أخر الأخبار

“تكلفة خيالية تقدر بمليارات الليرات”.. روسيا تبدأ بتنفيذ مشروع استثماري ضخم في اللاذقية!

“تكلفة خيالية تقدر بمليارات الليرات”.. روسيا تبدأ بتنفيذ مشروع استثماري ضخم في اللاذقية!

طيف بوست – فريق التحرير

بدأت شركة روسية بتنفيذ مشروع استثماري ضخم في محافظة اللاذقية شمال غرب سوريا، حيث أعلن المكتب الصحفي التابع للنظـ.ـام السوري في المحافظة عن المشروع بشكل رسمي، حيث يأتي ذلك في إطار مساعي روسيا للهيمنة على خيرات ومقدرات البلاد.

وأفاد المكتب الصحفي في محافظة اللاذقية عبر بيان رسمي بأن شركة “فود ستروي” الروسية بدأت بالفعل بتنفيذ مشروع استثماري بتكلفة خيالية تقدر بمليارات الليرات.

وأوضح المكتب في بيانه الذي نشره عبر صفحته الرسمية في موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” أن الشركة قدرت مبدئيا تكلفة إنجاز المشروع بأكثر من 170 مليار ليرة سورية.

ووفقاً للبيان فإن الشركة بدأت بأعمال تجهيز محطة تصفية مياه في بحيرة (16 تشرين)، حيث من المنتظر أن يتم تجهيز هذه المحطة بطاقة واحد متر مكعب في الثانية.

وبحسب المكتب الصحفي في محافظة اللاذقية فإن الشركة ستنفذ مشروع محطة تصفية المياه لأغـ.ـراض الشرب، مشيراً إلى أن موقع بناء المحطة قدمته مديرية الموارد المائية.

وأضاف البيان أن معظم أعمال الحفريات قد تم إنجازها في موقع بناء المحطة بالقرب من الطريق السريع الذي يصل مركز محافظة اللاذقية بمدينة “كسب” عند مخرج نفق قناة تصل من بحيرة 16 تشرين.

وشارك المكتب في منشوره صوراً قال إنها من أعمال تنفيذ الشركة الروسية للمشروع، كما نشر صوراً قال إنها لجولة أجراها وزير الموارد المائية التابع لحكـ.ومة النظـ.ـام “تمام رعد”.

وبيّن المكتب في سياق حديثه عن بناء محطة التصفية بأن هذا المشروع يهدف إلى تأمين نحو 85 ألف متر مكعب بشكل يومي من المياه الصالحة للشرب التي ستخدم مدينة اللاذقية على الساحل السوري والعديد من البلدات والقرى التابعة لها.

وقال “رعد” من موقع بناء محطة التصفية خلال جولته هناك، بأن هذا المشروع الذي تتخطى تكلفته الـ 170 مليار ليرة سورية، من شأنها أن يساهم بدعم الوارد اليومي للمياه الصالحة للشرب في محافظة اللاذقية والتجمـ.ـعات السكانية على مسار الخـ.ط، وفق تعبيره.

وكان معاون المؤسسة العامة لمياه الشرب في حكـ.ـومة النظـ.ـام “ممدوح رجب” قد صرح في وقت سابق بأن المؤسسة تدرس إمكانية تنفيذ مشروع محطة تصفية في هذا الموقع، لكنه لما يذكر أن إحدى الشركات الروسية هي التي ستقوم بتنفيذ المشروع.

وقدر “رجب” حينها مدة تنفيذ هذا المشروع بـ 9 أشهر من تاريخ البدء بالتنفيذ، كما أنه قدر الكلفة الإجمالية للمشروع في جزئه الأول آنذاك بنحو 39.6 مليون يورو أي ما يعادل 10 مليارات ليرة سورية.

اقرأ أيضاً: “الشوئسمو” بدلاً من الدولار في سوريا وشركات الصرافة والحوالات تفرض قيوداً جديدة!

تجدر الإشارة إلى أن ما سبق يأتي ضمن إطار مساعي روسيا للسيطرة على أكبر قدر ممكن من مقدرات وخيرات سوريا، وذلك عبر عقود استثمارية طويلة الأمد تبرمها شركات روسية مقربة من القيـ.ـادة في روسيا مع حـ.ـكـ.ـومة نظـ.ـام الأسـ.ـد.

وقد حصلت روسيا على استثمارات ضخمة في سوريا خلال السنوات الماضية، من أبرزها معامل الشركة العامة للأسمدة في حمص بعقد يمتد لأربعين عاماً، بالإضافة إلى مرفأ طرطوس بعقد يمتد لـ 49 عاماً.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close