أخر الأخبار

قرارت حاسمة اتخذت.. اجتماع طارئ بين ضباط أتراك وقادة عسكريين تابعين للمعارضة السورية.. ما الجديد؟

قرارت حاسمة اتخذت.. اجتماع طارئ بين ضباط أتراك وقادة عسكريين تابعين للمعارضة السورية.. ما الجديد؟

طيف بوست – فريق التحرير

كشفت مصادر صحيفة وإعلامية عن تطورات جديدة تتعلق بشكل مباشر بالأوضاع الميدانية في المنطقة الشمالية والشرقية من سوريا، وذلك في ضوء تأكيدات على قرب موعد إعلان تركيا عن إطلاق عملية عسكـ.ـرية جديدة ضد مواقع قوات سوريا الديمقراطية “قسد” في المنطقة.

وتحدث المصادر عن قرارات حاسمة تم اتخاذها خلال اجتماع طارئ جرى خلال الساعات القليلة الماضية بين ضباط أتراك وقادة عسكريين تابعين للمعارضة السورية بخصوص العملية التركية المرتقبة ضد “قسد” شمال وشرق سوريا.

وضمن هذا السياق، نقلت صحيفة “الشرق الأوسط” الدولية عن قيادي في فصائل المعارضة السورية تأكيده أن ممثلين عن “الجـ.ـيش الوطني السوري” المدعوم من تركيا، قد عقدوا اجتماعاً طارئاً مع عدد من الضباط رفيعي المستوى في الجـ.ـيش التركي.

وأوضح القيادي أن الاجتماع جرى في مدينة “جرابلس” في ريف حلب الشمالي الشرقي، مؤكداً على أن الاجتماع نتج عنه اتخاذ قرارات حاسمة، بالإضافة إلى وضع الخطط العسكـ.ـرية المتعلقة بالعملية البرية التي قد تنطلق في أي لحظة ضد “قسد” في الشمال السوري.

وبيّن القيادي أن أنقرة اتخذت قرار لا رجعة فيه، مشيراً إلى أن العملية العسكـ.ـرية ستنطلق خلال الأيام القليلة المقبلة، وموضحاً أن حملة القـ.ـصـ.ـف البري المشترك للقـ.ـوات التركية وفصائل “الجـ.ـيش الوطني” التي استهـ.ـدفت في الأيام الماضية نحو 48 موقـ.ـعاً عسكـ.ـرياً مهماً لـ”قسد” في مناطق عدة بريف حلب، ما هي إلا بداية وتمهيد للعملية.

من جهته، أكد مصدر رسمي تركي في حديث للصحيفة أن كافة المؤشرات والاجتماعات والتحركات قرب الحدود تدل على العملية ستنطلق بأي لحظة، مؤكداً أن بلاده أنجزت التحضيرات العسكرية واللوجستية اللازمة ولم يتبقى سوى الإعلان عن ساعة الصفر.

ولفت المصدر التركي الرسمي إلى وجود معلومات وصلت لأنقرة تفيد بأن القوات الأمريكية انسحبت من العديد من المواقع شمال شرق سوريا، وبأن واشنطن تفهمت المطالب التركية.

من جانبه، نقل موقع “الجزيرة” عن مصدر تركي مسؤول قوله إن المرحلة الأولى من العملية العسكـ.ـرية تهدف إلى السيطرة على مدن “تل رفعت” و”منبج” و”عين العرب” بريف محافظة حلب الشمالي الشرقي.

وكشفت المصدر أن تركيا أبلغت المسؤولين الأتراك عن عدم قبولها بالانتشار الشكلي لقوات النظـ.ـام السوري ضمن مناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطية “قسد” في الشمال السوري.

وشدد على أن بلاده تؤكد على ضرورة حل “قسد” بالكامل، أو إجبارها على الخروج من مناطق النفوذ الروسي في المنطقة الشمالية والشرقية من سوريا.

اقرأ أيضاً: تطورات عاجلة قرب النقطة صفر وحديث عن أوامر جديدة أعطيت للقوات التركية شمال سوريا

ويأتي ما سبق وسط تأكيدات على أن تركيا لن تتراجع عن تنفيذ العملية العسكـ.ـرية ضد “قسد” حتى لو لم تحصل على ضوء أخضر من قبل الولايات المتحدة الأمريكية وروسيا.

وكانت الرئاسة التركية قد أكدت في تصريحات أدلى بها الناطق الرسمي باسمها “إبراهيم قالن” على أن ماضية في تنفيذ العملية, وبأن تركيا لا تحتاج إذن من أحد من أجل حماية أمنها وأمن حدودها وسلامة مواطنيها، على حد تعبيره.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close