أخر الأخبار

انسحاب أم بقاء طويل الأمد.. صحيفة روسية تكشف حقائق هامة حول مستقبل التواجد الروسي في سوريا

انسحاب أم بقاء طويل الأمد.. صحيفة روسية تكشف حقائق هامة حول مستقبل روسيا في سوريا

طيف بوست – فريق التحرير

نشرت صحيفة “إزفيستيا” الروسية تقريراً مطولاً للكاتبة “كسينيا لوغينوفا” سلطت الضوء من خلاله على العلاقات القائمة بين روسيا نظام الأسد، ومستقبل التواجد الروسي على الأراضي السورية.

واستهلت الصحيفة تقريرها بالإشارة إلى التصريحات التي أدلى بها وزير الخارجية الروسي “سيرغي لافروف” مؤخراً حول استمرار التنسيق بين بلاده والنظام السوري لتصفية من تبقى من المعارضة السورية التي تقـ.ـاتل على الأرض.

وتطرقت للحديث حول ما دار بين “لافروف” ورأس النظام السوري “بشار الأسد” خلال اللقاء الذي جمعهما الاثنين الماضي في العاصمة السورية دمشق.

وأشارت إلى أن الجانبين توصلا إلى نتيجة فحواها أن الأوضاع على الأراضي السورية قد استقرت، وأن هدوءاً نسبياً يسود البلاد بشكل عام.

وحول مستقبل التواجد الروسي في سوريا، نقلت الصحيفة عن المدير العام لمجلس الشؤون الدولية الروسي أندريه كورتونوف” قوله: “يأمل معظم السوريين أن تقوم موسكو بتبني مستقبل بلادهم”.

وأضاف: “روسيا لديها رغبة في التقليل من أعباء تواجدها على الأراضي السورية، وذلك عبر جعل العلاقات مع النظام السوري تمول نفسها ذاتياً”.

وأوضح “كورتونوف” أن مواقف كل من روسيا ونظام الأسد تبدو متباعدة إلى درجة كبيرة، بسبب وجهات النظر المتباينة حول دور روسيا في مستقبل سوريا بعد هدوء الأوضاع في البلاد بشكل كامل.

وبيّن الخبير الروسي في حديثه للصحيفة، أن التوفيق بين روسيا والنظام السوري سيكون صعباً فيما بعد، نظراً لأن توقعات الدولتين مختلفة إلى حد كبير، وفق تعبيره.

اقرأ أيضاً: مؤشرات على التحاق “بشار الأسد” بقطار التطبيع مع إسرائيل في هذا التوقيت..!

وبحسب “كورتونوف”، فإن الحديث عن إمكانية أن تنسحب روسيا بشكل كامل من سوريا هي مسألة سابقة لأوانها، خاصة وأن القيادة الروسية كانت قد أبرمت في وقت سابق عدة اتفاقيات مع نظام الأسد تشير إلى أن روسيا ستبقى لفترة طويلة الأمد في سوريا.

ولفت إلى أن روسيا وعند النظر إلى تاريخ تدخلاتها العسكرية خارج البلاد، فهي تفوز دائماً في العمليات العسكرية، لكنها تخسر فيما بعد في الأمور التي تتعلق بتطوير الاقتصاد، ليأتي شركاء آخرون ويفوزون بالبلاد.

وأشار الخبير الروسي إلى أن رأس النظام السوري “بشار الأسد” بدأ بمحاولة التغزل ببعض الدول الأوروبية ودول الخليج العربي بشأن الاقتصاد السوري، لافتاً أن مساعي “الأسد” باءت بالفشـ.ـل.

وأوضح أن القيادة الروسية تخطط للتنسيق مع دول الخليج وبعض دول الاتحاد الأوروبي من أجل إعادة بناء الاقتصاد السوري عبر الاتفاق على البدء بعدة مشاريع استثمارية مشتركة في سوريا.

اقرأ أيضاً: أنس العبدة يوضح حقيقة وجود رغبة روسية بإحداث تغيير سياسي يطال “بشار الأسد” في سوريا

وأردف أن روسيا ستعمل على إنجاح خطتها بحذر شديد، خاصة أن “قانون قيصر” يفرض عقـ.ـوبات ليس فقط على النظام السوري، وإنما على الجهات أو الدول التي تقدم أي نوع من أنواع الدعم له.

وأكد التقرير أن روسيا عازمة على الاستمرار بالعمل في سوريا على الرغم من العقـ.ـوبات التي تفرضها الولايات المتحدة الأمريكية، مشيراً أن موسكو تخطط  للحصول على نحو 40 منشأة حيوية من أجل السيطرة على مصادر الطاقة والنفط في سوريا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close