أخر الأخبار

روسيا وتركيا وإيران.. حل الملف السوري مرتبط بإزالة بشار الأسد..!

أكد موقع “ميدل إيست مونيتور” الذي يتخذ من العاصمة البريطانية مقراً له أن الدول الرئيسية الفاعلة في الملف السوري “تركيا وروسيا وإيران” تتفق على أن إزالة رأس النظام السوري بشار الأسد هو شرط أساسي لحل القضية السورية.

وذكر الموقع في تقرير أصدره يوم أمس، أن مجلس الشؤون الدولية الروسي (RIAC) المقرب من الكرملين رجح بعد دراسة للوضع في سوريا أن تتوصل موسكو وأنقرة وطهران إلى توافُق على الإطاحة برأس النظام السوري “بشار الأسد”.

وأضاف أن مجلس الشؤون الدولية الروسي قد لمح إلى أن ذلك سيتم بعد إقرار وقف إطـ.ـلاق النـ.ـار مقابل تشكيل حكومة انتقالية تضمّ المعارضة وأعضاء من النظام وقوات سوريا الديمقراطية “قسد”.

وأشار التقرير إلى أن الدراسة الروسية أظهرت أن 23 بالمائة فقط من السوريين يؤيدون إعادة ترشيح “بشار الأسد” لتولي سُدّة الحكم في سوريا خلال المرحلة المقبلة.

وأوضح أنه منذ بداية تدخُّل روسيا العسكري في سوريا حرصت موسكو على تجنب الظهور كمدافع عن الأسد، وأكدت في المفاوضات أن “الشعب السوري سيقرر ما إذا كان الأسد سيبقى على رأس السلطة”.

ولفت إلى أن روسيا أصبحت أكثر جدية بشأن إجراء تغييرات في سوريا؛ لأن حماية الأسد أصبحت عبئاً، ليس لأنه لم يعُدْ قادراً على قيادة البلاد فقط، بل لأنه يجر موسكو نحو السيناريو الأفغاني، وهو احتمال “مُحـ.ـبِط للغاية” بالنسبة لها.

وأشار الموقع إلى تقرير أوردته وكالة “تاس” الروسية جاء فيه أن موسكو تعمل على مجموعة من السيناريوهات، بما في ذلك سيناريو يرى أن القوات الموجودة في سوريا تقبل نطاق نفوذ محدد لكل منها.

اقرأ أيضاً: أول رد من “آل الأسد” على فيديوهات “مخلوف”.. رامي “وقـح” و”حـرامـي” و”ساقـط”

وبحسب الموقع فإن تقرير وكالة “تاس” أشار إلى احتمال أن تبقى سوريا مقسمة إلى منطقة محمية من قِبل طهران وموسكو، ومنطقة معارضة مدعومة من تركيا، وشرق الفرات المدعوم من واشنطن.

وأردف أن السيناريو الثاني يتطلب انسحاباً كاملاً لجميع القوات الأجنبية وتوحيد البلاد بعد تحقيق تحوُّل سياسي، وفقاً لقرار مجلس الأمن رقم 2254.

واعتبر الموقع أن الخيار الذي أشارت إليه وكالة “تاس” الروسية من الممكن أن يكون أفضل حل وأقل تكلفة لجميع الأطراف الفاعلة في الملف السوري.

تجدر الإشارة إلى أن نظام الأسد تعرض خلال المرحلة الفائتة لحملة انتقادات واسعة شنتها وسائل الإعلام الروسية الرسمية وغير الرسمية.

اقرأ أيضاً: سقوط النظام بات قريباً.. قراءة في دلالات رسالة “رامي مخلوف” إلى “بشار الأسد”

وقد طالت الانتقادات رأس النظام السوري “بشار الأسد” بشكل مباشر لأول مرة، وذلك بسبب الفســ.ـاد المستشري في مؤسسات النظام على أعلى المستويات.

كما أشارت الصحف الروسية والغربية على حد سواء إلى أن صبر الرئيس الروسي “فلاديمير بوتين” قد بدأ بالنفاد من “الأسد” لعدم تجاوُبه مع الحلول السياسية التي تسعى روسيا لتطبيقها  بشأن الملف السوري.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close