أخر الأخبار

“يتضمن 3 بنود رئيسية”.. ما هو قانون الطوارئ الأمريكي ضد نظام الأسد وما أبرز تعديلاته؟

“يتضمن 3 بنود رئيسية”.. ما هو قانون الطوارئ الأمريكي ضد نظام الأسد وما أبرز تعديلاته؟

طيف بوست – فريق التحرير

قررت الإدارة الأمريكية الجديدة بقيادة “جو بايدن” تمديد حالة الطوارئ الوطنية الخاصة بسوريا عاماً إضافياً، معتبرة أن نظام الأسد لا يزال يشكل تهـ.ـديداً للأمن القومي الأمريكي، بالإضافة إلى استمرار ممارسته الوحـ.ـشية بحق السوريين.

ويظن البعض أن قانون الطوارئ الأمريكي يعد حالةً من تبعات الثورة السورية، إلا أن هذه الحالة تعود بدايتها إلى شهر مايو/ أيار عام 2004 أي بعد أربعة أعوام من تولي “بشار الأسد” رئاسة سوريا.

وقد جاء إعلان الولايات المتحدة الأمريكية حالة الطوارئ الخاصة بسوريا على خلفية تدخل النظام السوري وهيمنته على مفاصل السياسة في لبنان آنذاك.

ومنذ ذلك الوقت اقتصر مفعول قرار إعلان حالة الطوارئ على فـ.ـرض عقوبات اقتصادية على بعض الأشخاص عبر تجميد ممتلكاتهم وأموالهم ومنـ.ـع تصدير أو إعادة تصدير بعض المواد والسلع إلى سوريا.

وفي عام 2006 طرأت تعديلات عديدة على هذا القانون لأسباب مختلفة، حيث اتخذت إجراءات صارمة بدرجة أكبر ضد نظام الأسد، خاصةً بعد توجه اتهـ.ـامات مباشرة له بتسهيل عملية مرور عناصر “الجماعات المتطرفة” إلى العراق عبر الأراضي السورية.

وشملت التعديلات عدة بنود، من أهمها تجميد ممتلكات ومصالح لحكومة النظام، فضلاً عن إدراج مزيد من الأفراد والشخصيات التابعة لنظام الأسد على لوائح العقـ.ـوبات الأمريكية.

في حين نص البند الثالث الذي تم إقراره في ذلك الوقت على منـ.ـع أي مواطن أمريكي من القيام بأي استثمارات في سوريا.

كما نص البند في فقراته التفصيلية على منـ.ـع المواطنين الأمريكيين من القيام بأي أنشطة تجارية سواءً عبر التصدير المباشر أو غير المباشر،  أو إعادة التصدير أو البيع أو توريد أي خدمات إلى سوريا.

وشمل قانون الطوارئ بعد التعديلات التي أجريت عليه عام 2006 قراراً بمنـ.ـع الشركات الأمريكية من استيراد النفط أو أي منتجات بترولية سورية مصدرة أو القيام بأي معاملات أخرى تخص هذا القطاع مع الجانب السوري.

اقرأ أيضاً: تصريح رسمي.. السعودية تخرج عن صمتها وتتخذ موقفاً حاسماً حيال عودة العلاقات مع نظام الأسد

وهناك صلة وثيقة بين قانون الطوارئ الخاص بسوريا وقانون “قيصر“، حيث يتقاطعان في عدة بنود، لاسيما تلك المتعلقة بفـ.ـرض عقـ.ـوبات اقتصادية على مصرف سوريا المركزي والأجانب المنخرطين في تعاملات بعينها مثل نقل المعدات العسكرية والأسـ.ـلحة إلى سوريا.

ولا تقتصر حالة الطوارئ الأمريكية على سوريا بمفردها، إذ اتخذت أمريكا إجراءات شبيهة حيال 10 دول أخرى خلال الأعوام الماضية، من أبرزها الصين وروسيا واليمن والصومال والسودان.

اقرأ أيضاً: تزامناً مع تصريحات “بايدن”.. تحركات مكثفة للقوات الأمريكية شمال شرق سوريا والقيادة الروسية تعبّر عن قلقها

تجدر الإشارة إلى أن القانون في الولايات المتحدة الأمريكية يتطلب من الرئيس تحديد الإجراءات المتخذة بموجب حالة الطوارئ المعلنة، بالإضافة إلى أنه يفـ.ـرض تجديدها كل عام.

وبحسب ما ينص القانون الأمريكي، فإن إنهاء حالة الطوارئ لا يمكن إلا عبر إعلان رئاسي أو إعلان رسمي يصدر عن مجلس الشيوخ الأمريكي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close