أخر الأخبار

معارض سوري بارز يتحدث عن خطة روسية جديدة لإشراك المعارضة في انتخابات الرئاسة المقبلة في سوريا

معارض سوري بارز يتحدث عن خطة روسية جديدة لإشراك المعارضة في انتخابات الرئاسة المقبلة في سوريا

طيف بوست – فريق التحرير

نشر المعارض السوري البارز “كمال اللبواني” مقطعاً مصوراً على حسابه الرسمي في موقع “اليوتيوب” تحدث من خلاله عن تحركات روسية خلف الكواليس لجر المعارضة السورية للمشاركة في انتخابات الرئاسة المقبلة في سوريا.

واستهل “اللبواني” حديثه بالتأكيد على أن الستة أشهر القادمة هي أشهر مصيرية وحاسمة بالنسبة للثورة السورية ومصير الشعب السوري.

وأشار إلى وجود محاولات روسية عديدة لجر المعارضة للقبول بالمشاركة في انتخابات الرئاسة القادمة في سوريا، مبيناً أن القيادة الروسية ترى ذلك أقصر طريق لإعادة شرعية رأس النظام السوري “بشار الأسد”.

ولفت أن الروس يحاولون استغـ.ـلال ظروف انتشار “كورونا” والانتخابات الأمريكية من أجل تمرير بعض المسائل في سبيل تثبيت بقاء “بشار الأسد” على رأس السلطة في البلاد.

ونوه أن روسيا وعندما فشـ.ـلت بإقناع كافة أطياف المعارضة بقبول المشاركة في انتخابات الرئاسة عبر إنشاء “مفوضية الانتخابات” التي أثارت جدلاً واسعاً وتم تجميدها لاحقاً، تعمل الآن على إقناع بعض الشخصيات البارزة في المعارضة للمشاركة في انتخابات الرئاسة القادمة ومنـ.ـافسة “بشار الأسد”.

وأوضح “اللبواني” أنه حصل على معلومات موثوقة من عدة مصادر دولية وسورية، تفيد بأن النظام السوري قد وافق على الخطة الجديدة التي تحضرها روسيا بشأن الانتخابات الرئاسية التي من المقرر أن تجري قبل منتصف عام 2021.

وكشف أن نظام الأسد وافق بتاريخ 29 ديسمبر/ كانون الأول الماضي على الخطة الروسية التي تتمثل بالعمل على إقناع قسم من المعارضة بالانشـ.ـقاق ومن ثم الإعلان عن المشاركة في انتخابات الرئاسة.

وحول تفاصيل الخطة الروسية، قال “اللبواني”: “بعد مشاركة قسم من المعارضة في انتخابات الرئاسة إلى جانب بشار الأسد، سيفوز الأخير بالانتخابات، بينما ستحصل المعارضة على حصة، عبارة عن أربع وزارات”، على حد قوله.

وأضاف: “مشاركة المعارضة ستكون شكلية فقط لإظهار أن هناك منـ.ـافسين لبشار الأسد من المعارضين، حيث سيتفوق الأسد عليهم نظراً للظروف التي ستجرى فيها الانتخابات”.

اقرأ أيضاً: صحيفة لندنية تتحدث عن منعطف في غاية الأهمية حصل خلال عام 2020 على الصعيد السوري!

وأشار “اللبواني” في معرض حديثه إلى أن الوزارات الأربعة التي ستحصل عليها المعارضة ستتوزع بين منصة موسكو ومنصة القاهرة، بالإضافة إلى بعض أعضاء الائتلاف الذين سيعلنون انشـ.ـقـاقهم في وقت لاحق.

وذكر أن المعلومات التي وصلت إليه تشير إلى أن بعض الأشخاص ينسقون مع الروس بهذا الخصوص، مثل “خالد المحاميد” و”جمال سليمان” من منصتي موسكو والقاهرة.

اقرأ أيضاً: لافروف يتحدث عن تقدم في مسار عملية التسوية السياسية في سوريا.. ما الجديد؟

ودعا “اللبواني” جميع السوريين من الذين دفعوا ثمناً طوال السنوات الماضية سواءً كانوا سياسيين أو ناشطين أو مقـ.ـاتلين إلى الوقوف في وجه الخطة التي ترسمها روسيا لتمرير بقاء بشار الأسد على رأس السلطة في البلاد خلال الفترة المقبلة.

وأوضح أن جميع الدول المعنية بالشأن السوري قد سحبت يدها ووصلت حد القـ.ـرف من الأوضاع في سوريا، مشيراً أن اللعبة بيد السوريين اليوم في حال اتفقوا على رؤية محددة فإن جميع الدول ستعمل على تنفيذ تلك الرؤية، على حد تعبيره.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close