أخر الأخبار

قرض بمليار ليرة سورية تزامناً مع تدهور الوضع الاقتصادي وانخفاض قيمة الليرة السورية.. إليكم شروطه!

قرض بمليار ليرة سورية تزامناً مع تدهور الوضع الاقتصادي وانخفاض قيمة الليرة السورية.. إليكم شروطه!

طيف بوست – فريق التحرير

في ضوء استمرار تراجع قيمة الليرة السورية وتدهور الوضع الاقتصادي في سوريا مؤخراً ووصول الكثير من المواطنين وحتى المستثمرين إلى حافة الهاوية، تحاول حكـ.ـومة البلاد أن تلتف على ذلك عبر تقديم بعض التسهيلات الرسمية من خلال منح قروض استثمارية.

وتهدف الحكـ.ـومة التابعة للنظـ.ـام السوري إلى تقديم تلك التسهيلات إلى تحريك عجلة الاقتصاد المتوقفة، إلا أن العديد من المحللين قد أكدوا بأن هذه القروض الممنوحة تزامناً مع ارتفاع معدلات التضخم في البلاد بشكل غير مسبوق واستمرار انخفاض قيمة الليرة السورية، لا تكفي عائلة سورية حالياً لمدة شهرين وسط الارتفاع اليومي بأسعار مختلف المواد والسلع.

ورغم ذلك، فمازالت الحكــ.ـومة تحاول منح القروض، حيث كشف مدير عـ.ـام المصرف الصناعي “وجيه بيطار”، أن المصرف بصدد منح قرض بقيمة مليار ليرة سورية مع بداية الشهر القادم.

ونوه “بيطار” في سياق حديثه لصحيفة “الوطن” المحلية أن هذا القرض هو الأول من نوعه الذي يمنحه المصرف الصناعي بعد نفـ.ـاذ القرار 433 الصـ.ـادر عن مجلس النقـ.ـد والتسليف والذي سمح بتخطي سقـ.ـوف القروض الإنتـ.ـاجية مبلغ الـ500 مليون ليرة سورية.

ونقلت الصحيفة عن “بيطار” تأكيده وجود ارتفاع ملحوظ بالطلب على القروض الصناعية بعد تعميم القـ.ـرار 433، مشيراً أن الكثير من الصنـ.ـاعيين يراجعون فـ.ـروع الصناعي للإطلاع على تفـ.ـاصـ.ـيل القرار وكيفية الاستـ.ـفادة منه، لتمويل مشاريعهم الاستثمارية التي يخططون لإطلاقها خلال المرحلة المقبلة.

ووفقاً لمدير عام المصرف الصناعي، فقد حصل العديد من الصناعيين في البلاد على موافقة التمويل قبل صدور هذا القرار.

وأضاف “بيطار” قائلاً: “حالياً وبعد تعميم القرار تقدم عدد من الصناعيين بطلبات تشميل قروضهم ودراستها وفق القرار 433”.

وحول شروط وتفاصيل الحصول على القرض، أوضح “بيطار” أن قرار منح قرض بقيمة مليار ليرة سورية تضمن مجموعة من الضوابط الخاصة، من أبرزها تقديم جدوى اقتصادية للمشروع تثبت توافر تدفـ.ـقـ.ـات نقدية للمشروع قادرة على تغطية عـ.ـبء الدين.

كما لفت إلى ضرورة منح التسهيلات على مراحل ترتبط بمراحل تنفيذ المشروع، فضلاً عن تباين نسـ.ـب التمـ.ـويل للمشاريع من خلال الـ.ـربـ.ـط مع القيمة المضـ.ـافة التي يحققها منتج المشروع، بالإضافة إلى الحصول على ضمانات تغـ.ـطـ.ـي قيمة التسهيل الممنوح بنسبة 100 بالمئة كحد أدنـ.ـى.

ويأتي ما سبق وسط تحذيرات أطلقها العديد من المحللين والخبراء الاقتصاديين تتعلق بدخول اقتصاد البلاد في مرحلة ما بعد الهاوية خلال المرحلة المقبلة، وذلك في حال استمرت الأوضاع الاقتصادية في البلاد على ما هي عليه الآن.

وأكد المحللون أن استمرار ارتفاع معدلات التضخم الذي يترافق مع ارتفاع جنوني بأسعار مختلف السلع والمواد تزامناً مع ضعف أو انعدام القدرة الشرائية للمواطنين من شأنه أن يدخل الاقتصاد السوري في نفق مظلم من الصعب الخروج منه.

اقرأ أيضاً: شركة حوالات مرخصة رسمياً في سوريا تنشر سعراً مفـ.ـاجئاً لصرف الليرة السورية مقابل الدولار!

تجدر الإشارة إلى أن سعر صرف الليرة السورية وصل خلال الساعات القليلة الماضية إلى مستويات الـ 4 آلاف ليرة مقابل الدولار.

ويرجح المحللون أن تسجل الليرة السورية انخفاضات متتالية بقيمتها مقابل مختلف العملات في الأسابيع القليلة القادمة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close