أخر الأخبار

صحيفة أمريكية تدعو “ترمب” إلى لجم روسيا في سوريا وتحذره من طموحات “بوتين” في المنطقة!

صحيفة أمريكية تدعو “ترمب” إلى لجم روسيا في سوريا وتحذره من طموحات “بوتين” في المنطقة!

طيف بوست – فريق التحرير

نشرت صحيفة “واشنطن إكزامينر” الأمريكية مقالاً للكاتب والمحلل الأمريكي المهتم بشؤون الشرق الأوسط “توم روجان”، تحدث من خلاله عن المناوشات التي حدثت مؤخراً بين القوات الأمريكية والروسية قرب مدينة “الحسكة” شمال شرق سوريا.

ودعا الكاتب في مقاله، الرئيس الأمريكي “دونالد ترمب” لضرورة لجم “بوتين” عبر وضع خطوط حمراء أمريكية للقوات الروسية في سوريا.

ولفت الكاتب إلى أن مزيداً من عناصر الجيش الأمريكي سيقـ.ـتلون على أيدي القوات الروسية في سوريا، وذلك في حال لم يصدر “ترمب” أي تصريحات أو أفعال يضع فيها خطاً أحمر لتصرفات روسيا في المنطقة الشمالية الشرقية من سوريا.

وأضاف: “يجب على ترمب أن يحذر بوتين بخصوص أنه حتى لو استخدمت روسيا وكيلاً عنها لاستهـ.ـداف الجنود الأمريكيين على الأراضي السورية، فإن المسؤولية ستتحملها موسكو بشكل مباشر”.

وحذر الكاتب الإدارة الأمريكية من طموحات “بوتين” في سوريا، خاصة بما يتعلق بالمناطق الشمالية الشرقية الغنية بالنفط والثروات الباطنية.

يأتي ذلك في ظل تـ.ـعرض القوات الأمريكية لعدة حـ.ـوادث تصـ.ـادمت فيها مع قوات روسية بشكل مباشر في الآونة الأخيرة في منطقة شرق الفرات التي تسيطر عليها قوات سوريا الديمقراطية “قسد” التي تتلقى دعمها من واشنطن.

ويبدو أن القيادة الروسية بدأت تشعر بالإحبـ.ـاط نظراً لعدم انسحاب القوات الأمريكية من المنطقة، وإبرام شركات أمريكية عقوداً من أجل استثمار النفط مع الإدارة الذاتية الكردية التي تتولى مهمة الإشراف الإداري على مناطق واسعة شرق الفرات.

اقرأ أيضاً: خطوة مفاجئة.. إجراء تدريبات عسكرية مشتركة بين روسيا وتركيا في إدلب.. وموسكو تكشف الغاية منها!

ومن الواضح أن التواجد الأمريكي شمال شرق سوريا يعـ.ـرقل بشكل كبير رغبة روسيا بالانفراد بحل سياسي أحادي في تلك المنطقة.

كما أن التواجد الأمريكي وقف في طريق طموحات “بوتين” الكبيرة في سوريا، وجعله غير قادر على فعل ما يريد هناك ومنـ.ـعه من فرض الحل على الطريقة الروسية.

وتسعى القيادة الروسية للسيطرة على كامل الأراضي السورية وتأمين حكم رأس النظام السوري “بشار الأسد” لأطول فترة زمنية ممكنة، إلا أن هذه المساعي لا يمكن تحقيقها في ظل تواجد قوات أمريكية في عدة مناطق داخل سوريا.

ويأمل “بوتين” أن تخرج القوات الأمريكية من سوريا، وذلك عبر إقناع إدارة الرئيس الأمريكي “دونالد ترمب” بأن تكاليف بقاء الجنود الأمريكيين على الأراضي السورية أعلى بكثير من الفوائد التي ستجنيها “واشنطن” من آبار النفط شمال شرق سوريا.

اقرأ أيضاً: وفد تركي يتجه إلى روسيا لبحث الملف السوري بالتزامن مع تعزيزات تركية تصل إلى إدلب..!

تجدر الإشارة إلى أن “بوتين” لا يخفي رغبته بالهيـ.ـمنة على كامل الأراضي السورية، حيث يرى في ذلك مفتاحاً من أجل إقناع الدول العربية الغنية بأن الروس هم الوسيط القوي الذي يجب التعامل معه بشأن الملف السوري، وليس الولايات المتحدة الأمريكية.

وفي السياق ذاته، قد تلعب الانتخابات الأمريكية دوراً كبيراً في تحديد حجم التواجد الأمريكي في سوريا مستقبلاً، وهو الأمر الذي جعل “بوتين” يتحرك في هذا التوقيت بالتحديد ويأمر أتباعه بمضـ.ـايقة القوات الأمريكية شمال شرق سوريا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close