أخر الأخبار

رسائل عاجلة من “بوتين” إلى بشار الأسد عبر “لافرنتييف” وحديث عن نقلة نوعية في الموقف الروسي!

رسائل عاجلة من “بوتين” إلى بشار الأسد عبر “لافرنتييف” وحديث عن نقلة نوعية في الموقف الروسي!

طيف بوست – فريق التحرير

نشرت صحيفة “الشرق الأوسط” تقريراً مطولاً سلطت من خلاله الضوء على آخر المستجدات والتطورات المتعلقة بالملف السوري، لاسيما على الصعيد السياسي وموقف روسيا من عملية التسوية السياسية في سوريا.

وأشارت الصحيفة في تقريرها إلى أن التصريحات الأخيرة التي أدلى بها المبعوث الرئاسي الروسي لشؤون التسوية السورية “ألكسندر لافرنتييف” قد حملت عدة رسائل من القيادة في روسيا إلى نظام الأسد قبل زيارة مبعوث الأمم المتحدة “غير بيدرسون” المحتملة إلى دمشق.

وأوضحت أن القيادة الروسية تعمدت إرسال هذه الرسائل في هذا التوقيت، حيث تمثلت الرسالة الأولى بتقديم النصيحة لرأس النظام السوري “بشار الأسد” بالمضي قدماً في عملية التسوية السياسية للملف السوري بشكل يضمن صون المصالح الوطنية لسوريا.

أما الرسالة الثانية التي حملتها تصريحات “لافرنتييف” فتدل على وجود قناعة لدى القيادة الروسية بضرورة عدم السماح بتهـ.ـويل الفشـ.ـل في أعمال اللجنة الدستورية أو المسارعة إلى الإعلان عن دفـ.ـن هذا المسار.

وضمن هذا الإطار، قال “لافرنتييف” في تصريحاته إن بلاده ترى أنه من الضروري أن تتم عملية دعم عمل اللجنة الدستورية.

وأضاف المسؤول الروسي أن موسكو ترى أن مسار اللجنة الدستورية هو الحل الوحيد القابل للتطبيق في سوريا، لافتاً أنه لا بديل عن عملية التفاوض حول الإصـ.ـلاح الدستوري في جنيف.

وأرجع “لافرنتييف” سبب أهمية دعم بلاده لهذا المسار إلى أن إعلان دفـ.ـن عملية التسوية هذه يعني أن النظام في دمشق سيكون أمام خيار آخر، وهو نقل ساحة العمل على الإصــ.ـلاح الدستوري إلى الداخل السوري، ووضعها تحت سيطرته مباشرة.

وأكد في معرض حديثه إلى أن الخيار الآخر المذكور آنفاً لن يحصل على دعم من قبل المجتمع الدولي، الأمر الذي يعني استمرار عدم الاستقرار في سوريا، وهذا ليس من صالح أي طرف من الأطراف، على حد تعبيره.

اقرأ أيضاً: هل تضع روسيا مدينة “الباب” ضمن قائمة العمليات العسكرية.. قيادي في الجيش الوطني يوضح!

أما بخصوص النقلة النوعية في الموقف الروسي حيال التعامل مع الملف السوري، فتمثلت بإشارات واضحة أرسلتها القيادة الروسية عبر تصريحات “لافرنتييف” التي شدد فيها على أن الوقت قد حان حقاً للانتقال إلى مناقشة مواد الدستور.

ويعتبر هذا التصريح الأول من نوعه لمسؤول روسي رفيع المستوى بخصوص توجه روسيا إلى الدفع بعملية التسوية السياسية المتعلقة بالملف السوري بشكل أكبر خلال الفترة المقبلة.

اقرأ أيضاً: “وصف بالأخطر حتى الآن”.. برلمان النظام يقر قانوناً لشرعنة التغيير الديمغرافي في سوريا

تجدر الإشارة إلى أن تصريحات “لافرنتييف” تزامنت مع عدة تقارير إعلامية تحدثت عن وجود تواصل بين الإدارة الأمريكية الجديدة والقيادة الروسية بشأن التوصل إلى حل حقيقي وشامل في سوريا بموجب تفاهمات معينة بين الطرفين.

وأشارت التقارير إلى أن الرئيس الروسي “فلاديمير بوتين” ينتظر أن تتضح سياسة الرئيس الأمريكي الجديد “جو بايدن” حيال الملف السوري من أجل البدء في مفاوضات متقدمة بين البلدين حول الأوضاع في سوريا.

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. الإسراع في صياغة الدستور غيرمجدي قبل قبول النظام بالمرحلة الإنتقالية وتخليه عن الحكم بمرسوم جمهوري
    ومن ثم يتم العمل حسب مقررات جنيف 2254 بالتوازي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close