أخر الأخبار

“خلال جلسة مغلقة”.. مسؤول أمريكي يكشـ.ـف عن ثلاثة أهداف رئيسية لإدارة بايدن في سوريا

“خلال جلسة مغلقة”.. مسؤول أمريكي يكشـف عن ثلاثة أهداف رئيسية لإدارة بايدن في سوريا

طيف بوست – فريق التحرير

كشف مسؤول أمريكي رفيع المستوى عن ثلاثة أهداف تسعى إدارة الرئيس “بايدن” لتحقيقها في سوريا خلال الفترة المقبلة.

ونقلت صحيفة “الشرق الأوسط” عن مصدر دبلوماسي تأكيده أن وزير الخارجية الأمريكي “أنتوني بلينكن” حدد أهداف بلاده القادمة بالنسبة للتعامل مع الملف السوري خلال جلسة مغلقة على هامش مؤتمر “روما” الذي عقد يوم الاثنين الفائت.

وأشارت المصادر أن الهدف الأول الذي تسعى الإدارة الأمريكية الحالية لتنفيذه في سوريا وتعتبره الأكثر إلحاحاً، هو إقناع روسيا بتمديد وتوسيع القرار الدولي الخاص بإيصال المساعدات الإنسانية إلى سوريا عبر الحدود.

وبحسب الصحيفة فإن واشنطن تسعى لتحقيق هذا الهدف عبر عقد اجتماع غير معلن مع مسؤولين روس في مدينة “جنيف” الأسبوع المقبل.

ورجحت أن يضم الوفد الروسي “ألكسندر لافرينييف” مبعوث الرئيس الروسي، بينما سيكون على رأس الوفد الأمريكي “وبريت ماغورك” مسؤول ملف الشرق الأوسط في مجلس الأمن القومي الأمريكي.

وأشارت الصحيفة نقلاً عن مسؤولين غربيين حضروا اجتماع روما قولهم، إن دعوة الوزير “بلينكن” لمؤتمر روما كانت أول خطوة سياسية رفيعة يقوم بها فريق “بايدن” منذ تسلمه الحكم.

وأضاف المسؤولون هذه هي الأولى من نوعها منذ تـ.ـلاشي “المجموعة الدولية لدعم سوريا” التي نتجت عن عملية فيينا نهاية 2015، وضمت أكثر من 20 دولة، بما فيها روسيا وإيران>

ولفتت الصحيفة أن مؤتمر روما شكل مناسبة لاستعادة الولايات المتحدة الأمريكية لدورها القيادي في التنسيق مع حلفائها وتوسيع المجموعة المصغرة لتشمل عدداً أكبر من الدول.

ووفقاً للمعلومات والمعطيات المتوفرة فإن الهدف الثاني الذي تسعى إدارة “بايدن” لتحقيقه في سوريا يتمثل بالتركيز على القـ.ـضاء على تنظيم “الدولة”، وهو الأمر الذي يعد السبب الوحيد لوجود قوات أمريكية شمال شرق سوريا، بحسب المسؤولين الأمريكيين.

أما الهدف الثالث الذي تسعى واشنطن لتحقيقه بالنسبة للملف السوري، فيتعلق بضرورة استمرار تنفيذ وقف إطـ.ـلاق النـ.ـار بشكل عملي على أرض الواقع في كافة أنحاء الأراضي السورية.

اقرأ أيضاً: تصريـ.ـحات جـ.ـديدة للرئيس “بايدن” بشأن سوريا ورسـ.ـالة أمريكية إلى مجلس الأمن حول الملف السوري!

وإلى جانب تلك الأهداف التي تعتبرها الإدارة الأمريكية أهدافاً مـ.ـلحة وضرورية في سوريا، تحدث وزير الخارجية الأمريكي عن أهداف أمريكية آجلة في المنطقة.

ونوه الوزير الأمريكي أن بلاده ستسعى على المدى الطويل للوصول إلى حل سياسي حقيقي وشامل، وذلك بصفته السبيل الوحيد للمصالحة والسلام وإعادة إعمـ.ـار سوريا.

واختتمت الصحيفة تقريرها بالإشارة إلى أن الموقف الأمريكي الحالي حيال الملف السوري يبدو متمثلاً بعدم الخـ.ـوض في اقتراح المبعوث الأممي “غير بيدرسن” لبدء مقاربة خطوة مقابل خطوة، وتشكيل مجموعة اتصال دولية إقليمية خاصة بسوريا.

ولفتت إلى أن المجتمع الدولي سينتظر نتائج اللقاء الأمريكي الروسي في جنيف، بالإضافة إلى انتظار نتائج جولة مباحثات “أستانا” في السابع من شهر تموز/ يوليو الجاري، فضلاً عن التصويت في مجلس الأمن الدولي على قرار إيصال المساعدات الإنسانية إلى سوريا عبر الحدود الذي سيتم قبل العاشر من هذا الشهر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close