أخر الأخبار

قوات الأسد تحاول التقدم جنوب إدلب.. واستهداف رتل تركي على الطريق الدولي “M4”

تمكنت فصائل المعارضة السورية من صد محاولة تقدم لقوات نظام الأسد والميليشيات الداعمة له في ريف إدلب الجنوبي، صباح اليوم الخميس 19 آذار/ مارس 2020.

وتزامنت محاولة تقدم قوات النظام مع قصف طال عدة مدن وبلدات في ريف إدلب الغربي، في ظل الحديث عن حشود كبيرة لقوات نظام الأسد جنوب إدلب.

جاء ذلك وسط تمهيد الإعلام الروسي لعودة الحملة العسكرية على منطقة خفض التصعيد الرابعة في إدلب، بحجة عدم التزام تركيا ببنود الاتفاق الأخير، في إشارة إلى بند تسيير الدوريات المشتركة على الطريق الدولي “إم 4”.

وأفادت وسائل إعلام تابعة للمعارضة السورية أن الفصائل الثورية استطاعت أن تكبد قوات نظام الأسد خسائر كبيرة في العتاد والأرواح أثناء محاولتها التقدم على محور بلدة “البارة” في منطقة “جبل الزاوية” جنوب إدلب صباح اليوم الخميس.

وأضافت أن قوات النظام استهدفت عدة مناطق في ريف إدلب الغربي بقذائف المدفعية، من بينها بلدة “الناجية” قرب مدينة جسر الشغور.

ولفتت أن استهداف نظام الأسد للمنطقة تزامن مع وجود رتل عسكري تركي داخل بلدة “الناجية”، مشيرة إلى أن المعلومات الأولية تشير إلى عدم تضرر الرتل أو المدنيين داخل البلدة.

وأشارت إلى أن نظام الأسد بدأ يحشد قواته بشكل متزايد في الآونة الأخيرة قرب مدينة “سراقب” شرق مدينة إدلب، وفي منطقة جبل الزاوية جنوب المدينة، وقرب مدينة “جسر الشغور” بريف المحافظة الغربي.

اقرأ أيضاً: انعقدت عبر “الفيديو كونفرانس”.. اختتام القمة الرباعية بشأن إدلب.. وهذا ما قاله “أردوغان” بعد نهاية المباحثات

يأتي ذلك في ظل تلميحات روسية عبر تصريحات المسؤولين الروس ووسائل الإعلام التابعة لروسيا ونظام الأسد بإمكانية استئناف العمليات العسكرية على محافظة إدلب، بحجة فتح الطريق الدولي “إم 4” الذي يصل مدينة حلب بمدينة اللاذقية.

وقد قام الجيش التركي ليلة أمس بإزالة السواتر الترابية الموجودة على الطريق الدولي بعد أن قام المتظاهرون بوضعها لمنع عبور الدوريات الروسية من المنطقة.

وجاءت عملية إزالة السواتر من أجل إعادة فتح الطريق أمام عبور الدوريات الروسية – التركية المشتركة على الطريق الدولي “إم 4” تنفيذاً للاتفاق الموقع بين روسيا وتركيا بشأن منطقة خفض التصعيد الرابعة في إدلب.

وفي سياق متصل تعرض رتل تركي اليوم الخميس 19 آذار/ مارس لاستهداف بعبوات ناسفة أثناء عبوره على الطريق الدولي “إم 4” قرب مدينة جسر الشغور.

وأفادت وسائل إعلام تابعة للمعارضة السورية أن 3 جنود أتراك أصيبوا جراء استهداف الرتل التركي قرب بلدة محمبل بريف إدلب الجنوبي الغربي.

اقرأ أيضاً: بعد عرقلة الدورية الأولى على طريق “M4” جنوب إدلب.. روسيا تمنح تركيا فرصة لترتيب الوضع وإعادة تسيير الدوريات

وهذه المرة الأولى التي يتم فيها استهداف رتل تركي عبر العبوات الناسفة في المنطقة، حيث كانت النقاط التركية تتعرض للاستهداف من قبل قوات نظام الأسد عبر قذائف المدفعية أو الطائرات.

وتجدر الإشارة إلى أن تركيا تسعى لإعادة تسيير الدوريات المشتركة مع روسيا على الطريق الدولي “إم 4″، بعد أن أعطى الروس مهلة لها من أجل حل هذه المسألة وفتح الطريق تنفيذاً للاتفاق الموقع بين الطرفين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close