أخر الأخبار

غولف نيوز: روسيا أمام خيارين لا ثالث لهما بشأن الحل في سوريا ومصير الأسد..!

غولف نيوز: روسيا أمام خيارين لا ثالث لهما بشأن الحل في سوريا ومصير الأسد..!

طيف بوست – فريق التحرير

نشرت صحيفة “غولف نيوز” الإماراتية التي تصدر يومياً باللغة الإنكليزية تقريراً تحدثت من خلاله عن الخيارات المطروحة أمام روسيا بشأن الحل في سوريا بعد الزيارة التي أجراها الوفد الروسي إلى دمشق يوم الاثنين الفائت.

واستهلت الصحيفة تقريرها بالحديث حول أن زيارة الوفد الروسي إلى دمشق قد جاءت على عكس ما توقعه معظم المحللين، من ناحية أنها لم تقدم خارطة طريق للتوصل إلى حل سياسي للملف السوري.

وأشارت إلى أن الوفد الروسي والمسؤولين في نظام الأسد ركزوا على سبل زيادة استثمارات روسيا على الأراضي السورية، وذلك من أجل مواجهة العقـ.ـوبات الأمريكية المفروضة على النظام السوري بموجب “قانون قيصر”.

وأوضحت أن رأس النظام السوري “بشار الأسد” قد صرح مؤخراً أنه يرغب بتوسيع العلاقات التجارية مع الجانب الروسي.

وأضافت نقلاً عن وسائل إعلام محلية موالية لنظام الأسد، أن روسيا والنظام يخططان لتعزيز علاقتهما التجارية، خاصة بما يتعلق بمشاريع الطاقة والتعدين.

وفي هذا السياق أشارت الصحيفة، إلى أن نظام الأسد قد منح روسيا منذ أسابيع مساحة بحرية إضافية إلى جانب بعض المرافق السياحية الحيوية على شواطئ محافظة اللاذقية شمال غرب البلاد.

وتطرقت الصحيفة للحديث حول وجود قوى أخرى على الأراضي السورية ترغب بتحقيق مصالح سياسية واقتصادية، مشيرة أن الولايات المتحدة الأمريكية لن تتخلى عن تواجدها قرب آبار النفط شمال شرق سوريا.

اقرأ أيضاً: هل يوجد توافق أمريكي روسي على إخراج إيران من سوريا مقابل بقاء “الأسد”..؟

كما نوهت إلى أن عملية إعادة إعمار سوريا هي مهمة ليست سهلة، لافتة أن روسيا بمفردها من غير الممكن أن تقوم بهذه المهمة.

وأضافت أن روسيا مطالبة بالتغيير في سوريا عبر إيجاد حل سياسي شامل يرضي الولايات المتحدة الأمريكية، وذلك في حال أرادت موسكو الاستفادة من الاستثمارات الكبيرة التي سترافق عملية إعادة الإعمار في البلاد.

وأعادت الصحيفة التذكير، بأن الإدارة الأمريكية أكدت في أكثر من مناسبة أنها لن تسمح بعملية تمويل إعادة الإعمار في سوريا إلا في حال حدوث الانتقال السياسي في البلاد بموجب قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2254.

وفي ضوء ما سبق، توصلت الصحيفة في تقريرها إلى نتيجة أن روسيا في المرحلة الراهنة أمام خيارين لا ثالث لهما بشأن التعامل مع الملف السوري.

الخيار الأول هي أن تحافظ على رأس النظام السوري “بشار الأسد” الذي فقد مصداقيته أمام المجتمع الدولي الذي أدرك أن النظام السوري يضيع الوقت في مفاوضات لا يبدو أن لها نهاية في المدى المنظور.

اقرأ أيضاً: بيان لـ”جامعة الدول العربية” ينتقد تركيا.. 4 دول عربية تتحفظ والخارجية التركية ترد..!

أما الخيار الثاني الذي تحدثت عنه الصحيفة، فيتمثل بإنقاذ سوريا ووحدة أراضيها وسيادتها، وذلك عبر الضغط على نظام الأسد للمضي قدمأً في عملية التسوية السياسية في سوريا وفقاً للقرارات الأممية ذات الصلة.

وختمت الصحيفة تقريرها بالقول: “فيما يبدو أن زيارة وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف قد تضامنت مع الأسد، لكن من غير المتوقع أن توقف انهـ.ـيار الاقتصاد السوري، على الرغم من التركيز على هذه النقطة خلال الزيارة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close