أخر الأخبار

صحيفة: نظام الأسد بصدد إصدار قرار صادم لملايين السوريين..!

صحيفة: نظام الأسد بصدد إصدار قرار جديد سيكون صادماً لملايين السوريين..!

طيف بوست – فريق التحرير

تحدثت مصادر صحفية أن إدعاء نظام الأسد بعدم توفر مادة الطحين في البلاد بشكل يلبي الاحتياجات، ما هو إلا وسيلة أمر مفتعل بهدف رفع سعر مادة “الخبز” إلى ضعف سعرها الحالي.

وضمن هذا الإطار، نشرت صحيفة “المدن” اللبنانية تقريراً كشفت من خلاله عن وجود نية لدى نظام الأسد بإصدار قرارات جديدة تتعلق برفع أسعار بعض المواد الأساسية، مما سيشكل صـ.ـدمة لملايين السوريين الذين يقطنون ضمن مناطق النظام.

وأكدت الصحيفة نقلاً عن مصادرها الخاصة، أن نظام الأسد يعتزم رفع أسعار الخبز والغاز وتعرفة أجور وسائل النقل العامة (السرفيس، التاكسي).

وحذرت المصادر من تأثيرات هذه الخطوة وتداعياتها، لافتةً أن اتخاذ هذا القرار سيؤدي إلى زيادة نسب “الفـ.ـقر”، بالإضافة إلى عجـ.ـز عدد كبير من العائلات عن تأمين متطلبات حياتهم اليومية في ظل أوضاع معيشة متردية يمر بها معظم السوريين.

وبحسب المصادر، فإن النظام السوري بصدد إصدار قرار برفع سعر الخبز بنسبة زيادة ربما ستتجاوز ضعف السعر الحالي.

وأوضحت أن سعر ربطة الخبز المدعومة عبر “البطاقة الذكية” سيزيد من 50 ليرة إلى أكثر من 100 ليرة سورية دفعة واحدة.

وأشارت أن الأمر سينطبق كذلك الأمر على سعر الخبز الغير مدعوم، حيث من المرجح أن يرتفع سعر ربطة الخبز الواحدة إلى أربعمائة ليرة سورية بعد أن يصبح القرار الجديد ساري المفعول خلال الأيام القليلة القادمة.

اقرأ أيضاً: مركز دراسات يتحدث عن سيناريو محتمل ينتظر إدلب في ضوء تصاعد الخلاف بين روسيا وتركيا

ورجحت المصادر أن تعلن حكومة نظام الأسد عن رفع أسعار الخبز والغاز وتعرفة أجور نقل الركاب في غضون أسبوع على أبعد تقدير.

وأكدت أن الزيادة في سعر هذه المواد، وخاصة أسعار الغاز سيؤثر على أسعار غالبية المواد الأساسية في البلاد، وبالتحديد الغذائية منها، وذلك وفقاً لتقرير نشرته صحيفة “المدن“.

وذكرت الصحيفة أن وزير التجارة الداخلية “طلال البرازي” كان قد رفض في وقت سابق التعهد بعدم رفع سعر مادة الخبز، وذلك بحسب تقرير لصحيفة “الوطن” الموالية للنظام السوري.

ولفتت إلى أن رفض “البرازي” للتعهد بعدم رفع سعر الخبز حدث خلال نقاش بينه وبين رئيس الاتحاد العام لنقابات العمال “جمال القادري”، أثناء حضوره أعمال مجلس الاتحاد، قبل عدة أيام.

وأضافت صحيفة “الوطن” أن القادري حاول أن يأخذ من “البرازي” تعهداً بعدم رفع سعر مادة الخبز، إلا أن الأخير أصر على أن النقطة الأهم في الموضوع هي كيفية ضمان توفير الخبز للمواطنين خلال المرحلة المقبلة.

اقرأ أيضاً: هل سحبت تركيا قواتها من نقطة جديدة شمال سوريا.. مصدر عسكري يوضح ويكشف بعض التفاصيل!

يُشار إلى أن مناطق سيطرة نظام الأسد تشهد نقص كبير وغير مسبوق في مادة الخبز، الأمر الذي أدى إلى تشكل طوابير من المواطنين أمام الأفران.

ويرى العديد من المطلعين على الاقتصاد السوري، أن نظام الأسد تعمد افتعال مسألة عدم توفر الطحين ونقص الخبز، وذلك تبريراً لرفع أسعار بعض المواد الأساسية، كما فعل بالضبط عندما رفع سعر مادة البنزين مؤخراً.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close