أخر الأخبار

فيصل المقداد يكشـ.ـف نوايا نظام الأسد تجاه إدلب متوعداً تركيا ويتحدث عن علاقات سرية مع الدول العربية!

فيصل المقداد يكشف نوايا نظام الأسد تجاه إدلب متوعداً تركيا ويتحدث عن علاقات سرية مع الدول العربية!

طيف بوست – فريق التحرير

أدلى وزير خارجية النظام السوري “فيصل المقداد” بتصريحات جديدة هامة تحدث من خلالها عن تطورات الأوضاع في سوريا من الناحية السياسية والعسكـ.ـرية والميدانية، لاسيما بما يتعلق بالوضع الميداني في محافظة إدلب والمناطق الشمالية من البلاد.

وهـ.ـاجم “المقداد” خلال مقابلة تلفزيونية مع قناتي “الإخبارية السورية” و”الفضائية السورية” كلاً من تركيا وقـ.ـوات سوريا الديمقراطية “قسد”، متهماً إياهما بعرقلة الجهود الرامية للتوصل إلى حل يفضي إلى الاستقرار والهدوء في البلاد، وفق زعمه.

وكشف وزير خارجية نظام الأسد النوايا التي يبيتها النظام السوري للمناطق المحررة شمال غرب سورياـ لاسيما محافظة إدلب، مشيراً إلى أن نظامه سيسعى بكل الوسائل المتاحة لاستعادة السيطرة كافة الأراضي الخارجة عن سيطرته، وبالأخص إدلب وما حولها.

وادعى “المقداد” في سياق حديثه أن الجانب التركي يعـ.ـرقل مسار أستانا واتفـ.ـاق سوتشي رغم إيجــابيتهما، وفق وصفه.

واعتبر وزير خارجية النظام أن تركيا تحـ.ـتل جزء من الأراضي السورية، وتمارس التتـ.ـريك، زاعماً أن لدى أنقرة مصلحة في تـ.ـدمير سوريا.

وتعهد “المقداد” خلال المقابلة بالسيطرة على إدلب بالكامل، حيث قال: “سنحـ.ـرر كـ.ـافة الأراضي بما فيها إدلب والمنـ.ـاطق الشمالية على الحـ.ـدود السورية التركية”، في رسالة واضحة إلى سكان إدلب والمناطق المحررة مفادها أن النظام لن يترك تلك المناطق تنعم بالأمان والاستقرار.

كما هـ.ـاجم “المقداد” قـ.ـوات سوريا الديمقراطية “قسد”، موضحاً أن مشـ.ـكلة النظام معها تكمن في أنهم يتفقون مع نظام الأسد على شيء ما، وعندما تقوم أمريكا بمعارضة ذلك، يتراجعون عن تعهداتهم ويرفضون العمل بموجب ما تم الاتفاق عليه.

ووجه وزير خارجية النظام رسالة إلى قيادة “قسد” داعياً إياهم إلى عدم المـ.ـراهنة على الدعم الذي تقدمه لهم الولايات المتحدة الأمريكية، ملمحاً إلى السيناريو الذي حدث قبل أشهر في أفغـ.ـانسـ.ـتان.

وأضاف بالقول: “لا يمـ.ـكن أن يمــ.ـر أي مشروع انفـ.ـصـ.ـالي في سوريا أياً كان من يقـ.ـف وراءه، وأن سوريا لا يمـ.ـكن أن تقبل بفـ.ـصـ.ـل ولو ذرة تـ.ـراب عن أرضها، وذلك في إشارة منه إلى وجود دعم أمريكي للخطوات والمساعي الانفـ.ـصـ.ـالية في المنطقة الشمالية الشرقية من سوريا.

وفي شأن ذي صلة، تحدث وزير خارجية النظام خلال المقابلة عن وجود علاقات سرية وبشكل غير معلن بين نظام الأسد مع بعض الدول العربية.

اقرأ أيضاً: إجراء من نوع مختلف وملحق سري.. الرئيس الأمريكي يصادق على قانون ضد بشار الأسد وعائلته!

وأكد “المقداد” أن علاقات النظام السوري تتطور مع معظم الدول العربية، مشيراً إلى أن دمشق لا تعير أي اهتمام للتعليقات الإعلامية، بل يهمها ما يجري على أرض الواقع، مؤكداً أن العلاقات مع البلدان العربية جيدة وتتطور مع مرور الوقت، وهذا أكثر ما يهم النظام في دمشق، وفق تعبيره.

وتابع بالقول: إن “سوريا صمـ.ـدت وقـ.ـاومت وحقـ.ـقت إنجـ.ـازات هائلة، وأنجزت حـ.ـربها على الإرهـ.ـاب إلى حـ.ـد كبير”، معتبراً أن البـ.ـلاد بدأت “نهـ.ـضة جديدة لكنها لا تزال تـ.ـعـ.ـاني من أشياء كثيرة”، وفق زعمه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close