أخر الأخبار

صحيفة روسية تتحدث عن مصيدة يعدها نظام الأسد لروسيا بالتنسيق مع إيران!

صحيفة روسية تتحدث عن مصيدة يعدها نظام الأسد لروسيا بالتنسيق مع إيران!

طيف بوست – فريق التحرير

رأت صحيفة “نيزافيسيمايا غازيتا” الروسية أن الزيارة التي أجراها وزير الخارجية السوري الجديد “فيصل المقداد” إلى العاصمة الإيرانية طهران مؤخراً، ما هي إلا بداية انقلاب من دمشق وطهران على موسكو.

وأشارت الصحيفة في مقال للكاتب “إيغور سوبوتين” أن إرسال رأس النظام السوري لوزير خارجيته الجديد في أول مهمة خارجية لها دلالات كبيرة، لافتة أنها مؤشر على بدء نظام الأسد اللجوء إلى حليفه الإقليمي الأبرز في منطقة الشرق الأوسط.

وتحدث “سوبوتين” في مقاله الذي جاء تحت عنوان “إيران وعدت سوريا بإعادة مرتفعات الجولان”، عن مصيدة يعدها نظام الأسد لروسيا بالتنسيق مع إيران بشأن التعامل مع الملف السوري خلال المرحلة المقبلة.

وأضاف الكاتب أن زيارة وزير خارجية النظام المعين حديثاً “فيصل المقداد” إلى طهران، كأول رحلة له خارج سوريا، وتحديداً في الوقت الراهن الذي تقبل فيه البلاد على تغييرات جذرية، يوضح أولويات السياسة الخارجية للنظام في قادم الأيام.

وبحسب المقال، فإن “المقداد” قد تلقى وعوداً خلال اللقاءات التي عقدها مع مسؤولين إيرانيين باستمرار تقديم إيران الدعم اللازم لحكومة النظام حتى استعادة كافة الأراضي السورية، بما في ذلك مرتفعات الجولان التي تسيطر عليها إسرائيل، على حد تعبيره.

من جهته، اعتبر الخبير في مجلس الشؤون الدولية الروسي “كيريل سيميونوف” أن زيارة “المقداد” لطهران قد أوضحت بشكل كبير الجهة التي يعتبرها النظام السوري الحليف الأهم له.

ولفت أن نظام الأسد أظهر من خلال هذه الخطوة أنه يخطط للبقاء ضمن محور “المقاومة” وأن يبقى مدمجاً بالمحور الإيراني خلال الفترة القادمة.

وأشار “سيمونوف” إلى أن وجهة نظره مازالت ثابتة بأن النظام السوري لن يغير نهجه بشأن علاقته بالمحور الإيراني، حيث قال: “بالكاد يمكن انتظار أي تغييرات في هذا النهج”.

كما أوضح أنه من غير المتوقع حدوث أي تغيير في نهج تعامل إيران مع النظام السوري كذلك الأمر، مرجحاً أن تبقى العلاقة بين الطرفين في تطور مستمر.

اقرأ أيضاً: معاذ الخطيب يطرح “فقاعة جديدة” ويقدم مقترحاً يتعلق بمستقبل سوريا

وأكد “سيمينوف” في معرض حديثه أن إيران ستبقى تفضل أن تحافظ على تواجدها العسكري داخل الأراضي السورية، خاصة جنوب سوريا بالقرب من الحدود مع إسرائيل.

يأتي حديث الصحيفة الروسية وسط مطالبات دائمة من قبل الولايات المتحدة الأمريكية وإسرائيل بضرورة خروج القوات الإيرانية بشكل كامل من سوريا.

وأكدت تل أبيب في أكثر من مناسبة أنها لن تتغاضى عن سماح نظام الأسد للقوات الإيرانية بالتواجد قرب حدودها وتشكيل تهـ.ـديد لأمنها بشكل مباشر.

وأشارت أنها ستستمر باستهـ.داف المواقع الإيرانية ومواقع قوات النظام التي تسهل تحركات الجماعات التابعة لطهران في سوريا، وذلك حتى مغادرة إيران بالكامل للأراضي السورية.

اقرأ أيضاً: اتفاق بين نظام الأسد و”قسد” يحسم الجدل بشأن مصير مناطق واسعة شمال سوريا

تجدر الإشارة إلى أن إيران قدمت الدعم للنظام السوري في مواجهة الثورة السورية منذ بدايتها عام 2011، سواءً بالمال أو عبر إرسال عناصر وخبراء وضباط إيرانيين إلى سوريا.

وقد ساهم التدخل الإيراني في سوريا بشكل كبير بتمكن نظام الأسد من استعادة السيطرة على مناطق واسعة من البلاد، خاصة في أرياف محافظتي حمص وحلب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close