أخر الأخبار

بالفيديو.. شاهد ثلاث طائرات استطلاع روسية أثناء سقـوطها في أجواء إدلب..!

بالفيديو.. شاهد ثلاث طائرات استطلاع روسية أثناء سقـوطها في أجواء إدلب..!

طيف بوست – وكالات

تمكنت فصائل المعارضة السورية، اليوم الثلاثاء 18 آب/ أغسطس 2020، من إسقـ.ـاط ثلاث طائرات استطلاع تابعة لروسيا في أجواء محافظة إدلب في المنطقة الشمالية الغربية من سوريا.

وأفادت وسائل إعلام تابعة للمعارضة السورية، أن الفصائل الثورية أسقـ.ـطت طائرات الاستطلاع الروسية في سماء إدلب عبر استخدام المضـ.ـادات الجوية.

وأكدت أن طائرة روسية كبيرة الحجم تم اسقـ.ـاطها باستخدام صـ.ـاروخ مضـ.ــاد للطائرات في ريف محافظة إدلب الشمالي، وبالتحديد قرب بلدة “حربنوش”.

وأوضح ناشطون أن فصائل المعارضة السورية تمكنت من إسقـ.ـاط طائرة أخرى في منطقة جبل الزاوية في ريف إدلب الجنوبي، وتحديداً بالقرب من بلدة “معربليت”.

أما طائرة الاستطلاع الثالثة التي تم إسقـ.ـاطها، فقد أفادت مصادر محلية أن الفصائل الثورية استطاعت إسقـ.ـاط طائرة استطلاع روسية في منطقة ريف مدينة “جسر الشغور” في الريف الغربي لمحافظة إدلب، وتحديداً بالقرب من بلدتي “بداما” و”الناجية”.

وجاء إسقـ.ـاط طائرات الاستطلاع الروسية بعد ساعات قليلة من استهـ.ـداف الطيـ.ـران الروسي لعدة مناطق قي ريف المحافظة الشمالي.

هذا وقد كثفت روسيا من طلعـ.ـاتها الجـ.ـوية في الآونة الأخيرة، وذلك بعد ان أعلنت تعليق الدوريات المشتركة مع القوات التركية الأسبوع الماضي.

ونجحت فصائل المعارضة السورية منذ يومين، بإسقـ.ـاط طائرتي استطلاع روسيتين أثناء تحليقهما في سماء ريف إدلب الجنوبي وريف محافظة اللاذقية الشمالي.

اقرأ أيضاً: معارض سوري: بشار الأسد متعب ويريد ترك السلطة وإيران تضع اللمسات الأخيرة لاستبداله (فيديو)..!

وقد جرت العادة أن روسيا وقبل أي عملية عسكرية تنوي القيام بها ضد المناطق المحررة أن تكثف من طلعـ.ـاتها الجـ.ـوية بهدف الاستطلاع ورصـ.ـد مواقع فصائل المعارضة السورية.

يأتي ذلك وسط أنباء تتحدث عن اقتراب موعد العملية العسكرية ضد محافظة إدلب، وبالتحديد منطقة جبل الزاوية في ريف المحافظة الجنوبي.

ورجح المحللون العسكريون أن تبدأ المواجهـ.ـات مجدداً خلال الأيام القليلة القادمة، مع الإشارة إلى أن العملية لن تكون واسعة النطاق على غرار ما حصل خلال شهر شباط/ فبراير الماضي.

وبحسب الخبراء العسكريين، فإن روسيا ستدعم نظام الأسد في شن عملية عسكرية من أجل استعادة السيطرة على المناطق التي تقع جنوب الطريق الدولي “إم 4”.

وأضافوا أن روسيا منذ البداية كانت واضحة في رغبتها بأن تسيطر على المنطقة الاستراتيجية الواقعة جنوب الطريق السريع “إم 4” الذي يصل مدينة حلب بمدينة اللاذقية مروراً بريف إدلب الجنوبي.

وأرجع الخبراء سبب اهتمام الروس بالسيطرة على هذه المنطقة إلى أهميتها الاستراتيجية، حيث أن السيطرة عليها تفسح المجال أمام قوات نظام الأسد للسيطرة فيما بعد على أجزاء واسعة من محافظة إدلب.

وأكد الخبراء في حديث مع صحيفة “أراب نيوز” السعودية اليومية التي تصدر باللغة الانكليزية، أنه لا مفر من عودة المواجـ.ـهات مجدداً إلى محافظة إدلب عاجلاً أم أجلاً، لأن روسيا لديها خطة طويلة الأمد ولن تهدأ قبل تنفيذها بشكل كامل.

اقرأ أيضاً: خبراء عسكريون يرجحون بدء عملية عسكرية في إدلب.. وفصائل المعارضة ترفع الجاهزية..!

تجدر الإشارة إلى أن الجيش الوطني السوري، كان قد أرسل في اليومين الماضيين تعزيزات كبيرة إلى منطقة جبل الزاوية في ريف محافظة إدلب الجنوبي.

وقد أبدت فصائل المعارضة استعدادها التام لمواجـ.ـهة أي سيناريوهات قادمة، بما في ذلك التصـ.ـدي لعملية عسكرية ضد محافظة إدلب حتى وإن كانت واسعة النطاق.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close