أخر الأخبار

صحيفة بريطانية تتحدث عن مصير “الأسد” في حال تنحّيه عن السلطة.. ما علاقة بوتين؟

صحيفة بريطانية تتحدث عن مـ.ـصير رأس النظام السوري “بشار الأسد” في حال تنحّيه عن السلطة، ما علاقة بوتين؟

طيف بوست – فريق التحرير

تحدثت صحيفة “ذا تايمز” البريطانية في تقرير لها عن العلاقات التي تربط القيادة الروسية بالنظام السوري، لاسيما علاقة الرئيس الروسي “فلاديمير بوتين” برأس النظام السوري “بشار الأسد”.

وفي سياق تقريرها، كشفت الصحيفة عن المـ.ـصير الذي ينتـ.ـظر “بشار الأسد” في حال تمت الإطـ.ـاحة به خلال المرحلة المقبلة.

وذكرت الصحيفة أنه فيما لو أُطـ.ـيح ببشار خلال الأيام القادمة فإن “بوتين” لن يتخـ.ـلى عنه، مشيرة إلى أن الرئيس الروسي على الأرجح سيحيطه بالعناية.

وأضافت أن “بوتين” ربما يعطي “الأسد” منزلاً ريفياً خارج العاصمة الروسية “موسكو” مع تخصيص فريق كامل يقوم بحمايته والتسوق عنه وتأمينه بشكل تام.

ولفتت الصحيفة إلى أن القيادة الروسية تتعامل منذ أكثر من خمسين عاماً مع عائلة الأسد في سوريا، بدايةً من الأب “حافظ” ومن ثم ابنه “بشار”.

وأشارت إلى أن العلاقات بين القيادة الروسية ونظام الأسد تعد علاقة وطـ.ـيدة وقوية للغاية، حيث لا يمكن أن يتخـ.ـلى أحدهما عن الآخر.

ونوهت إلى أن الرئيس الروسي يسـ.ـتثمر الدعم العسكري الذي تقدمه روسيا للنظام السوري من أجل بقاء طويل الأمد في سوريا وبالقرب من المياه الدافئة وشواطئ البحر المتوسط.

وأكدت الصحيفة أن “بوتين” لا يريد التواجد في قاعدة “حميميم” فقط أو السيـ.ـطرة على المجال الجـ.ـوي فوق سوريا، وإنما يسعى أيضاً للحصول على امتيازات أخرى في مجالات متعددة، من أهمها الحصول على قاعدة بحرية بالقرب من ميناء طرطوس.

كما تناولت الصحيفة في تقريرها الحديث عن “أحـ.ـداث غـ.ـامضة” لا يمكن تفسيرها حصلت مؤخراً بين روسيا ورأس النظام السوري “بشار الأسد”.

وأوضحت أن نظام الأسد خصص خلال عام 2020 قطعة أرض لإنشاء مـ.ـدرج جديد تعمل روسيا على جعله مناسباً لاستخدام “القـ.ـاذفـ.ـات الاستراتيجية”.

وذكرت الصحيفة أن روسيا تعتبر “قاعدة حميميم” مركزاً عـ.ـصبياً لدفاع النظام الجـ.ـوي، مضيفة أن القاعدة تضم “وحدة تجـ.ـسس” متطورة للاستـ.ـخبارات الروسية.

اقرأ أيضاً: تطورات لافتة في الميدان شمال سوريا.. ماذا طلبت روسيا من تركيا بخصوص إدلب؟

وفي سياق متصل، استغـ.ـربت الصحيفة حاجة القاعدة إلى “مقـ.ـاتـ.ـلات استراتيجية” في الوقت الذي تشهد فيه الأوضاع في سوريا هدوءاً لم تشهد مثله خلال العشر سنوات الماضية.

كما تحدثت عن وجود “أشياء غـ.ـامضة” تلف الوسـ.ـاطة الروسية وتدخل “بوتين” في عملية التـ.ـفاوض بين نظام الأسد وإسرائيل قبل عدة أيام.

وبينت أن وسـ.ـاطة “بوتين” جاءت لتؤكد أنه يريد أن يلعب دوراً أكبر في منطقة الشرق الأوسط بعد أن تركت الولايات المتحدة فراغاً في المنطقة خلال الفترة الماضية.

اقرأ أيضاً: لأول مرة.. بشار الأسد يعترف بانهيار الاقتصاد السوري وتجويع السوريين!

وختمت الصحيفة تقريرها بالحديث عن مساعي يقودها “بوتين” من أجل تأسيس مرحلة جديدة ليكون له دور بالمنطقة كصانع للسلام.

يذكر أن روسيا تسـ.ـيطر على القرار السياسي والعسكري في سوريا، وذلك منذ تدخلها المباشر لمساندة نظام الأسد أواخر شهر أيلول/ سبتمبر عام 2015.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close