أخر الأخبار

سامي كليب مخاطباً مؤيدي الأسد.. استعدوا لتلقي الصدمة الكبرى..!

نشر الإعلامي اللبناني المقرب من النظام السوري “سامي كليب” مقالاً جديداً في موقع “خمس نجوم”، تطرق خلاله إلى الحديث عن مستقبل سوريا في ظل المتغيرات والتطورات الهامة التي استجدت بما يتعلق بالملف السوري.

وقال “كليب” إن “سوريا تعيش حالياً لحظات مفصلية لا تحسد عليها”، وإن خروجها، أي خروج نظام الأسد، منها حدث أشبه بالمعجزة.

وظهر الإعلامي اللبناني وكأنه يمهد الطريق ويهيئ مؤيدي نظام الأسد نفسياً لتلقي صدمة كبرى خلال المرحلة المقبلة، حيث أشار في مقاله إلى غموض موقف روسيا، خاصة بعد التصريحات التي أدلى بها “بوتين” نهاية العام الماضي، عندما قال: “أن الأعمال العسكرية واسعة النطاق في سوريا قد انتهت”.

وأوضح “كليب” أن تصريح بوتين يعني التوجه نحو العمل على إيجاد حل للملف السوري عبر تسوية سياسية، مضيفاً أن موسكو بدأت تردد مؤخراً أنها تسعى لبذل جهود كبيرة لإحياء الحل السياسي في سوريا عبر العمل على بدء أعمال اللجنة الدستورية في أسرع وقت ممكن.

ورأى في مقاله، أن القيادة الروسية تريد قدر الإمكان أن تنهي أعبائها العسكرية في سوريا، خصوصاً بعدما تبين للروس أن مواصلة العمليات في إدلب ستكلفهم كثيراً من الناحيتين العسكرية والسياسية.

واعتبر “كليب” أن المساعي الروسية تفترض أن يتنازل النظام السوري في عدة مسائل منها، الحكومة ومجلس الشعب الذي يجب أن يضم أعضاءً من المعارضة، مشيراً إلى أن الحل الروسي المطروح يفضي في نهاية الأمر إلى إجراء انتخابات رئاسية ستكون نزيهة طالما أنها أعقبت عملية تسوية سياسية، على حد تعبيره.

واعتقد أن المعارضة السورية بدورها قد فقدت ثقتها بالدول العربية والغربية على حد سواء، مرجحاً أن تتجه نحو موسكو خلال الفترة المقبلة.

اقرأ أيضاً: الكشف عن النصائح التي قدمها فاروق الشرع لـ “بشار الأسد” مع بداية الثورة.. رد فعل الأخير كان صادماً..!

وأشار “كليب” إلى أن “قانون قيصر” هو الأخـ.ـطر في المرحلة القادمة، حيث قال: “قانون قيصر لا يهـ.ـدد النظام السوري فقط، وإنما يهـ.ـدد الدول الداعمة له، سواء كانت روسيا أو إيران”.

واعتبر الإعلامي اللبناني المعروف بقربه لما يسمى “محور الممانعة”، بأن خروج نظام الأسد من عنق الزجاجة يحتاج إلى معجزة حقيقية، لكنه استدرك قائلاً: “لكن حدوثها ليس مستحيلاً”.

وأشار إلى أن خروج النظام السوري من محنته، يتمثل بقبول “الأسد” بالانخراط في مفاوضات، ومن ثم الخروج ببعض المؤشرات التي تدل على أنه وافق على تقديم التنازلات في الفترة القادمة.

وأعطى “كليب” إشارت واضحة أن على نظام الأسد أن يقدم تنازلات لإسرائيل أيضاً، عبر إنهاء تواجد حزب الله اللبناني والقوات الإيرانية على الأراضي السورية.

اقرأ أيضاً: رياض حجاب: بشار الأسد مصدر الفساد في سوريا.. وصراع في الكواليس يجري بين أسماء وماهر الأسد

وأضاف إن اتخاذ نظام الأسد خطوة تقديم بعض التنازلات سواء للمعارضة السورية أو الجانب الإسرائيلي، من شأنها أن تخفف الضغوطات الأمريكية، كذلك ستساعد روسيا أمام المجتمع الدولي.

وأختتم “كليب” مقاله قائلاً: “إن مسألة اللجنة الدستورية السورية، ستحدد بشكل واضح المنحنى الذي سوف تتجه إليه الأحداث في سوريا، وخاصة مسألة قبول نظام الأسد بتقديم بعض التنازلات أو رفضه لذلك”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close