أخر الأخبار

“عام 2021 سيشهد نهاية حكم بشار الأسد”.. هل كتبت مجلة “التايم” الأمريكية هذا العنوان على غلافها؟

“عام 2021 سيشهد نهاية حكم بشار الأسد”.. هل كتبت مجلة “التايم” الأمريكية هذا العنوان على غلافها؟

طيف بوست – فريق التحرير

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي المتنوعة خلال الساعات القليلة الماضية صورةً لرأس النظام السوري “بشار الأسد” على أنها نُشرت مؤخراً على غلاف مجلة “تايم” الأمريكية الأسبوعية.

وذكر العديد من متداولي الصورة أن المجلة الأمريكية كتبت على غلافها بجانب صورة “الأسد” أن عام 2021 هو عام نهاية حكم بشار الأسد في سوريا.

وضمن هذا الإطار، نشر موقع “عنب بلدي” تقريراً ذكر خلاله أنه تحقق من أغلفة المجلة في أعدادها السابقة التي صدرت خلال عام 2020 بأكمله، موضحاً أنه لم يجد أي صورة لرأس النظام السوري “بشار الأسد”.

كما أكد الموقع أن المجلة الأمريكية الأسبوعية لم تكتب أن سنة 2021 ستشهد نهاية حكم بشار الأسد في غلاف أي عدد من أعدادها الصادرة طيلة هذا العام.

وأوضح أن غلاف العدد الأخير من المجلة الذي صدر مؤخراً يظهر استخدامها لصورة “جو بايدن” الرئيس الأمريكي المنتخب إلى جانب نائبته “كارلا هاريس”، حيث كتبت أسفل صورتهما أنهما أبرز شخصيتين خلال عام 2021.

وتحدث الموقع عن المرة الوحيدة التي استخدمت فيها مجلة “تايم” صورةً لأحد رؤساء سوريا، حيث وضعت المجلة صورةً للأسد الأب بتاريخ 19 ديسمبر/ كانون الأول عام 1983.

وفي تلك الأثناء علّقت المجلة على مسألة وجود مفاوضات بين “حافظ الأسد” والحكومة الإسرائيلية، إذ تناولت معظم وسائل الإعلام حينها هذا الموضوع باهتمام كبير.

ولفت الموقع أن هذه ليست المرة الأولى التي يتناقل فيها رواد مواقع التواصل الاجتماعي وبعض وسائل الإعلام أخباراً لا تمت للواقع بصلة نقلاً عن المجلة الأمريكية ذاتها.

اقرأ أيضاً: “الجيش الوطني” يتقدم في محيط عين عيسى.. وعرض روسي جديد مقدم لتركيا بشأن المنطقة!

وقد تداول جمهور الموالاة خلال شهر يوليو/ تموز الفائت خبراً مفاده أن المجلة الأمريكية نشرت مقالاً قالت فيه أن “بشار الأسد” من حقه الجلوس في قصره وأن يشرب القهوة على كرسيه ويضحك حتى “القهقهة”، وفق زعـ.ـمهم.

وادعوا أن المجلة ذكرت في مقالها المزعـ.ـوم أن بشار الأسد يحق له أن يفعل ما يشاء، فهو الرئيس الذي جعل العالم يتعـ.ـارك لأجله، وجعل مجلس الأمن يجتمع عشرات المرات من أجل الإطاحة به لكن دون جدوى.

وتبين آنذاك وبعد التحقق من موقع المجلة الرسمي وأعدادها الصادرة، أن المجلة لم تتحدث عن الأسد مطلقاً في أي تقرير أو مقال.

اقرأ أيضاً: أمام مجلس الأمن الدولي.. إيران تلوح بعملية عسكرية ضد إدلب.. ما القصة؟

كما ذكرت عدة وسائل إعلام خلال شهر ديسمبر/ كانون الأول من عام 2016، أن صورةً لبشار الأسد قد تصدرت غلاف مجلة “تايم” الأمريكية.

وأشارت وسائل الإعلام حينها أن المجلة كتبت بجوار صورة “الأسد” أنه “وحـ.ـش القرن”، بسبب ممارساته بحق أبناء الشعب السوري طيلة السنوات الماضية.

ولم تكن الصورة المتداولة حقيقية، إذ صمّمها بعض الناشطين السوريين من أجل تسليط الضوء على ممارسات نظام الأسد، حيث أشاروا حينها عبر الكتابة على الصورة نفسها أنها ليست غلاف حقيقي للمجلة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close