أخر الأخبار

روسيا تُصعّد في إدلب وتنشئ قاعدة في حمص.. وأربعة أرتال تركية تدخل شمال سوريا خلال يوم واحد!

روسيا تُصعّد في إدلب وتنشئ قاعدة في حمص.. وأربعة أرتال تركية تدخل شمال سوريا خلال يوم واحد!

طيف بوست – فريق التحرير

كثفت روسيا من تحركاتها العسكرية خلال الساعات القليلة الماضية في المنطقة الشمالية الغربية من سوريا، لاسيما في محافظة إدلب وأريافها الجنوبية والشمالية.

وذكرت مصادر محلية أن الطـ.ـائرات الروسية استهـ.ـدفت صباح اليوم الجمعة 5 آذار/ مارس عدة قرى وبلدات في الشمال السوري، منها بلدتي”معرة مصرين” و”معارة الإخوان” في ريف إدلب الشمالي.

كذلك تعـ.ـرضت بعض قرى وبلدات منطقة “جبل الزاوية” في ريف إدلب الجنوبي للاستهـ.ـداف خلال الساعات الماضية من قبل قوات النظام المنتشرة في تلك المنطقة.

فيما أفادت مواقع محلية أن القوات الروسية أنشأت يوم أمس الخميس قاعدة عسكرية جديدة لها شمال مدينة “تدمر” في ريف حمص الشرقي.

ووفقاً لموقع “عين الفرات” المحلي، فإن القاعدة العسكرية الروسية الجديدة تقع شمال جبال “الهرم” وجبال “المزار” وتبعد نحو 3 كيلومتر شمالي مدينة “تدمر”.

وأشار الموقع أن القوات الروسية أنشأت القاعدة على تلة مرتفعة تؤمن لهم أفضلية الرصد والاستـ.ـطلاع في المنطقة.

ونوه أن مساحة القاعدة نحو 20 هكتار، وأنها تحتوي على مهـ.ـبط للطائرات المـ.ـروحية، ومدرج للطـ.ـائرات الحـ.ـربية، لكن لم تتضح معالمه بعد، وفق تقرير الموقع.

وأوضح التقرير أن روسيا بدأت بتأسيس هذه القاعدة الآنفة الذكر في شهر أيلول/ سبتمبر من عام 2019.

وأضاف أن القوات الروسية في تلك الأثناء توقفت عن استكمال بناء القاعدة وذلك لأسباب غير معلومة، لتعود مطلع الشهر الجاري لاستكمال عملية الإنشاء من جديد.

اقرأ أيضاً: الإعلام الأمريكي يتحدث عن عملية أمريكية ثانية في سوريا أوقفها “بايدن” قبل 30 دقيقة من التنفيذ!

وفي شأن يتعلق بالأوضاع الميدانية في سوريا، أكدت مصادر محلية أن القوات التركية أرسلت خلال الـ 24 ساعة الماضية أربعة أرتال عسكرية إلى محافظة إدلب شمال غرب البلاد.

وذكرت المصادر أن تعزيزات عسكرية ولوجستية تركية كبيرة دخلت من معبر “كفرلوسين” الحدودي مع سوريا، وتوجهت باتجاه القواعد التركية المنتشرة في عدة مواقع ضمن محافظة إدلب وأريافها.

وأشارت إلى أن التعزيزات شملت عشرات الآليات والعربات المحملة بالمعدات العسكرية ومواد الدعم اللوجستي، موضحة أن نسبة كبيرة من تلك التعزيزات توجهت إلى النقاط التركية القريبة من خطوط التماس مع قوات نظام الأسد في المنطقة.

اقرأ أيضاً: وزير الخارجية الأمريكي يحسم الجدل بشأن إمكانية التدخل عسكرياً في سوريا للإطاحة بالأسد ونظامه!

هذا وتعمل تركيا بشكل مستمر على تعزيز تواجدها العسكري في محافظة إدلب، وذلك ضمن جهود تبذلها لحماية تلك المنطقة تحسباً لأي خطوات قد يقدم عليها نظام الأسد بدعم روسي للسيطرة على بعض المناطق هناك.

تجدر الإشارة إلى أن التعزيزات التركية تزامنت مع وصول حشود عسكرية لقوات النظام إلى ريف إدلب الجنوبي خلال اليومين الماضيين مؤلفة من رتلين عسكريين من الفرقتين الثامنة والحادية عشر.

وأوضحت مصادر محلية أن التعزيزات الجديدة لقوات النظام ستكون بديلة عن قوات “الفيلق الخامس” المدعوم روسياً، وذلك بعد سـ.ـحب 3 أرتال لقوات “الفيلق” من ريف إدلب باتجاه البادية السورية لمواجـ.ـهة تنظيم “داعـ.ـش” هناك.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close