أخر الأخبار

رسائل أمريكية عاجلة لروسيا وتركيا بشأن إعادة ترتيب المشهد في سوريا.. وموسكو ترد..!

رسائل أمريكية لروسيا وتركيا بشأن إعادة ترتيب المشهد في سوريا.. وموسكو ترد..!

طيف بوست – فريق التحرير

حمل المبعوث الأمريكي الخاص بالملف السوري “جيمس جيفري” في جعبته عدة رسائل لكل من روسيا وتركيا خلال الزيارة السريعة التي أجراها إلى محافظة الحسكة في المنطقة الشمالية الشرقية من سوريا.

وكانت الرسالة العاجلة الأبرز التي أرادت الولايات المتحدة الأمريكية إيصالها إلى موسكو وأنقرة، تتمثل بأن انشغال واشنطن بــ”الانتخابات الأمريكية” المقبلة لا يعني تراجع اهتمام الإدارة الأمريكية بالملف السوري.

ويبدو أن الإدارة الأمريكية قد أرسلت “جيفري” إلى منطقة شمال شرق سوريا على وجه السرعة من أجل إعادة ترتيب المشهد في تلك المنطقة بشكل كامل.

وكشفت عدة مصادر إعلامية أن الهدف الرئيسي من زيارة “جيفري” بشكل مفاجئ إلى المنطقة دون تحضيرات مسبقة، يتمثل بتثبيت مناطق النفوذ، خاصة أن روسيا بدأت تعمل مؤخراً على التوسع أكثر شرق الفرات بالتزامن مع تلويح تركيا ببدأ عمل عسكري ضد الأكراد هناك.

وفي هذا الإطار، كانت المتحدثة باسم حزب الاتحاد الديمقراطي “سما بكداش” قد كشفت عن ضمانات قدمها “جيفري” خلال زيارته الأخيرة تتعلق بعدم السماح لتركيا بالتقدم في تلك المنطقة مجدداً.

أما بالنسبة للجانب الروسي فقد يجد نفسه مضطراً للانسحاب من منطقة شمال شرق سوريا، وذلك بعد التعهدات التي قدمها “جيفري” للأكراد هناك، الأمر الذي جعل “المكونات الكردية” تبتعد عن روسيا في مؤشر على أن واشنطن نجحت فيما تصبو إليه.

اقرأ أيضاً: موقع بريطاني يكشف عن عملية تركية وشيكة جنوب إدلب ويتحدث عن تراجع الثقة بين “أردوغان” و”بوتين”

وفي سياق متصل، لم يتأخر الرد الروسي على الرسائل التي أرادت الولايات المتحدة الأمريكية إيصالها لروسيا عبر زيارة “جيفري” إلى محافظة الحسكة في المنطقة الشمالية الشرقية من سوريا قبل عدة أيام.

واعتبر نائب وزير الخارجية الروسية “سيرغي فيرشينين” اليوم السبت 26 أيلول/ سبتمبر، في تصريحات أدلى بها لوكالة “تاس”، أن تواجد القوات الأمريكية شمال شرق سوريا لا يعد قانونياً.

ووصف الممارسات الأمريكية في منطقة شمال شرق سوريا بـأنها مساعدة في نهـ.ـب خيرات وثروات الشعب السوري.

وأكد “فيرشينين” أن بلاده ستواصل اعتبار التواجد الأمريكي في تلك المنطقة غير قانوني، مشيراً إلى أن واشنطن تساهم في ضيـ.ـاع الثروات الوطنية للسوريين، لافتاً أن هذا الأمر لا يمكن قبوله أبداً، على حد تعبيره.

وأشار إلى أن سيطرة القوات الأمريكية على منطقة “التنف” بمحيطها الذي يبلغ طوله نحو 55 كيلو متر لا يمكن اعتباره قانونياً بأي شكل من الأشكال.

اقرأ أيضاً: تركيا ترسل تعزيزات جديدة إلى إدلب.. و”تحرير الشام” تستعد لإجراء تغييرات كبيرة في هيكلها العسكري

ولفت المسؤول الروسي إلى أن القيادة في بلاده تحاول دائماً أن تحافظ على التواصل مع الإدارة الأمريكية عبر قنوات الدبلوماسية العسكرية، وذلك بالرغم من وجود تباين في وجهات النظر بين الجانبين حول العديد من المسائل في المنطقة والعالم.

يُشار إلى أن وزير الخارجية الروسي “سيرغي لافروف” قد صرح يوم الخميس الماضي قائلاً: “إن أي تواجد أجنبي على الأراضي السورية دون موافقة النظام السوري يعتبر خـ.ـرقاً للقرارات الأممية، لا سيما قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2254.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close