أخر الأخبار

قرارات جديدة هامة تتعلق برواتب الموظفين في سوريا تزامناً مع استمرار انخفاض قيمة الليرة السورية

قرارات جديدة هامة تتعلق برواتب الموظفين في سوريا تزامناً مع استمرار انخفاض قيمة الليرة السورية

طيف بوست – فريق التحرير

واصلت الليرة السورية رحلة هبوطها أمام الدولار الأمريكي وبقية العملات العربية والأجنبية، حيث بلغ سعر صرفها اليوم صباحاً مستويات قياسية غير مسبوقة في الانخفاض أمام العديد من العملات، ووصلت للمرة الأولى في تاريخها إلى أعتاب الـ 5 آلاف ليرة للدولار.

ومع هذا الانخفاض المتسارع بقيمة الليرة السورية أمام الدولار في الآونة الأخيرة، أصبحت الفجوة كبيرة جداً بين الرواتب والأجور وبين القدرة الشرائية للمواطنين السوريين.

وتؤكد مصادر محلية أن راتب الموظف اليوم والذي يبلغ نحو 130 ألف ليرة سورية وسطياً لم يعد يكفيه سوى لثلاثة أيام، وذلك لشراء الاحتياجات الأساسية فقط.

وفي ضوء ذلك يسعى الفريق الاقتصادي في البلاد إلى معالجة اتساع الفجوة بين الدخل والمصاريف، ومع عدم القدرة على رفع الرواتب والأجور، كان لا بد من اتخاذ قرارات جديدة قد تساهم نوعاً ما في معالجة الأمر.

وضمن هذا السياق، قررت مجلس الوزراء التابع للنظـــ.ـام في اجتماعه الأسبوعي الأخير منح الموظفين مكافآت وحوافز ضمن معايير محددة.

وأوضحت مديرة مركز دعم وقياس الأداء الإداري في وزارة التنمية الإدراية “م.سناء لخوج” أن الوزارة بدأت بالفعل بتشكيل لجان لتقييم الموظفين وتحديد معايير إنتاجية للمكافآت والحوافز.

وبحسب “لخوج” فإن المكافآت والحوافز قد تصل إلى نحو 300 بالمئة من الراتب الشهري للموظف، بمعنى أن الموظف الذي يعمل أكثر بإمكانه الحصول على حوافز ومكافآت تصل حتى 300 من راتبه.

وأكدت المهندسة في حديث لإذاعة “المدينة إف إم” أن هذا القرار يشمل كافة الموظفين والعاملين في الوزارات، وفق قولها.

وأوضحت “لخوج” أن نسبة المكافآت والحوافز التي سيحصل عليها الموظف سيتم تحديدها من قبل اللجان التي تم تشكيلها والتي تشرف عليها الوزارة.

وبينت أن المكافأة أو الحافز يعتمد على معيار إنتاجي شهري، مشيرة إلى أن الموظف يحصل على المكافأة في حال تجاوز ذلك المعيار الإنتاجي.

ونوهت “لخوج” في ختام حديثها للإذاعة أنه يشترط في الحوافز والمكافآت أن لا تتجاوز الـ 400 بالمئة من راتب الموظف الشهري.

وكان رئيس مجلس الوزراء “حسين عرنوس” قد أصدر قراراً يوم الاثنين الفائت بتشكيل لجنة دائنة تسمى “اللجـ.ـنـ.ـة المركزية للحـ.ـوافـ.ـز والعـ.ـلاوات والمكافآت” برئـ.ـاسة وزيـ.ـرة التنمية الإدارية الدكتورة “سـ.ـلام سـ.ـفـ.ـاف”.

ويأتي ما سبق بالتزامن مع ارتفاع جنوني بأسعار مختلف المواد والسلع في الأسواق المحلية، لاسيما الغذائية والاستهلاكية منها، فضلاً عن استمرار ارتفاع معدلات التضخم والبطالة في البلاد بشكل غير مسبوق في الآونة الأخيرة.

اقرأ أيضاً: الليرة السورية تسجل سعراً مفـ.ـاجئاً مقابل الدولار وارتفاع بأسعار الذهب في الأسواق المحلية والعالمية!

تجدر الإشارة إلى أن سعر صرف الليرة السورية وصل خلال الساعات القليلة الماضية إلى أدنى مستوى تاريخي لها على الإطلاق أمام الدولار الأمريكي في العديد من المحافظات والمدن في البلاد.

ووصل سعر الصرف في بعض المناطق الشرقية من البلاد إلى حدود الـ 4960 ليرة سورية للدولار الأمريكي الواحد، بينما تراوح سعر الصرف في الأسواق الرئيسية بين حدود الـ 4890 والـ 4950 ليرة سورية للدولار.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close