـ.ـصـ.ـف مناطق في “در.ع الفرات” و”غصن الزيتون”، وفي محـ.ـيط النقاط التركية بجبل الزاوية جنوب إدلب، مضيفاً: “إن مبدأ هذه الرسـ.ـائل أن روسيا مستعـ.ـدة للتدخل لصـ.ـالح النظـ.ـام، فيما لو حـ.ـاولت تركيا منـ.ـع “قسد” من الاتفـ.ـاق مع النظـ.ـام وتسـ.ـليمه مناطقها”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close