أخر الأخبار

سلمى المصري تنتقد تردي الأوضاع المعيشية في سوريا.. وسيف الدين السبيعي: “تمسحنا”

سلمى المصري تنتقد تردي الأوضاع المعيشية في سوريا.. وسيف الدين السبيعي: “تمسحنا”

طيف بوست – فريق التحرير

انتقدت الفنانة السورية “سلمى المصري” تردي الوضع المعيشي والخدمي في سوريا، معتبرة أن الأيام الحالية أصعب من أيام ذروة الحـ.ـرب التي مرت على البلاد خلال السنوات الماضية.

جاء ذلك في مقابلة إذاعية على راديو “أربيسك” المحلي، حيث تحدثت خلالها أن الشعب السوري وصل إلى مرحلة يقول فيها: “يا محلا أيام الحـ.ـرب”.

وتساءلت “المصري” عن الأسباب التي تمنـ.ـع المسؤولين في البلاد من تقديم مكافآت للمواطنين بعد كل هذا الصبر على تردي الأوضاع المعيشية وضيق ذات اليد.

وأضافت: “لدينا مواطنين ينتظرون أكثر من 60 يوم حتى يحصلوا على جرة غاز، هذا دون الحديث عن الكهرباء والمازوت”.

وتابعت قائلة: “لمين بدنا نحكي.. ومين رح يرد علينا.. كلامنا كلو على الفاضي.. إذا رح نحكي وما في حدا رح يسمع شو عم نقول”.

ولفتت الممثلة السورية أن عدة فنانين قد سبقوها وتكلموا عن تردي الأوضاع المعيشية والخدمية في البلاد على اعتبار أنهم أشخاص أصواتهم قد تكون مسموعة، ولها وقعها على آذان المسؤولين.

وأوضحت في ختام حديثها أن حديث الفنانين لم يغير من واقع الأمر شيئاً، مشيرة أن رد المسؤولين دائماً واحد، وهو: “هذا الموجود”.

وفي سياق متصل، كتب الفنان والمخرج السوري “سيف الدين السبيعي” منشوراً على صفحته الشخصية في موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” معلقاً على المعـ.ـاناة التي يعيشها الشعب السوري.

وقال “سبيعي” في منشوره: “تمسحنا.. وطلع جلدنا سميك كتير ونحن ما منعرف”، اليوم جيب أي حدا شيل عينو بقلك الحمد لله في عندي عين تانية بشوف فيها”.

وأضاف: “حتى لو عميته على الآخر، رح يقلك الحمد لله لسعتني عم أسمع، اقتـ.ـله وخلص عليه بيعتبرها قضاء وقدر، وربما رح تلاقيه تارك ورقة كاتب عليها، الحمد لله ارتحت من هالعيشة”.

واختتم الممثل السوري منشوره بكلمة “عقبالكن”، دون أن يوضح من يقصد بذلك، فيما أشار المعلقون على المنشور أن “سبيعي” يقصد المسؤولين في البلاد.

اقرأ أيضاً: تزوج 4 مرات ونهاية رجل شجاع أحب الأعمال إلى قلبه.. قصة الفنان والمخرج السوري أيمن زيدان (صور/ فيديو)

سلمى المصري وسيف الدين السبيعي لم يكونا أول الفنانين السوريين الذين انتقدوا الأوضاع المعيشية في سوريا مؤخراً، بل سبقهم إلى ذلك عدة ممثلين، من بينهم “غادة بشور” التي قالت:” عم نبرد وما في كهربا”.

كما تحدث الفنان “عدنان أبو الشامات” عن تردي الأوضاع المعيشية والخدمية في سوريا، بالقول: “إن دمشق باتت مدينة من الصعب العيش فيها.

كما اعتبر في منشور سابق كتبه على صفحته في “فيس بوك” أن أكثر الذين يعيشون في سوريا هذه الأيام، لا يمكن اعتبارهم عايشين.

يأتي ذلك في الوقت الذي يعـ.ـاني فيه المواطن السوري من تحول حياته إلى طوابير، وذلك نتيجة النقص الحاد في المواد الأساسية الذي يتزامن مع عجـ.ز الحكومة على تأمين المحروقات والخبز، بالإضافة إلى انقطاع الكهرباء بفترات طويلة، والمياه في عدة مناطق سورية.

ويضاف إلى ذلك استمرار ارتفاع معظم أسعار المواد الغذائية، حيث بلغت نسبة ارتفاع الأسعار خلال عام 2020 نحو 200 بالمائة كمعدل وسطي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close