أخر الأخبار

مصادر تتحدث عن زيارة قريبة للأسد إلى الإمارات وتقرير يكشـ.ـف السـ.ـبب الحقيقي لزيارة بن زايد إلى دمشق!

مصادر تتحدث عن زيارة قريبة للأسد إلى الإمارات وتقرير يكشـ.ـف السـ.ـبب الحقيقي لزيارة بن زايد إلى دمشق!

طيف بوست – فريق التحرير

تحدثت مصادر إعلامية سورية عن تداعيات الزيارة المفاجئة التي أجراها وزير الخارجية الإماراتي “عبد الله بن زايد” يوم الثلاثاء إلى العاصمة السورية “دمشق” ومناقشة عدة ملفات وقـ.ـضـ.ـايا مع رأس النظام السوري “بشار الأسد” وعدد من المسؤولين السوريين.

وكشف موقع “تلفزيون سوريا” نقلاً عن مصادر مطلعة من دمشق وصفها بـ”الحصرية” محتوى الرسالة التي سلمها وزير الخارجية الإماراتي “بن زايد” لرأس النظام السوري “بشار الأسد”.

وذكرت المصادر أن “عبد الله بن زايد” سلم “الأسد” رسالة من ولي العـ.ـهـ.ـد الإمـ.ـاراتي “محمد بن زايد”، أكد لــه فيها عن دعـ.ـمـ.ـه للنظام السوري، والعـ.ـمـ.ـل على تسـ.ـريــ.ـع عودته إلى مجلس جـ.ـامــ.ـعة الدول العربية.

وأكدت ذات المصادر من دمشق للموقع أن ولي عهد الإمارات وجه دعوة رسمية لـ”بشار الأسد” لزيارة “أبو ظبي”، مشيرة إلى أن موعد زيارة “الأسد” إلى الإمارات تم تحديده بالفعل خلال الشهرين القادمين.

من جهته، كشـ.ـف موقع أمريكي عن السـ.ـبب الحقـ.ـيقي لزيـ.ـارة وزير خارجية الإمارات إلى العاصمة السورية وتفاصيل ما تم بحثه خلال اللقاء مع “بشار الأسد”.

وقال موقع “الحـ.ـرة” الأمريكي في تقرير له إن الـ.ـزيـ.ـارة تهـ.ـدف بالـ.ـدرجـ.ـة الأولى لـ.ـكـ.ـسر عـ.ـزلة “نظام الأسد” لتـ.ـكـ.ـون البـ.ـدايـ.ـة من الإمارات.

وأشار إلى أن الإمارات كانت السباقة في إعلان تواصلها مع النظام السوري عبر مكالمة هاتفية جرت بين ولي عهد “أبو ظبي” و”الأسد” قبل أسابيع، ومن ثم تبعتها بإرسال وزير الخارجية الإماراتي إلى دمشق منذ يومين.

وأضاف التقرير أن دولة الإمارات وعـ.ـدة دول عـ.ـربـ.ـية أخـ.ـرى تسـ.ـابـ.ـق الزمن لإعـ.ـادة “نظام الأسد” لشغل مقعده في مجلس جامعة الدول العربية قـــ.ـبـ.ـل انطـ.ـلاق الـ.ـقـ.ـمة العربية المرتقبة في الجزائر والمقررة في منتصف شهر مارس/ آذار المقبل.

ونقل المـ.ـوقـــ.ـع الأمريكي عن مــ.ـحـ.ـلل سياسي إمـ.ـاراتي قوله إن زيـ.ـارة “بن زايد” تهـ.ـدف لإيـ.ـصـ.ـال رسالة مفـ.ـادها أن دولة الإمارات ستـ.ـدعـ.ـم جـ.ـهـ.ـود الاستـــ.ـقـ.ـرار في سوريا.

كما نـ.ـقـ.ـل الموقع عن مـ.ـحـ.ـلل سياسي أردني أن الـ.ـدول التي تسعى جـ.ـاهـ.ـدة للتطـ.ـبيع مع الأسد، وفي مقدمتها الإمـ.ـارات والأردن ومـ.ـصر، باتت تيـ.ـقـ.ـن أن مقـ.ـاربة البلــ.ـدان العربية في التـ.ـعـ.ـامل مع الملف السوري خـ.ـلال العشر سنوات الفائتة لم تكن دقيقة.

كما ربط التقرير الخطوة الأمريكية والخليجية بشكل عام بالتوتـ.ـر الذي ظـ.ـهـ.ـر بين الإدارة الأمـ.ـريـ.ـكية الحالية برئاسة “جو بايدن” ودول الخليج، عـ.ـقـ.ـب قـ.ـيـ.ـام “واشنطن” بـ.ـرفـ.ـع مظلتها الأمـ.ـنية عن بعض تلك الدول.

ولـ.ـفـ.ـت إلى أن هـ.ـنـ.ـاك توجه لدى بـ.ـعــ.ـض دول الخـ.ـلـ.ـيج للتـ.ـقـ.ـارب مع روسيا وربما الصين، بعد تخـ.ـفـ.ـيف الولايات المتحـ.ـدة الأمريكية اهتمـ.ـامـ.ـها بتلك الدول، وقيـ.ـامـ.ـها بتوجيه انتـ.ـقـ.ـادات فيما يخـ.ـص عـ.ـدة ملـ.ـفـ.ـات، وعلى رأسـ.ـهـ.ـا “اليمن”.

اقرأ أيضاً: إدارة بايدن تتخذ موقفاً حاسماً تجاه زيارة وزير خارجية الإمارات إلى دمشق وتوجه رسائل هـ.ـامة لبشار الأسد!

تجدر الإشارة إلى أن الولايات المتحدة الأمريكية قد اتخذت موقفاً حاسماً تجاه الخطوة الإماراتية المتمثلة بزيارة “بن زايد” إلى دمشق ولقاء “الأسد”.

وأعربت الخارجية الأمريكية على لسان المتحدث الرسمي باسمها “نيد برايس” يوم أمس عن استيـ.ـائها وقلـ.ـقـ.ـها حيال تلك الخطوة، مؤكدة أنها لن تدعم أي تطبيع مع نظام الأسد في حال عدم تقدم مسار الحل السياسي في سوريا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close