أخر الأخبار

الدفاع الروسية تتحدث عن تفاصيل اعتراض قافلة أمريكية شرق سوريا والبنتاغون يتجاهل التعليق!

الدفاع الروسية تتحدث عن تفاصيل اعتراض قافلة أمريكية شرق سوريا والبنتاغون يتجاهل التعليق!

طيف بوست – فريق التحرير

تحدثت وزارة الدفاع الروسية عن تفاصيل اعتراض وحدات في الشرطة العسكرية التابعة لها لقافلة أمريكية في المنطقة الشمالية الشرقية من سوريا قبل يومين.

وقال نائب مدير مركز “حميميم” للمصالحة في سوريا والتابع لوزارة الدفاع الروسية، اللواء البحري “ألكسندر كاربوف” إن الوحدات التابعة للوزارة أوقفت يوم الخميس الماضي قافلة عسكرية أمريكية شمال شرق سوريا، مرجعاً السبب إلى انتهـ.ـاك تلك القافلة لاتفاقية نظام “فـ.ـض الاشتـ.ـباك” بين الطرفين في المنطقة.

وأضاف “كاربوف”: “تم رصـ.ـد حالة جديدة لانتهـ.ـاك بروتوكولات نظام فـ.ـض الاشـ.ـتباك في محافظة الحسكة شمال شرق سوريا من قبل وحدات الجيش الأمريكي المتواجدة بشكل غير قانوني داخل الأراضي السورية”، وفق تعبيره.

ولفت أن رتلاً من المـ.ـدرعات العسكرية الأمريكية مكونة من 6 عربات مصفحة كانت تسير على الطريق الدولي “إم 4″ في الاتجاه الغربي بمسار غير منسق ودون توجيه أي إشعار مسبق.

وأوضح أن وحدات من الشرطة العسكرية الروسية قامت بإيقاف الرتل الأمريكي وطلبت منه العودة في الاتجاه المعـ.ـاكس”.

من جهتها، رفـ.ـضت وزارة الدفاع الأمريكية التعليق على الحـ.ـادثة التي تعرضت لها القوات الأمريكية في المنطقة الشمالية الشرقية من سوريا.

وقالت “جيسيكا ماكنولتي” المتحدثة باسم وزارة الدفاع الأمريكية، رداً على طلب من وكالة أنباء “تاس” الروسية، للتعليق على حـ.ـادث اعتراض الشرطة العسكرية الروسية للقافلة الأمريكية، بالقول: شكراً لطلبكم”.

وأضافت “ماكنولتي”: “ليس لدى وزارة الدفاع الأمريكية ما تقدمه بهذا الخصوص”، في إشارة واضحة منها على عدم رغبة “البنتاغون” على التعليق على الحـ.ـادثة.

فيما تحدثت بعض التقارير الإعلامية عن حالات مشابهة حدثت شرق سوريا، موضحة أن الرد الأمريكي في مثل تلك الحالات غالباً ما يكون بالمثل أو عبر التضييق على الدوريات الروسية في تلك المنطقة بشكل أكبر.

اقرأ أيضاً: “بايدن لا يتولى السلطة في أمريكا”.. مسؤول استخباراتي أمريكي يتحدث عن “رئيس ظل” يقود الولايات المتحدة!

وكانت الولايات المتحدة الأمريكية وروسيا قد عقدتا عدة اتفاقيات من أجل منـ.ـع وقوع أي حـ.ـوادث بين قوات البلدين، وذلك منذ بدء التدخل الروسي في سوريا نهاية عام 2015.

في حين ما زال نظام الأسد يوجه اتهـ.ـامات عديدة للقوات الأمريكية المتواجدة شمال شرق سوريا بالعمل على تهـ.ـريب النفط السوري وبيعه في الخارج بعد نقله إلى الأراضي العراقية عبر الحدود البرية مع سوريا.

اقرأ أيضاً: تصريحات عاجلة من الرئيس “أردوغان” بشأن الأوضاع في فلسطين وقطاع “غزة”

تجدر الإشارة إلى أن مقر التنسيق المشترك الروسي السوري كان قد أصدر في وقت سابق بياناً مشتركاً أشار فيه إلى أن تصرفات الولايات المتحدة في الأراضي الخـ.ـاضعة لسيطرتها تؤدي إلى مزيد من التطـ.ـرف بين الناس الذين يعيشون هناك.

كما سبق وأن أعربت وزارة الدفاع الروسية عن قلـ.ـقها من تكثيف قوات التحالف الدولي بقيادة أمريكا تواجدها العسكري في المنطقة الشمالية الشرقية من سوريا، حيث ازادت وتيرة القوافل العسكرية الأمريكية القادمة من العراق إلى الأراضي السورية في الآونة الأخيرة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close