أخر الأخبار

عباس النوري يربط بين مسلسل باب الحارة والثورة السورية ويوجه رسالة لأحد الفنانين المعارضين (فيديو)

عباس النوري يربط بين مسلسل باب الحارة والثورة السورية ويوجه رسالة لأحد الفنانين المعارضين (فيديو)

طيف بوست – فريق التحرير

أطل الفنان والممثل السوري “عباس النوري” في مقابلة تلفزيونية جديدة تحدث خلالها عن العديد من القـ.ـضايا المتعلقة بالدراما السورية، بالإضافة إلى حديثه عن العلاقة التي تربط الدراما والفن بشكل عام بالأوضاع السيـ.ـاسية التي شهدتها سوريا خلال الـ 12 سنة الماضية.

وقال الفنان السوري “عباس النوري” في مقابلة مع قناة “سكاي نيوز عربية” متحدثاً عن المسلسل الشهير “باب الحارة” الذي أدى فيه شخصية “أبو عصام” حلاق حارة “الضبع”.

وربط “النوري” في معرض حديثه بين مسلسل باب الحارة والثورة السورية مدعياً أن الشارع السوري في بعض الحالات كان يقول عن مسلسل “باب الحارة” أنه ساعد الجمهور في سوريا الذي ذهب بغضب غريزي باتجاه ارتكاب أفعال غير مجدية في شوارع البلد.

وأكد الفنان السوري أنه يقصد في حديثه “الثورة السورية” والسوريين الذين خرجوا في مظاهرات ضد النظـ.ـام السوري في بداية عام 2011، وذلك حين سألته المذيعة هل تقصد ما يسميه بعض السوريين “الثورة السورية”، فأجابها “النوري”: “نعم أصبتي”.

وقد أشار بعض المتابعين إلى أن الفنان “عباس النوري” أراد من خلال الربط بين مسلسل باب الحارة والثورة السورية الرد على الفنان السوري “سامر المصري” الذي أدى شخصية العكيد “أبو شهاب” في المسلسل.

وكان الفنان “سامر المصري” قد أشار في مقابلة تلفزيونية سابقة إلى أن النظـ.ـام السوري استغـ.ـل جماهيرية مسلسل “باب الحارة” وانتشاره الواسع في العالم العربي لتمرير رسائل سياسية تخدم وجهة نظر النظام بخصوص ما يجري في سوريا منذ عام 2011.

وزعم “النوري” في مقابلته مع “سكاي نيوز عربية” أن النظام لديه اشارات استفهام عديدة حول المسلسل، وظهر بدور محامي الدفاع عن النظـ.ـام في هذه المقابلة، وفقاً لآراء العديد من المتابعين ورواد مواقع ومنصات التواصل الاجتماعي المتنوعة.

وكان الفنان السوري “عباس النوري” قد أثار جدلاً واسعاً بين جمهور الموالاة، وذلك بعد تصريحات أدلى بها خلال مقابلة إذاعية أكد فيها أن النظام السوري يعتبر سبباً أساسياً في تأخر الحريات في سوريا.

اقرأ أيضاً: بشار اسماعيل نادم على البقاء في سوريا ويتمنى مغادرتها فوراً ويفـ.ـاجئ متابعيه بسـ.ـبب يمنعه من الهجرة!

وأشار “النوري” في المقابلة التي آجراها في شهر كانون الثاني الماضي إلى أن الديمقراطية في البلاد أجهضت من لحظة استـ.ـلام العـ.ـسـ.ـكر للحكم.

وحينها طالب العديد من الموالين للنظام بمحاسبة “النوري” على التصريحات التي أدلى بها وملاحقته قضائياً بتهمة الإسـ.ـاءة للحزب الحاكم في سوريا “حزب البـ.ـعـ.ـث”.

وقد أضطر الفنان السوري “عباس النوري” نتيجة الحملة المسـ.ـعـ.ـورة ضده إلى الخروج والاعتذار، مدعياً أنه لم ين يقصد في حديثه الإساءة لأي أحد أو جهة سيـ.ـاسية في البلاد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close