أخر الأخبار

روسيا تتحدث عن خطة لتحركات عسكرية واسعة ضد نظام الأسد في المدن الكبرى قبل إجراء انتخابات الرئاسة!

روسيا تتحدث عن خطة لتحركات عسكرية واسعة ضد نظام الأسد في المدن الكبرى قبل إجراء انتخابات الرئاسة!

طيف بوست – فريق التحرير

تحدثت وزارة الدفاع الروسية عن خطة تحضرها عدة جهات لتنفيذ تحركات عسكرية ضد نظام الأسد قبل موعد إجراء انتخابات الرئاسة السورية في شهر مايو/ أيار القادم.

وادعى نائب مركز المصالحة الروسية التابع للوزارة، اللواء البحري “ألكسندر كاربوف” أن جماعات وصفها بـ”الغير شرعية” تخـ.ـطط لشن هـ.ـجمـ.ـات ضد مؤسسات النظام السوري في المدن السورية الكبرى قبل انتخابات الرئاسة.

وذكر “كاربوف” في بيان رسمي صادر عن المركز أن الجماعات التي من المقرر أن تُنفّذ تلك التحركات يجري تدريبها حالياً في معسـ.ـكرات تقع شمال المناطق الخارجة عن سيطرة النظام السوري.

وزعــ.ـم المتحدث الروسي أن إحدى المناطق التي تجري فيها التدريبات تقع بالقرب من منطقة “التنف” على الحدود السورية الأردنية، تلك المنطقة التي تسيطر عليها قوات التحالف الدولي.

وأشار “كاربوف” في بيان نشرته قناة “روسيا اليوم” يوم أمس إلى أن القيادة الروسية في سوريا تلقت معلومات تفيد بإنشاء تلك الجماعات قاعدة مخـ.ـفية شمال شرق مدينة “تدمر” بريف حمص الشرقي.

وأضاف: “في تلك القاعدة جرى تشكيل جماعات وتدريبها من أجل إرسالها إلى مناطق مختلفة من البلاد وتنفيذ عمـ.ـليات هناك”، على حد تعبيره، وذلك دون أن يسمي تلك الجماعات بالاسم أو الجهات التي تقف خلفها.

ونوه “كاربوف” أن القيادة الروسية على الأراضي السورية قررت بعد تأكيد المعطيات من قنوات عدة بشأن مواقع وجود تلك الجماعات تنفيذ ضـ.ـربات جـ.ـوية على تلك المواقع.

وأكد أن الطـ.ـائرات الروسية تمكنت خلال الساعات الماضية من تـ.ـدمير أماكن تواجد واخـ.ـتباء تلك الجماعات بريف حمص الشرقي.

اقرأ أيضاً: صحيفة لبنانية تتحدث عن ترتيبات يجريها “حزب الله” لإجبار اللاجئين السوريين على انتخاب بشار الأسد!

هذا ولا يوجد في تلك المناطق التي تحدث عنها المسؤول الروسي في البيان الصادر عن مركز المصالحة الروسي سوى عناصر تنظيم “الدولة” في البادية السورية.

كما يتواجد في منطقة “التنف” بالقرب من الحدود السورية مع الأردن عناصر تابعين لما يسمى “مغـ.ـاوير الثورة”، وهؤلاء مدعومين من قبل التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية، وهو ما يعني أن روسيا تتـ.ـهم واشنطن بشكل مباشر بالتـ.ـخطيط للتحركات المذكورة آنفاً.

وتشهد منطقة البادية السورية عمـ.ـليات عسـ.ـكرية متواصلة في الآونة الأخيرة، حيث أعلنت روسيا بدء حملة على المنطقة من أجل تأمين الطرقات التي تأتي منها الإمدادات النفطية من مناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطية “قسد” شمال شرق سوريا إلى مناطق النظام السوري غرب البلاد.

اقرأ أيضاً: الإعلام الروسي يتحدث عن عودة قريبة لنظام الأسد إلى الجامعة العربية بجهود ثلاث دول عربية!

تجدر الإشارة إلى أن عدة مصادر محلية أكدت أن قوات النظام بالتنسيق مع القوات الروسية قد أطـ.ـلقوا عملية جديدة في بادية دير الزور الجنوبية صباح يوم أمس، وذلك بمشاركة نحو 700 عنصر من قوات نظام الأسد.

وأشارت المصادر إلى أن روسيا ستستمر بالعملية حتى الوصول إلى بادية حمص وسط سوريا، لافتة أن قادة ميدانيين في دير الزور تلقوا تعليمات من قاعدة “حميميم” بضرورة تأمين المنطقة بشكل كامل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close