أخر الأخبار

“كارجو كاميكاز”.. مسيرة تركية جديدة ستغير قواعد اللعبة في سوريا وليبيا.. تعرف على مواصفاتها (فيديو)

“كارجو كاميكاز” مسيرة تركية جديدة ستغير قواعد اللعبة في سوريا وليبيا.. تعرف على مواصفاتها (فيديو)

طيف بوست – فريق التحرير

نشر موقع “BulgarianMilitary” تقريراً تحدث فيه عن طائرة مسيرة تركية الصنع ستدخل الخدمة خلال الفترة المقبلة، مستعرضاً أهم مميزات الطائرة الجديدة.

ونقل الموقع عن مصادره الخاصة في وزارة الدفاع التركية أن شركة هندسة وتجارة تكنولوجيات الدفاع “إس تي إم” ستزود القوات التركية بمئات الطائرات المسيرة، من بينها 356 طائرة من طراز “كارجو كاميكاز”.

ووفقاً للموقع فإن لطائرة “كارجو كاميكاز” قدرة فائقة على مواجـ.ـهة منظومة الدفاع الجوي الروسية الصنع من طراز “بانتسير إس 1” التي سلمتها روسيا لكل من نظام الأسد في سوريا، وقوات “حفتر” في ليبيا”.

وذكر الموقع نقلاً عن مجلة “درايف” أن طائرات “”كارجو كاميكاز” بإمكانها الاتحاد في سرب واحد مؤلف من نحو 20 طائرة من أجل تنفيذ هجـ.ـوم واسع النطاق.

وأكدت المجلة أن دخول طائرات “كارجو كاميكاز” إلى الخدمة خلال الفترة المقبلة سيمنح الجيش التركي فرصة جديدة لتغيير قواعد اللعبة على الأراضي السورية والليبية”.

وأوضحت أن الجيل الأول من طائرات “كارجو كاميكاز” قد تم تقديمه خلال عام 2017، وسبق وأن كان لهذه الطائرات دور محوري في عمليات القوات التركية  خلال عام 2019 على الحدود مع سوريا.

ولفت الموقع نقلاً عن المجلة أن طائرة “كارجو كاميكاز” من الجيل الثاني الجديد، يبلغ وزنها نحو 15 كيلو غرام فقط، ولها قدرة على الطيران بسرعة تصل حتى 145 كيلو متر في الساعة.

وذكرت المجلة أن الطائرة المسيرة بمقدروها الطيران لمدة 30 دقيقة، ومجال رؤيتها يصل إلى نحو 10 كيلو مترات على أقل تقدير.

اقرأ أيضاً: بعد نجاح “بيرقدار”.. تركيا تكشف الستار عن طائرة مسيرة جديدة بمواصفات خيالية (فيديو)

وحول الذخـ.ـيرة التي تحملها طائرات “كارجو كاميكاز” قالت المجلة، إن الطائرة مجهزة بثلاثة أنواع من الذخـ.ـائر، وهي “المتفتتة عالية الانفـ.ـجار، والحرارية، والمضـ.ـادة للدروع”.

واختتم موقع “BulgarianMilitary” تقريره بالحديث عن الصناعات العسكرية التركية التي ازدهرت خلال الآونة الأخيرة بشكل لافت جعل العديد من وسائل الإعلام تسلط الضوء عليه.

وقال نقلاً عن مجلة “درابف”: “عموماً، باتت تركيا من أهم الدول في مجال تطوير وإنتاج الطائرات المسيرة، مشيرة إلى النجاحات التي حققتها القوات التركية في كل من سوريا وليبيا منذ بداية العام الحالي فقط وحتى اللحظة، وذلك بفضل استخدام أنواع متعددة من المسيرات التي صنعت بأيدي محلية.

يُشار إلى أن روسيا كانت قد أرسلت طائرات من طراز “ميغ 29” إلى سوريا وليبيا، وسلمتها لنظام الأسد، وقوات “حفتر”، وذلك من أجل مواجـ.ـهة الطائرات التركية المسيرة التي قلبت موازين القوى في إدلب السورية وطرابلس الليبية.

يأتي ذلك في إطار نقلة نوعية تشهدها تركيا في مجال التكنولوجيا المتقدمة، وذلك عبر الانتقال من بلد مستورد للاحتياجات العسكرية إلى بلد مصدّر لها، وخاصة في مجال قطاع الطيران.

إذ قامت تركيا بتقديم الدعم من أجل إنتاج العديد من المسيرات بقدرات محلية ووطنية، حيث تسعى وزارة الدفاع التركية إلى الاعتماد على الذات والاستغناء عن استيراد احتياجاتها العسكرية من الخارج.

اقرأ أيضاً: بعد سوريا.. أنظمة الدفاع الجوي الروسية تتهاوى أمام المسيرات التركية في ليبيا

وقد لعبت الصناعات الدفاعية التركية دوراً محورياً على الصعيد العالمي في السنوات القليلة الماضية، عبر اهتمامها الخاص في مجالات صناعة الطيران والفضاء، والطائرات المسيرة بمختلف أنواعها.

وتمكنت تركيا بفضل مساعيها الخاصة من إنتاج طائرات بدون طيار لها مواصفات عالمية، ساهمت تلك الطائرات بإنجاز القوات التركية مهام ناجحة في مناطق جغرافية مختلفة في كل من سوريا وليبيا وحتى في العراق.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close