أخر الأخبار

قيمة الليرة السورية الشرائية تتجه نحو الانعدام وتصريحات رسمية تؤكد: “الأسعار مثل الأعمار بيد الله”!

قيمة الليرة السورية الشرائية تتجه نحو الانعدام وتصريحات رسمية تؤكد: “الأسعار مثل الأعمار بيد الله”!

طيف بوست – فريق التحرير

واصلت الليرة السورية تدهورها بشكل واضح أمام الدولار الأمريكي وبقية العملات الأجنبية خلال تعاملات الساعات القليلة الماضية، حيث وصل سعر صرفها في بعض المناطق في البلاد إلى مستويات الـ 4300 ليرة سورية لكل دولار أمريكي واحد صباح اليوم.

وأكدت مصادر محلية أن سعر صرف الليرة السورية في بعض المناطق الشرقية من سوريا قد تخطى عتبة الـ 4300 ليرة للدولار الواحد مع افتتاح تعاملات اليوم، الأمر الذي يشير إلى أن العملة المحلية مقبلة على مزيد من التدهور بقيمتها خلال الفترة القادمة.

وتزامناً مع انخفاض سعر صرف الليرة السورية مقابل الدولار الأمريكي في الآونة الأخيرة، تدنت القيمة الشرائية لليرة السورية بشكل واضح وسط ارتفاع صاروخي شبه يومي لأسعار مختلف المواد والسلع في الأسواق المحلية، لاسيما الأساسية منها.

ونوه محللون وخبراء في مجال الاقتصاد إلى أن استمرار تراجع الليرة السورية مع ارتفاع الأسعار من شأنه أن يؤدي في قادم الأيام إلى انعدام قيمة الليرة السورية الشرائية، فضلاً عن انعدام قدرة المواطنين السوريين على مجاراة ارتفاع الأسعار والقفزات التي تسجلها مستويات التضخم في البلاد.

وحول إمكانية وجود حلول لمعالجة مشاكل ارتفاع الأسعار والقفزات في معدلات التضخم، أشار المحللون إلى أن الحلول تكاد تكون معدومة، مرجعين ذلك إلى المشكلات الاقتصادية المتراكمة في البلاد وعدم القدرة على حل كل مشكلة بمفردها بعد أن أصبحت متشابكة بطريقة معقدة.

وضمن هذا الإطار، وحول مسألة الارتفاع المتواصل بالأسعار في الأسواق المحلية، قال عو مجلس إدارة غرفة تجارة دمشق “محمد الحلاق” إن الأسعار في البلاد أصبحت مثل الأعمار بيد الله.

واعترف “الحلاق” في مقابلة مع إذاعة “شام إف أم” المحلية عبر برنامج “حديث النهار”، بعدم وجود أي قدرة على ضبط الأسعار في الأسواق في الوقت الحالي.

ودعا “الحلاق” إلى التوقف عن لوم وزارة التجـ.ـارة الداخلية في حكـ.ـومة النظـ.ـام السوري وتحميلها عـ.ـبء هذا الأمر.

وأضاف بالقول: “أن هنـ.ـاك عدة أسـ.ـبـ.ـاب داخلية لارتفاع أسـ.ـعـ.ـار المواد في الأسواق، تشمل النفقات والرسوم والضـ.ـرائب، ونفـ.ـقـ.ـة اليد العاملة، وحوامل الطـ.ـاقة، والتي تؤثر جميعها على السعر الاستـ.ـرشـ.ـادي لأي مادة”.

وتطرق في ذات الوقت للحديث عن موضوع غياب المنافسة في الأسواق، مشيراً إلى أن ذلك يلعب دور كبير في الارتفاع المستمر بأسعار مختلف المواد والسلع.

كما أشار إلى أن مسألة خروج فعاليات كثيرة جداً من العمل في البلاد مؤخراً، قد ساهم بدوره في ارتفاع الأسعار، على حد تعبيره.

وبيّن “الحلاق” أن هناك مواد غذائية متوفرة في الأسواق، لكن هناك نقص في تواترها، لاسيما في الآونة الأخيرة، زاعماً أن الأوضاع في الفترة الخالية تعتبر مقبولة نوعاً ما.

اقرأ أيضاً: الليرة السورية نحو منحدر جديد والمالية تصدر بياناً هاماً تلمح فيه إلى كارثة اقتصادية قادمة!

الجدير بالذكر أن سعر صرف الليرة السورية قد وصل ظهر اليوم في أسواق العاصمة دمشق لمستويات الـ 4225 ليرة سورية لكل دولار واحد.

فيما تشير معظم التوقعات إلى أن سعر الصرف مرشح لمزيد من الانخفاض خلال تداولات الأيام والأسابيع القادمة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close