أخر الأخبار

بعد القمة الثلاثية.. كاتب تركي: مرحلة جديدة في سوريا ستبدأ بـ “رحيل بشار الأسد”..!

بعد القمة الثلاثية.. كاتب تركي: مرحلة جديدة في سوريا ستبدأ بـ “رحيل بشار الأسد”..!

طيف بوست – فريق التحرير

تنبأ الكاتب التركي “إسماعيل قبلان” بوجود مرحلة جديدة في سوريا على الأبواب ستبدأ بـ “رحيل بشار الأسد” عن السلطة في البلاد.

واستدل “قبلان” بالرسائل التي وجهها “أردوغان” و”بوتين” و”روحاني” بعد القمة الثلاثية، مشيراً أن الزعماء الثلاثة يرون أن الحل السياسي في سوريا هو أفضل طريقة لإنهاء الصراع الدائر هناك.

وأوضح أن مخرجات القمة الثلاثية لها أهمية كبيرة، لافتاً أن الأطراف المعنية بالشأن السوري أبدوا عدم قبولهم وجود كيانات انفصالية في سوريا، معتبراً أن ذلك يهم تركيا وأمنها القومي بشكل كبير.

وأشار الكاتب إلى عدم وجود أي تصريحات رسمية حتى اللحظة تؤكد المصير الذي ينتظر رأس النظام السوري “بشار الأسد” خلال المرحلة المقبلة.

وأكد “قبلان” في مقال نشرته صحيفة “تركيا” أنه وبالنظر إلى الحراك الدبلوماسي المكثف الذي تجريه الدول المعنية بالملف السوري، يمكننا أن نسمع بوضوح أصوات خطى المرحلة الجديدة في سوريا.

واعتبر الكاتب أنه ما من مهـ.ـرب من تأسيس فترة حكم انتقالي تؤدي إلى مرحلة جديدة في البلاد، مشيراً إلى أن المباحثات حول هذا الأمر متواصلة منذ فترة طويلة.

ورأى أن عدم التوصل إلى مرحلة تأسيس فترة حكم انتقالي حتى الآن جاء نتيجة تباين مواقف الدول المعنية بالشأن السوري، إلى جانب بعض المشكلات الداخلية الموجودة في سوريا.

ولفت أنه وبعد تسعة أعوام على بدأ المعـ.ـاناة في سوريا، ومع المستجدات السياسية والعسكرية، بات من اللازم التوصل إلى تسوية سياسية حقيقية وشاملة للملف السوري.

ونوه الكاتب إلى أن الوقت الإضافي الذي منحته القيادة الروسية والنظام الإيراني لرأس النظام السوري “بشار الأسد” قد انتهى بالفعل.

اقرأ أيضاً: مجلة أمريكية: ترمب حول نصر روسيا والنظام إلى رماد.. وبشار الأسد سيفاوض على ترك السلطة قريباً

ورجح “قبلان” حدوث تطورات وأحداث متسارعة خلال الفترة المقبلة، نظراً لأن الأوضاع الحالية في سوريا لا تناسب أي دولة من الدول المعنية، على حد تعبيره.

وأكد الكاتب أن الجهة التي يجب أن تغادر المشهد السوري هي منظومة الحكم في سوريا التي يقودها “بشار الأسد”، معتبراً أن المطاف قد انتهى بالنسبة إليه منذ مدة طويلة.

ووفقاً للكاتب فإن القمة الثلاثية التي جمعت الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان”، والروسي “فلاديمير بوتين”، والإيراني “حسن روحاني” قد أعطت مؤشرات واضحة أن هناك تحضيرات تجري وراء الكواليس من أجل مرحلة جديدة في سوريا ستبدأ بـ “رحيل بشار الأسد”.

وأوضح أن رسائل القمة الثلاثية، خاصة التي أشارت إلى وجود توافق بين جميع الأطراف على تثبيت الهدنة في إدلب، له أهمية بالغة بالنسبة لتركيا، والأمن القومي التركي.

واختتم “قبلان” مقاله، بالحديث عن وجوب ألا تطول الأوضاع الراهنة إلى أكثر من ذلك في سوريا، حيث لابد من مبادرة تخلص أبناء الشعب السوري من معـ.ـاناته المستمرة منذ أكثر من 9 سنوات.

وكان رئيس بيت الإعلاميين العرب ” توران قشلاقجي” قد تحدث منذ يومين عن قرب موعد رحيل بشار الأسد عن السلطة في سوريا.

وذكر الإعلامي التركي الذي تربطه علاقات وثيقة بالحكومة التركية، أن لديه معلومات تفيد بأن “بشار الأسد” سيتنحى عن السلطة في وقت قريب جداً.

وأضاف عبر تغريدة على حسابه الشخصي في موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”: “إن البلد الذي سيلجأ إليه بشار الأسد قد تم تحديده.

وأردف: “كذلك الأمر بالنسبة لعملية تمويل إعادة الإعمار في سوريا، فقد تم تحديد حجم المساعدات التي سيساهم بها المجتمع الدولي.

وأوضح أنه سيشارك تفاصيل المعلومات التي يملكها خلال الأيام القليلة القادمة مع الجميع،  وذلك دون أن يفصح عن مصادر معلوماته، أو البلد الذي سيلجأ إليه بشار الأسد.

واكتفى “توران” بالقول أنه سيشارك ما يملك من معلومات في وقت لاحق، حول رحيل بشار الأسد عن السلطة في سوريا خلال الأيام القليلة القادمة.

اقرأ أيضاً: إعلامي إسرائيلي: بشار الأسد سيترك السلطة ورامي مخلوف سيبقى في سوريا بقرار روسي..!

وجاءت الأحاديث حول إمكانية رحيل بشار الأسد عن السلطة بالتزامن مع تقارير إعلامية تحدثت عن وجود نوايا روسية بالتخلي عن الأسد مقابل الحفاظ على مصالحها في سوريا عبر انقـ.ـاذ اقتصاد البلاد.

وكثرت في الآونة الأخيرة التوقعات التي تطلقها وسائل الإعلام العربية والغربية حول تنحي بشار الأسد وإمكانية مغادرته للسلطة بموجب تسوية سياسية شاملة للملف السوري بالتوافق بين روسيا وأمريكا.

وفي هذا الإطار، أجرت القيادة الروسية عدة لقاءات واجتماعات مع كيانات وشخصيات سورية معارضة من أجل الاستماع إلى رؤية مختلف الأطراف للحل الذي تسعى موسكو للتوصل إليه في سوريا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close